Menu
غياب التوافق يدفع القاهرة لتأجيل اجتماع الفصائل الفلسطينية

تسبَّب غياب التوافق حول عددٍ من الملفات بين الفصائل الفلسطينية في تأجيل مصر للاجتماع الذي كان مقررًا بينهم، يومي السبت والأحد المقبلين.

وكشفت مصادر مقرَّبة من الفصائل الفلسطينية، أنَّ الاجتماع تأجَّل لعدم وضع خطوط عريضة للمباحثات بين فتح وحماس إضافةً لرفض كلّ طرف منهما تقديم تنازلات، وهو ما دفع القاهرة، بحسب المصادر إلى تعليق الاجتماعات حتى إشعار آخر حتى يتمّ التوافق على الملفات العالقة.

وحاولت القيادة المصرية تقريب وجهات النظر بين وفدي حماس وفتح قبل موعد الاجتماعات إلا أنَّ تمسك الطرفين بوجهات نظرهما فيما يتعلّق بعددٍ من النقاط في الملفات العالقة دفع القاهرة لرؤية أنَّه لا جدوى من عقد اجتماعات لن ينتج عنها أي توصيات أو نتائج ملموسة، وفق «العربية».

يذكر أنَّ حوار الفصائل في القاهرة جاء تلبية لدعوة وجهتها مصر لبحث توحيد البيت الفلسطيني وتثبيت الهدنة، وإعادة الإعمار في قطاع غزة.

ويشار إلى أنَّ اللواء عباس كامل، مدير المخابرات المصرية، كان قد زار قطاع غزة قبل أيام للقاء قادة الفصائل الفلسطينية وبحث الهدنة ووقف النار وإعادة الإعمار، في زيارة هي الأولى لرئيس مخابرات مصري إلى القطاع منذ أوائل القرن الحالي.

ويُنظر إلى زيارة كامل باعتبارها جزءًا من مساعي القاهرة لاستعادة دور أكثر حيوية في الوساطة بين إسرائيل والفلسطينيين، وإحياء عملية السلام المتوقفة بين الطرفين.

الجدير ذكره أنَّ مصر كانت دفعت بقوة خلال الأسابيع الماضية، من أجل وقف التصعيد الإسرائيلي - الفلسطيني الأخير الذي اندلع في العاشر من مايو واستمرَّ 11 يومًا بين إسرائيل والفصائل، وسط غضب فلسطيني بسبب مداهمات الشرطة الإسرائيلية في محيط مجمع المسجد الأقصى في القدس، وخطط لطرد الفلسطينيين من حي الشيخ جراح بالمدينة لصالح مستوطنين يهود.

2021-06-19T15:14:38+03:00 تسبَّب غياب التوافق حول عددٍ من الملفات بين الفصائل الفلسطينية في تأجيل مصر للاجتماع الذي كان مقررًا بينهم، يومي السبت والأحد المقبلين. وكشفت مصادر مقرَّبة م
غياب التوافق يدفع القاهرة لتأجيل اجتماع الفصائل الفلسطينية
صحيفة عاجل
صحيفة عاجل

غياب التوافق يدفع القاهرة لتأجيل اجتماع الفصائل الفلسطينية

غياب التوافق يدفع القاهرة لتأجيل اجتماع الفصائل الفلسطينية
  • 208
  • 0
  • 0
فريق التحرير
29 شوّال 1442 /  10  يونيو  2021   07:16 ص

تسبَّب غياب التوافق حول عددٍ من الملفات بين الفصائل الفلسطينية في تأجيل مصر للاجتماع الذي كان مقررًا بينهم، يومي السبت والأحد المقبلين.

وكشفت مصادر مقرَّبة من الفصائل الفلسطينية، أنَّ الاجتماع تأجَّل لعدم وضع خطوط عريضة للمباحثات بين فتح وحماس إضافةً لرفض كلّ طرف منهما تقديم تنازلات، وهو ما دفع القاهرة، بحسب المصادر إلى تعليق الاجتماعات حتى إشعار آخر حتى يتمّ التوافق على الملفات العالقة.

وحاولت القيادة المصرية تقريب وجهات النظر بين وفدي حماس وفتح قبل موعد الاجتماعات إلا أنَّ تمسك الطرفين بوجهات نظرهما فيما يتعلّق بعددٍ من النقاط في الملفات العالقة دفع القاهرة لرؤية أنَّه لا جدوى من عقد اجتماعات لن ينتج عنها أي توصيات أو نتائج ملموسة، وفق «العربية».

يذكر أنَّ حوار الفصائل في القاهرة جاء تلبية لدعوة وجهتها مصر لبحث توحيد البيت الفلسطيني وتثبيت الهدنة، وإعادة الإعمار في قطاع غزة.

ويشار إلى أنَّ اللواء عباس كامل، مدير المخابرات المصرية، كان قد زار قطاع غزة قبل أيام للقاء قادة الفصائل الفلسطينية وبحث الهدنة ووقف النار وإعادة الإعمار، في زيارة هي الأولى لرئيس مخابرات مصري إلى القطاع منذ أوائل القرن الحالي.

ويُنظر إلى زيارة كامل باعتبارها جزءًا من مساعي القاهرة لاستعادة دور أكثر حيوية في الوساطة بين إسرائيل والفلسطينيين، وإحياء عملية السلام المتوقفة بين الطرفين.

الجدير ذكره أنَّ مصر كانت دفعت بقوة خلال الأسابيع الماضية، من أجل وقف التصعيد الإسرائيلي - الفلسطيني الأخير الذي اندلع في العاشر من مايو واستمرَّ 11 يومًا بين إسرائيل والفصائل، وسط غضب فلسطيني بسبب مداهمات الشرطة الإسرائيلية في محيط مجمع المسجد الأقصى في القدس، وخطط لطرد الفلسطينيين من حي الشيخ جراح بالمدينة لصالح مستوطنين يهود.

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك