Menu
تركي الفيصل يكشف تفاصيل حوار دار بين الملك عبدالله وعمر البشير بشأن بن لادن

روى رئيس الاستخبارات السعودية السابق الأمير تركي الفيصل تفاصيل الحوار الذي دار بين الرئيس السوداني السابق عمر البشير، والملك عبدالله، رحمه الله، بشأن تسليم أسامة بن لادن زعيم تنظيم القاعدة.

وقال الأمير تركي الفيصل إن الرئيس البشير عرض على الملك عبدالله قبل أن يعرض على الأمريكان، تسليم أسامة ابن لادن.

وتابع: كما ذكرت في كتابي أن الرئيس البشير قال لـ الملك عبدالله نريد أن نسلمكم بن لادن فقال أهلًا وسهلًا، وقال البشير: يسعدني اشتراط وهو لا يعاقب ولا يحاكم ولا يعرض للمساءلة إذا سلمناه لكم.

حينها قال له الملك عبدالله: ما نقدر عندنا شرع الله سبحانه وتعالى ولا أحد فوق الشرع، وسيحاسب على ما قام به، وحينها سكت البشير ولم يعد يعاود العرض على الملك عبدالله.

وأضاف الأمير تركي الفيصل: بعدها حاولوا، أي البشير، يقدموا بن لادن للأمريكان، والأمريكان في ذلك الحين كما ورد على لسان بيل كلينتون في مذكراته أنه لم يكن لديهم في أمريكا دلائل عمل لابن لادن ضد الولايات المتحدة في ذلك الحين، ولو استلموه ما يقدروا يحاكموه وفقًا لموقفهم الرسمي.

 

 

اقرأ أيضًا:

في لفتة إنسانية.. فيديو يوثق احتفال رياضي سعودي مع طفل مريض بالسرطان

2021-11-21T16:58:39+03:00 روى رئيس الاستخبارات السعودية السابق الأمير تركي الفيصل تفاصيل الحوار الذي دار بين الرئيس السوداني السابق عمر البشير، والملك عبدالله، رحمه الله، بشأن تسليم أسام
تركي الفيصل يكشف تفاصيل حوار دار بين الملك عبدالله وعمر البشير بشأن بن لادن
صحيفة عاجل
صحيفة عاجل

تركي الفيصل يكشف تفاصيل حوار دار بين الملك عبدالله وعمر البشير بشأن بن لادن

تركي الفيصل يكشف تفاصيل حوار دار بين الملك عبدالله وعمر البشير بشأن بن لادن
  • 4559
  • 0
  • 0
فريق التحرير
7 ربيع الأول 1443 /  13  أكتوبر  2021   11:35 م

روى رئيس الاستخبارات السعودية السابق الأمير تركي الفيصل تفاصيل الحوار الذي دار بين الرئيس السوداني السابق عمر البشير، والملك عبدالله، رحمه الله، بشأن تسليم أسامة بن لادن زعيم تنظيم القاعدة.

وقال الأمير تركي الفيصل إن الرئيس البشير عرض على الملك عبدالله قبل أن يعرض على الأمريكان، تسليم أسامة ابن لادن.

وتابع: كما ذكرت في كتابي أن الرئيس البشير قال لـ الملك عبدالله نريد أن نسلمكم بن لادن فقال أهلًا وسهلًا، وقال البشير: يسعدني اشتراط وهو لا يعاقب ولا يحاكم ولا يعرض للمساءلة إذا سلمناه لكم.

حينها قال له الملك عبدالله: ما نقدر عندنا شرع الله سبحانه وتعالى ولا أحد فوق الشرع، وسيحاسب على ما قام به، وحينها سكت البشير ولم يعد يعاود العرض على الملك عبدالله.

وأضاف الأمير تركي الفيصل: بعدها حاولوا، أي البشير، يقدموا بن لادن للأمريكان، والأمريكان في ذلك الحين كما ورد على لسان بيل كلينتون في مذكراته أنه لم يكن لديهم في أمريكا دلائل عمل لابن لادن ضد الولايات المتحدة في ذلك الحين، ولو استلموه ما يقدروا يحاكموه وفقًا لموقفهم الرسمي.

 

 

اقرأ أيضًا:

في لفتة إنسانية.. فيديو يوثق احتفال رياضي سعودي مع طفل مريض بالسرطان

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك