Menu


بارع يوقِع مذكرات تفاهم مع السجون لتطوير الحرف والحرفيين

يضم في عضويته 4667 فردًا وأبناء مكة في الصدارة

  كشف البرنامج الوطني للحرف والصناعات اليدوية بارع، التابع للهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني، عن إكمال إجراءات إنشاء وتأسيس الجمعية المهنية للحرفيين السعوديي
بارع يوقِع مذكرات تفاهم مع السجون لتطوير الحرف والحرفيين
  • 118
  • 0
  • 0
وكالة الأنباء السعودية ( واس )
صحيفة عاجل الإلكترونية
صحيفة عاجل الإلكترونية

 
كشف البرنامج الوطني للحرف والصناعات اليدوية بارع، التابع للهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني، عن إكمال إجراءات إنشاء وتأسيس الجمعية المهنية للحرفيين السعوديين، ورفع بيانات أعضاء مجلس إدارتها لوزارة العمل والتنمية الاجتماعية للاعتماد والموافقة لبدء التشغيل.

وأشار تقرير بارع للنصف الأول للعام 2019، إلى عمل مسح وتقييم للجمعيات ذات الصلة بالعمل الحرفي بشكل مباشر، وذلك من أجل تكليفها بتشغيل مراكز الإبداع الحرفي في المملكة، كما قام البرنامج بمخاطبة الجمعيات ذات الصلة بحرفتي السدو وخياطة البشت؛ لتسجيلهما في منظمة اليونسكو للتراث غير المادي.

وأوضح التقرير قيام البرنامج بالعمل مع وزارة العمل والتنمية الاجتماعية لتسجيل الحرفيين في التأمينات الاجتماعية، إلى جانب بحث طرق التعاون لإيجاد مقرات مراكز الإبداع الحرفي مستقبلًا، وذلك بالتعاون مع وزارة العمل والتنمية الاجتماعية ولجان التنمية بالوزارة، كما تم أيضًا الانتهاء من حصر كل الجمعيات المهتمة بالنشاط التراثي بالمملكة، كما يتم العمل مع وكالة التوطين لتمكين الحرفيين الراغبين في التسجيل بالتأمينات الاجتماعية.

وأشار التقرير إلى عدد الحرفيين المسجلين في النظام الذي بلغ (4667) حرفيًا وحرفية، وقد تصدرت منطقة مكة المكرمة مناطق المملكة من حيث عدد الحرفيين المسجلين، حيث بلغ عددهم (1077) حرفية وحرفيًا، تتبعها المنطقة الشرقية بعدد (647) حرفية وحرفيًا، وتليها منطقة الرياض بعدد (603) حرفيين وحرفيات.

وأوضح بارع، عقد مذكرات تفاهم مع كل من المديرية العامة للسجون، وشركة شبة الجزيرة، وتهدف هاتان المذكرتان إلى تعزيز مفهوم الشراكة المجتمعية بين الطرفين بما يتناغم مع كل منهما في تطوير الحرف والحرفيين من خلال التدريب والتطوير والإنتاج الحرفي والتسويق للمنتجات الحرفية، وكذلك العمل على إنشاء ودعم حاضنات لحرف منتقاة وتطوير تصاميمهم وجودتها وتسويق المنتجات الحرفية السعودية داخليًا وخارجيًا والتوعية بأهمية المحافظة على الحرف والصناعات اليدوية وتنميتها والتعاون لتحسين صورة الممارسة الحرفية اليدوية بالمملكة مع الاستفادة من الحرفيين المهرة، وأخيرًا تطوير جودة المنتجات الحرفية في مجال التصميم والإنتاج والتسويق.

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك