alexametrics
Menu


اليوم.. افتتاح مؤتمر "الإسلام ومحاربة الإرهاب" بمكة المكرمة

تحت رعاية خادم الحرمين الشريفين

اليوم.. افتتاح مؤتمر "الإسلام ومحاربة الإرهاب" بمكة المكرمة
  • 181
  • 0
  • 0
migrate reporter
migrate reporter 3 جمادى الأول 1436 /  22  فبراير  2015   10:08 ص

تحت رعاية خادم الحرمين الشريفين، الملك "سلمان بن عبدالعزيز آل سعود" -حفظه الله- تنظم رابطة العالم الإسلامي، خلال الفترة من الثالث حتى السادس من شهر جمادى الأولى الجاري، المؤتمر الإسلامي العالمي (الإسلام ومحاربة الإرهاب)، وذلك بمقرّ الرابطة بأمّ الجود في مكة المكرمة.

وأعرب الأمين العام للرابطة، الدكتور "عبدالله بن عبدالمحسن التركي" -في بيان تلقت "عاجل" نسخة منه، الأحد (22 فبراير 2015)- عن شكره وتقديره لخادم الحرمين الشريفين، الملك "سلمان بن عبدالعزيز آل سعود" -رعاه الله- على رعايته للمؤتمر، ودعمه المتواصل للرابطة وبرامجها، وحرصه الدائم على خدمة الإسلام والمسلمين، موضحًا أن المؤتمر يأتي نظرًا لما تواجهه الأمة المسلمة اليوم من تحديات كبيرة تستهدف دينها وتشوه حضارتها، وتصدّ عن هدي شرعها القويم.

وأضاف "التركي" أن الغيورين على الإسلام ومستقبله جادّون في التصدي لهذه الحملة الشوهاء التي ارتكبت الموبقات، متسترة بلبوس الإسلام وراياته، ووضع الحلول الناجعة في تخليص شباب الأمة من براثنه، بكشف عواره وتزييف دعواه، وتقديم التصور الإسلامي الصحيح، بينما يعرض هنا وهناك من مقولات وتصرفات لم تعد خافية على متابع.

وأضاف "التركي" أن خادم الحرمين الشريفين، الملك "سلمان بن عبدالعزيز آل سعود" يعي أبعاد هذا الخطر المحدق حيث وجَّه -حفظه الله- بعقد هذا المؤتمر الكبير عن «الإرهاب» برعايته، وأوكل إلى رابطة العالم الإسلامي استنفار جهود المخلصين من العلماء والدعاة والمعنيين بالشأن الإسلامي حول العالم، للتصدي لخطر هذه الظاهرة ووأدها قبل أن يتطاير شررها في مزيد من بلاد المسلمين.

وأفاد "التركي" أن المؤتمر سيناقش ستة محاور؛ أبرزها ما يتعلق بمفهوم الإرهاب من خلال الرؤية الشرعية، وتعريف الإرهاب في المنظور الدولي واستخدام الدين مظلة للإرهاب، وكذلك الأسباب الدينية للإرهاب من حيث الجهل بمقاصد الشريعة وأحكامها والتعصب المذهبي والتحزب الطائفي والخطأ في ضبط المفاهيم الشرعية، وعدم تطبيق الشريعة الإسلامية، وضعف المؤسسات الدعوية وواقع الخطاب الديني، وكذا الأسباب الاجتماعية والاقتصادية، وضعف التشريعات والقوانين في التعامل مع المستجدات.

وأبان "التركي" أن المؤتمر سيشهد -أيضًا- عقد ست ورش عمل تتناول تطبيق الشريعة والحكم الإسلامي الرشيد والدولة في الرؤية الإسلامية المعاصرة، ومفهوم الجهاد في الشريعة الإسلامية، وأفضل الوسائل لعلاج الإرهاب (برامج عملية لمكافحته) تجارب مكافحة الإرهاب (جهود المملكة العربية السعودية أنموذجًا)، ودور الإعلام في مواجهة الإرهاب.

ورفع "التركي" شكر الرابطة وتقديرها لخادم الحرمين الشريفين، الملك "سلمان بن عبدالعزيز آل سعود" -حفظه الله- على رعايته للمؤتمر، وعلى دعمه للرابطة وبرامجها، وإلى سمو ولي العهد، نائب رئيس مجلس الوزراء، الأمير "مقرن بن عبدالعزيز آل سعود"، وإلى سمو ولي ولي العهد، النائب الثاني لرئيس مجلس الوزراء، وزير الداخلية الأمير "محمد بن نايف بن عبدالعزيز آل سعود"؛ وإلى مستشار خادم الحرمين الشريفين؛ وأمير منطقة مكة المكرمة، الأمير "خالد بن فيصل بن عبد العزيز آل سعود"؛ على جهودهم في خدمة الإسلام والمسلمين، وإلى سماحة الشيخ "عبدالعزيز بن عبدالله آل الشيخ" -المفتي العام للمملكة، رئيس المجلس الأعلى للرابطة- وإلى العلماء والباحثين والإعلاميين المشاركين في المؤتمر على تعاونهم مع الرابطة.

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك