alexametrics


قالت إنه ثمرة جهد بحثي عميق

ملحة عبدالله ترد على المستشرقين بكتاب عن هوية أبناء الجزيرة العربية

ملحة عبدالله ترد على المستشرقين بكتاب عن هوية أبناء الجزيرة العربية
  • 377
  • 0
  • 0
فريق التحرير

القاهرة | فريق التحرير

الخميس - 28 ربيع الأول 1440 - 06 ديسمبر 2018 - 05:49 مساءً

أطلقت الناقدة الدكتورة ملحة عبدالله كتابًا جديدًا، قدمت فيه نقدًا وتحليلًا لكتب المستشرقين وآرائهم عن الجزيرة العربية وأهلها، مقدمه عرضًا معمّقًا لتاريخ المنطقة وتطور العمران بها منذ مطلع التاريخ.

وتضمن الكتاب، الذي جاء بعنوان "الجزيرة العربية- الهوية- المكان-الإنسان"، تحليلًا نقديًّا يهدف للوصول إلى ملامح الشخصية العربية من خلال جزأين يقعان في حوالي 800 صفحة من القطع الكبير.

وعرض الجزء الأول نقدًا للنصوص والمخطوطات والحفريات، وكذلك كتابات المستشرقين، وما أنتجته البعثات الأثرية منذ بداية نشأة الإنسان العربي مرورًا بالمراحل التاريخية المختلفة، ما ساعد على استكشاف مدى الترابط وصلة الوصل بين أبناء المنطقة من خلال البيانات الرقمية والرسوم التوضيحية.

أما الجزء الثاني، فتضمن التحليل السيميائي والرمزي للعادات والشعائر والطقوس العربية على مر العصور ومعاني العديد من الرموز في الحياة العربية حتى يومنا هذا. كما تتطرق في هذا الجزء للتحليل المادي للمحيط الحيوي والمكاني الذي وجد فيه الإنسان العربي ليخرج بالسمات المتميزة التي تشتهر بها ثقافة شبه جزيرة العرب.

وأشارت ملحة عبدالله، التي تعد عميدة للمسرح السعودي إلى أن هذا الكتاب ثمرة جهد طويل وعمل استقصائي ومنهجي عبر سنين طويلة من العمل والبحث في كل أرجاء دول شبه الجزيرة العربية، للوصول للحقائق والمعارف التي بلورتها في كتابها الحالي.

ربط شيخ المحققين العرب الدكتور حسين نصار (رحمة الله عليه)، في تقديمه لكتاب "الجزيرة العربية– الإنسان– الهوية– المكان" بينه وبين وصف الجغرافي المصري "جمال حمدان" لمصر بعبقرية المكان، ما يشير إلى وجود عبقريتين، تفرضها الحتمية البيئية.

وقال نصار إن" هذه الحتمية بخصائصها وسماتها المتنوعة التي تنعكس علينا، هي من تنتج أو تصيغ الأحياء إن صح التعبير، فالإنسان العربي بسماته هو نتيجة للبيئة التي وُجد فيها". مضيفًا أن الدكتورة ملحة لم تكتف بهذا الحدّ وإنما خرجت إلينا بصياغة علمية جادة رغم أن الأمر يتعلق بوجدانها وحبها لأرض وإرث الأجداد.

ويضاف الكتاب الجديد إلى سجل طويل من المؤلفات التي قدمتها الدكتورة ملحة عبدالله بامتداد العقود الماضية، ومنها 55 نصًّا مسرحيًّا تجسد منها 40 عرضًا مسرحيًّا، و"موسوعة نقد النقد" و"نظرية البعد الخامس".

وتلقب الدكتورة ملحة العبدالله بسيدة وعميدة المسرح السعودي، لكونها أول مرأة سعودية تدرس النقد المسرحي، إضافة إلى إنجازاتها المتعددة، بجانب حصولها على عديد من الجوائز الدولية ومنها جائزة أفضل نص مسرحي من الهيئة العالمية للمسرح ITI، كما كرمتها الأمم المتحدة على نظريتها "البعد الخامس".

الكلمات المفتاحية

مواضيع قد تعجبك