Menu
الداعشي قاطع الرؤوس يعترف بجرائمه أمام محكمة أمريكية

اعترف أحد أعضاء فرقة "البيتلز" التابعة لتنظيم داعش، أمام محكمة فدرالية في الإسكندرية بالولايات المتحدة أمس الخميس، بالتواطؤ في خطف وقتل رهائن غربيين، بينهم أربعة أمريكيين.

وكان ألكسندا كوتي، المواطن البريطاني السابق البالغ من العمر 37 عاماً، وعضو ثان في خلية الخطف نفسها هو الشافعي الشيخ (33 عاماً) قد نقلًا من العراق إلى الولايات المتحدة في تشرين الأول/أكتوبر الفائت لمحاكمتهما أمام القضاء الأمريكي بتهمة التورّط في قتل أربعة رهائن أمريكيين هم الصحافيان جيمس فولي وستيفن سوتلوف وعاملي الإغاثة بيتر كاسيغ وكايلا مولر.

واعتُقل هذان الداعشيان في كانون الثاني/يناير 2018 على أيدي القوات الكردية في شمال سوريا والتي سلّمتهما إلى الجيش الأمريكي في العراق.

وأجاب كوتي بـ"نعم" على القاضي تي إس إليس الذي سأله "هل تقر بالذنب، بحرية وطوعية، لأنك في الواقع مذنب بهذه التهم؟".

وبإقراره بالذنب، يتنازل كوتي عن الحق بالمحاكمة ويواجه أحكاما عدة بالسجن مدى الحياة دون الحق في الإفراج المبكر، على أن يُقدّم أيضا كل المعلومات التي بحوزته عن الأفعال التي ارتكبها في سوريا.

اقرأ أيضا

داعش ينشر اسم وصورة الانتحاري المسؤول عن تفجير مطار كابل

2021-10-20T15:32:17+03:00 اعترف أحد أعضاء فرقة "البيتلز" التابعة لتنظيم داعش، أمام محكمة فدرالية في الإسكندرية بالولايات المتحدة أمس الخميس، بالتواطؤ في خطف وقتل رهائن غربيين، بينهم أربع
الداعشي قاطع الرؤوس يعترف بجرائمه أمام محكمة أمريكية
صحيفة عاجل
صحيفة عاجل

الداعشي قاطع الرؤوس يعترف بجرائمه أمام محكمة أمريكية

الداعشي قاطع الرؤوس يعترف بجرائمه أمام محكمة أمريكية
  • 699
  • 0
  • 0
فريق التحرير
26 محرّم 1443 /  03  سبتمبر  2021   06:34 ص

اعترف أحد أعضاء فرقة "البيتلز" التابعة لتنظيم داعش، أمام محكمة فدرالية في الإسكندرية بالولايات المتحدة أمس الخميس، بالتواطؤ في خطف وقتل رهائن غربيين، بينهم أربعة أمريكيين.

وكان ألكسندا كوتي، المواطن البريطاني السابق البالغ من العمر 37 عاماً، وعضو ثان في خلية الخطف نفسها هو الشافعي الشيخ (33 عاماً) قد نقلًا من العراق إلى الولايات المتحدة في تشرين الأول/أكتوبر الفائت لمحاكمتهما أمام القضاء الأمريكي بتهمة التورّط في قتل أربعة رهائن أمريكيين هم الصحافيان جيمس فولي وستيفن سوتلوف وعاملي الإغاثة بيتر كاسيغ وكايلا مولر.

واعتُقل هذان الداعشيان في كانون الثاني/يناير 2018 على أيدي القوات الكردية في شمال سوريا والتي سلّمتهما إلى الجيش الأمريكي في العراق.

وأجاب كوتي بـ"نعم" على القاضي تي إس إليس الذي سأله "هل تقر بالذنب، بحرية وطوعية، لأنك في الواقع مذنب بهذه التهم؟".

وبإقراره بالذنب، يتنازل كوتي عن الحق بالمحاكمة ويواجه أحكاما عدة بالسجن مدى الحياة دون الحق في الإفراج المبكر، على أن يُقدّم أيضا كل المعلومات التي بحوزته عن الأفعال التي ارتكبها في سوريا.

اقرأ أيضا

داعش ينشر اسم وصورة الانتحاري المسؤول عن تفجير مطار كابل

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك