Menu
«موارد الرياض» يُثقِّف الأسر الكافلة للأيتام «عن بُعد»

نظّم فرع وزارة الموارد البشرية والتنمية الاجتماعية بمنطقه الرياض، لقاءين تثقيفيين «عن بعد»، استهدف فيهما أهالي الأيتام المحتضنين لدى الأسر الكافلة، وبعض الإخصائيات والمهتمين والمهتمات بهذا المجال.

اللقاء الأول عقد تحت شعار «المواجهة النفسية لجائحة كورونا»، وتحدث خلاله الدكتور الحميدي محمد الضيدان، أستاذ علم النفس المشارك بجامعة المجمعة، عن تأثير فيروس «كورونا المستجد» على الجانب النفسي لأفراد المجتمع، وضرورة تقديم الدعم المعنوي لكل الفئات؛ لاسيما الأطفال منهم، مع شرح طرق تجنب هذه الآثار والتخفيف منها.

أما اللقاء الثاني، فعقد تحت عنوان «لماذا نقرأ»، وأقيم بالتعاون مع فريق «همة» التطوعي، وخلاله تحدثت أمل بن مرضي، عن تعريف القراءة وفوائدها وكيفية التخطيط لها وخطواتها الصحيحة. وصاحب اللقاء مسابقة ثقافية طرحت للأطفال بهدايا قيِّمة لتشجيعهم على القراءة.

وتأتي هذه اللقاءات والبرامج ضمن مجموعة من اللقاءات والبرامج الموجهة التي اعتاد فرع وزارة الموارد والتنمية بالرياض على تقديمها للتواصل مع الأسر الكافلة للأيتام بشكل مستمر، والوقوف معهم في كل الظروف المتغيرة، ومساعدتهم في رعاية هذه الفئة الغالية من المجتمع.

اقرأ أيضًا:

بالصور.. صحة المدينة: فرق التوعية تقدم خدماتها داخل بيوت الأيتام

2020-12-01T23:48:33+03:00 نظّم فرع وزارة الموارد البشرية والتنمية الاجتماعية بمنطقه الرياض، لقاءين تثقيفيين «عن بعد»، استهدف فيهما أهالي الأيتام المحتضنين لدى الأسر الكافلة، وبعض الإخصائ
«موارد الرياض» يُثقِّف الأسر الكافلة للأيتام «عن بُعد»
صحيفة عاجل
صحيفة عاجل

«موارد الرياض» يُثقِّف الأسر الكافلة للأيتام «عن بُعد»

بغرض مساعدتهم في رعاية هذه الفئة الغالية..

«موارد الرياض» يُثقِّف الأسر الكافلة للأيتام «عن بُعد»
  • 42
  • 0
  • 0
فريق التحرير
29 رمضان 1441 /  22  مايو  2020   06:51 م

نظّم فرع وزارة الموارد البشرية والتنمية الاجتماعية بمنطقه الرياض، لقاءين تثقيفيين «عن بعد»، استهدف فيهما أهالي الأيتام المحتضنين لدى الأسر الكافلة، وبعض الإخصائيات والمهتمين والمهتمات بهذا المجال.

اللقاء الأول عقد تحت شعار «المواجهة النفسية لجائحة كورونا»، وتحدث خلاله الدكتور الحميدي محمد الضيدان، أستاذ علم النفس المشارك بجامعة المجمعة، عن تأثير فيروس «كورونا المستجد» على الجانب النفسي لأفراد المجتمع، وضرورة تقديم الدعم المعنوي لكل الفئات؛ لاسيما الأطفال منهم، مع شرح طرق تجنب هذه الآثار والتخفيف منها.

أما اللقاء الثاني، فعقد تحت عنوان «لماذا نقرأ»، وأقيم بالتعاون مع فريق «همة» التطوعي، وخلاله تحدثت أمل بن مرضي، عن تعريف القراءة وفوائدها وكيفية التخطيط لها وخطواتها الصحيحة. وصاحب اللقاء مسابقة ثقافية طرحت للأطفال بهدايا قيِّمة لتشجيعهم على القراءة.

وتأتي هذه اللقاءات والبرامج ضمن مجموعة من اللقاءات والبرامج الموجهة التي اعتاد فرع وزارة الموارد والتنمية بالرياض على تقديمها للتواصل مع الأسر الكافلة للأيتام بشكل مستمر، والوقوف معهم في كل الظروف المتغيرة، ومساعدتهم في رعاية هذه الفئة الغالية من المجتمع.

اقرأ أيضًا:

بالصور.. صحة المدينة: فرق التوعية تقدم خدماتها داخل بيوت الأيتام

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك