Menu
للمرة الأولى منذ 33 عامًا.. أسواق الأسهم تعاني الخسارة الأكبر

عانت أسواق الأسهم على مستوى العالم، خسائر تاريخية خلال الثلاثة أشهر الأولى من العام 2020 تعد الأكبر منذ 33 عامًا؛ بسبب التداعيات الاقتصادية لتفشي جائحة «كورونا» في أكثر من 202 دولة.

وأفادت إذاعة «بي بي سي» البريطانية، في تقرير (ترجمته عاجل)، أن مؤشر «داو جونز» الصناعي ومؤشر «فوتسي» في لندن، شهدا الخسارة الربعية الأكبر منذ العام 1987، وخسرا نسبة 23% و25% على التوالي، خلال الأشهر الثلاثة الأولى من العام.

كذلك، خسر مؤشر «إس& بي 500» ما يقرب من 20% من قيمته خلال الربع نفسه، وهي الخسارة الأسوأ له منذ العام 2008، وتأتي هذه الخسائر التاريخية فيما أعلنت حكومات عديدة من الدول، وقف غالبية الأنشطة لاحتواء أزمة انتشار الفيروس.

وعلى الصعيد العالمي، جرى تداول الأسهم العالمية بمعدل 20% أقل من معدلات التداول مع بداية العام، وفاقم التراجع الحاد في أسعار النفط، بسبب تراجع الطلب، من الأزمات التي تواجهها الأسواق المالية.

وسبق وحذر اقتصاديون من أن تأثير الأزمة على الاقتصاد العالمي سيكون أسوأ من الأزمة المالية، مع توقعات بانكماش النمو العالمي بنسبة 2.8% هذا العام.

وتتوقع بيانات شركة «إتش آي إس» تراجع النمو بالصين بنسبة 2%، وفي بريطانيا بنسبة 4.5%، مع توقعات أسوأ لدول مثل إيطاليا وفرنسا.

وقالت مديرة صندوق النقد الدولي، كريستالينا جورجييفا: «نشعر بالقلق الشديد بشأن الآفاق السلبية للنمو العالمي في 2020، وخصوصًا بشأن الضغط الذي قد يضعه تراجع النشاط الاقتصادي على الأسواق الناشئة والدول ذات الدخول القليلة».

وفي الولايات المتحدة، توقع أحد تحليلات البنك المركزي ارتفاع معدلات البطالة إلى أكثر من 32% على مدار الثلاثة أشهر المقبلة، مع احتمال أن يفقد 47 مليون شخص وظائفهم.

2020-04-01T13:57:13+03:00 عانت أسواق الأسهم على مستوى العالم، خسائر تاريخية خلال الثلاثة أشهر الأولى من العام 2020 تعد الأكبر منذ 33 عامًا؛ بسبب التداعيات الاقتصادية لتفشي جائحة «كورونا»
للمرة الأولى منذ 33 عامًا.. أسواق الأسهم تعاني الخسارة الأكبر
صحيفة عاجل
صحيفة عاجل

للمرة الأولى منذ 33 عامًا.. أسواق الأسهم تعاني الخسارة الأكبر

بسبب التداعيات الاقتصادية لتفشي كورونا..

للمرة الأولى منذ 33 عامًا.. أسواق الأسهم تعاني الخسارة الأكبر
  • 44
  • 0
  • 0
فريق التحرير
8 شعبان 1441 /  01  أبريل  2020   01:57 م

عانت أسواق الأسهم على مستوى العالم، خسائر تاريخية خلال الثلاثة أشهر الأولى من العام 2020 تعد الأكبر منذ 33 عامًا؛ بسبب التداعيات الاقتصادية لتفشي جائحة «كورونا» في أكثر من 202 دولة.

وأفادت إذاعة «بي بي سي» البريطانية، في تقرير (ترجمته عاجل)، أن مؤشر «داو جونز» الصناعي ومؤشر «فوتسي» في لندن، شهدا الخسارة الربعية الأكبر منذ العام 1987، وخسرا نسبة 23% و25% على التوالي، خلال الأشهر الثلاثة الأولى من العام.

كذلك، خسر مؤشر «إس& بي 500» ما يقرب من 20% من قيمته خلال الربع نفسه، وهي الخسارة الأسوأ له منذ العام 2008، وتأتي هذه الخسائر التاريخية فيما أعلنت حكومات عديدة من الدول، وقف غالبية الأنشطة لاحتواء أزمة انتشار الفيروس.

وعلى الصعيد العالمي، جرى تداول الأسهم العالمية بمعدل 20% أقل من معدلات التداول مع بداية العام، وفاقم التراجع الحاد في أسعار النفط، بسبب تراجع الطلب، من الأزمات التي تواجهها الأسواق المالية.

وسبق وحذر اقتصاديون من أن تأثير الأزمة على الاقتصاد العالمي سيكون أسوأ من الأزمة المالية، مع توقعات بانكماش النمو العالمي بنسبة 2.8% هذا العام.

وتتوقع بيانات شركة «إتش آي إس» تراجع النمو بالصين بنسبة 2%، وفي بريطانيا بنسبة 4.5%، مع توقعات أسوأ لدول مثل إيطاليا وفرنسا.

وقالت مديرة صندوق النقد الدولي، كريستالينا جورجييفا: «نشعر بالقلق الشديد بشأن الآفاق السلبية للنمو العالمي في 2020، وخصوصًا بشأن الضغط الذي قد يضعه تراجع النشاط الاقتصادي على الأسواق الناشئة والدول ذات الدخول القليلة».

وفي الولايات المتحدة، توقع أحد تحليلات البنك المركزي ارتفاع معدلات البطالة إلى أكثر من 32% على مدار الثلاثة أشهر المقبلة، مع احتمال أن يفقد 47 مليون شخص وظائفهم.

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك