Menu
النعمي: «إحسان» تضيف موثوقية على التبرعات وتنعش الجمعيات الخيرية ماليًا

أكد مدير عام جمعية الوداد الخيرية لرعاية الأيتام الدكتور ضيف الله بن أحمد النعمي، أن إطلاق منصة إحسان الرقمية يسهم في إنعاش الموارد المالية للجمعيات الخيرية، ويضفي موثوقية عالية على أموال التبرعات والصدقات بحيث تذهب إلى مستحقيها وتصرف في مصارفها المستحقة ، ويزيد من الرقابة على الجمعيات للاستفادة من المبالغ التي تدخل حسابتها واستثمارها بشكل مناسب وتوجيهها بالشكل الذي يحقق النمو للجمعيات وبناء نفسها وقدراتها المالية مع مرور الوقت.

وبين أن التبرعات تمثل المورد الأساسي لمعظم الجمعيات، والداعم الرئيسي لتنميتها وتوسيع مواردها، إذ تعمل جميع الجمعيات الخيرية بالمملكة على استقطابها، خاصة في شهر رمضان المبارك، إذ يمثل موسمًا مهمًا للعمل الخيري، ويشهد إقبال المجتمع على التبرع للأعمال الخيرية بمختلف مساراتها.

وكشف مدير عام جمعية الوداد أن الجمعية أبرمت اتفاقية مع منصة إحسان تهدف من خلالها إلى الاستفادة القصوى من تحــســيـن كــــفــاية أعمالها الخيرية، وتعزيز الموثوقية والشفافية والسهولة في تقديم التبرعات، ومواكبة جهود الدولة أعزها الله في تنظيم ونشر ثقافة العمل الخيري والتنموي بين أفراد ومؤسسات المجتمع، من خلال تعـــــزيــــز قيم الانتماء الوطني والعمل الإنساني والمسؤولية الاجتماعية وتأكيد ريادة المملكة العربية السعودية العالمية في هذا المجال.

لافتًا أنه بموجب هذه الاتفاقية ستعرض الفرص الخيرية لدعم الأطفال الأيتام الذين ترعاهم الوداد في المنصة مما يوفر خيارات متعددة للراغبين المساهمة، وبكل سهولة وأمان ومن خلال حلول رقمية، مشيرًا إلى أن هذا التقدم الهائل في أتمتة التعاملات الخاصة بأعمال الجمعيات وتعزيز وجودها لخدمة أهدافها السامية يحفز جميع القائمين عليها على بذل المزيد والعطاء.

وثمن النعمي ما يشهده القطاع الخيري في المملكة من عمل مؤسسي وتنظيم إداري وحوكمة، الأمر الذي يضفي على أعمال الجمعيات المزيد من الثقة ويساعد على تحقيق التعاون المشترك بين كل القطاعات المختلفة ويشكل رابطا وثيقا مع أطياف المجتمع.

يُذكر أن جمعية الوداد لرعاية الأيتام، أول جمعية سعودية متخصصة في رعاية الأطفال الأيتام من فاقدي الرعاية الوالدية دون عمر السنتين، وإسناد احتضانهم إلى أسر مؤهلة، وتعمل على مستوى المملكة تحت إشراف وزارة الموارد البشرية والتنمية الاجتماعية التي توكل إليها مهمة متابعة هذه الفئة وإيجاد أسر حاضنة لهم وفق المعايير والشروط المعتمدة.

2021-05-05T20:41:08+03:00 أكد مدير عام جمعية الوداد الخيرية لرعاية الأيتام الدكتور ضيف الله بن أحمد النعمي، أن إطلاق منصة إحسان الرقمية يسهم في إنعاش الموارد المالية للجمعيات الخيرية، وي
النعمي: «إحسان» تضيف موثوقية على التبرعات وتنعش الجمعيات الخيرية ماليًا
صحيفة عاجل
صحيفة عاجل

النعمي: «إحسان» تضيف موثوقية على التبرعات وتنعش الجمعيات الخيرية ماليًا

اتفاقية بين «الوداد الخيرية» والمنصة

النعمي: «إحسان» تضيف موثوقية على التبرعات وتنعش الجمعيات الخيرية ماليًا
  • 70
  • 0
  • 0
عبدالعزيز الزهراني
21 رمضان 1442 /  03  مايو  2021   04:36 م

أكد مدير عام جمعية الوداد الخيرية لرعاية الأيتام الدكتور ضيف الله بن أحمد النعمي، أن إطلاق منصة إحسان الرقمية يسهم في إنعاش الموارد المالية للجمعيات الخيرية، ويضفي موثوقية عالية على أموال التبرعات والصدقات بحيث تذهب إلى مستحقيها وتصرف في مصارفها المستحقة ، ويزيد من الرقابة على الجمعيات للاستفادة من المبالغ التي تدخل حسابتها واستثمارها بشكل مناسب وتوجيهها بالشكل الذي يحقق النمو للجمعيات وبناء نفسها وقدراتها المالية مع مرور الوقت.

وبين أن التبرعات تمثل المورد الأساسي لمعظم الجمعيات، والداعم الرئيسي لتنميتها وتوسيع مواردها، إذ تعمل جميع الجمعيات الخيرية بالمملكة على استقطابها، خاصة في شهر رمضان المبارك، إذ يمثل موسمًا مهمًا للعمل الخيري، ويشهد إقبال المجتمع على التبرع للأعمال الخيرية بمختلف مساراتها.

وكشف مدير عام جمعية الوداد أن الجمعية أبرمت اتفاقية مع منصة إحسان تهدف من خلالها إلى الاستفادة القصوى من تحــســيـن كــــفــاية أعمالها الخيرية، وتعزيز الموثوقية والشفافية والسهولة في تقديم التبرعات، ومواكبة جهود الدولة أعزها الله في تنظيم ونشر ثقافة العمل الخيري والتنموي بين أفراد ومؤسسات المجتمع، من خلال تعـــــزيــــز قيم الانتماء الوطني والعمل الإنساني والمسؤولية الاجتماعية وتأكيد ريادة المملكة العربية السعودية العالمية في هذا المجال.

لافتًا أنه بموجب هذه الاتفاقية ستعرض الفرص الخيرية لدعم الأطفال الأيتام الذين ترعاهم الوداد في المنصة مما يوفر خيارات متعددة للراغبين المساهمة، وبكل سهولة وأمان ومن خلال حلول رقمية، مشيرًا إلى أن هذا التقدم الهائل في أتمتة التعاملات الخاصة بأعمال الجمعيات وتعزيز وجودها لخدمة أهدافها السامية يحفز جميع القائمين عليها على بذل المزيد والعطاء.

وثمن النعمي ما يشهده القطاع الخيري في المملكة من عمل مؤسسي وتنظيم إداري وحوكمة، الأمر الذي يضفي على أعمال الجمعيات المزيد من الثقة ويساعد على تحقيق التعاون المشترك بين كل القطاعات المختلفة ويشكل رابطا وثيقا مع أطياف المجتمع.

يُذكر أن جمعية الوداد لرعاية الأيتام، أول جمعية سعودية متخصصة في رعاية الأطفال الأيتام من فاقدي الرعاية الوالدية دون عمر السنتين، وإسناد احتضانهم إلى أسر مؤهلة، وتعمل على مستوى المملكة تحت إشراف وزارة الموارد البشرية والتنمية الاجتماعية التي توكل إليها مهمة متابعة هذه الفئة وإيجاد أسر حاضنة لهم وفق المعايير والشروط المعتمدة.

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك