alexametrics
Menu


الحوثيون يزحفون نحو محافظات الجنوب.. والجيش يسلمهم مواقع عسكرية

تمكنوا من السيطرة على الرضمة في إب

الحوثيون يزحفون نحو محافظات الجنوب.. والجيش يسلمهم مواقع عسكرية
  • 5395
  • 0
  • 0
migrate reporter
migrate reporter 5 محرّم 1436 /  29  أكتوبر  2014   01:18 م

 

 

تمكن الحوثيون من السيطرة على الرضمة في إب، ما دفع عددا كبيرا من السكان إلى النزوح، وذلك بعد تحركات متسارعة ومكثفة لأنصار الحوثي في المحافظة جنوب غربي اليمن لإحكام سيطرتهم عليها خلال الساعات المقبلة، ما سيمكنهم من المحافظات الجنوبية.

 

وأكدت مصادر قبلية لـ"العربية نت"، في وقت سابق، أن القتال في منطقة الرضمة تجدد بين الحوثيين والقبائل بقيادة الشيخ عبدالواحد الدعام ويسعى الحوثيون لبسط سيطرتهم على المناطق الوسطى التي تعتبر المدخل الرئيس للوصول إلى المحافظات الجنوبية وتقع على الطريق الرابط بين صنعاء وعدن.

 

كما أوضحت أن الحوثي دفع بمئات من مقاتليه إلى منطقة الرضمة بالتعاون مع قيادة قوات الجيش في المنطقة التابعة للواء 55 المتمركز في المدينة.

 

إلى ذلك، شددت مصادر محلية في مدينة إب عاصمة المحافظة على أن مسلحين حوثيين اقتحموا مبنى إدارة أمن المحافظة وسط مدينة إب بأعداد كبيرة وطردوا عناصر الشرطة الموجودين فيه من ضباط وجنود وذلك في خطوة متقدمة لإحكام سيطرتهم على مركز المحافظة.

 

في الوقت نفسه، قال شهود عيان إن مدرعتين من لواء الحمزة التابع للجيش تمركزتا عند مبنى المحافظة في وقت تجددت الاشتباكات بين قبائل منطقة الرضمة والحوثين بعد هدنة قصيرة استمرت بضع ساعات.

 

عسكريًا، سلم الجيش المواقع العسكرية التابعة له في منطقة الرضمة بكامل عتادها لمسلحي الحوثي، كما سلمهم مبنى مركز المديرية وسط مدينة الرضمة، الأمر الذي تسبب في تفجير الموقف عسكريا بين القبائل والحوثيين، وفقًا لمصادر العربية.

 

وفيما أكدت مصادر محلية وقبلية أن هدوءً حذرًا يسود مدينة رداع والمناطق القبلية المجاورة في محافظة البيضاء بعد معارك عنيفة استمرت نحو أسبوعين، سارع الحوثيون إلى فتح جبهة منطقة الرضمة الواقعة عند منتصف الطريق الرابط بين العاصمة صنعاء ومدينة عدن كبرى مدن الجنوب في خطوة مثيرة للجدل حول طموح الحوثيين في التوسع إلى المحافظات الجنوبية.

 

وأوضح شهود عيان أن المواجهات تدور في مدينة الرضمة والجبال المطلة عليها من الجهتين الشرقية والشمالية حتى قرية بيت الذاري.

 

وفي تطور آخر، خرج مئات المتظاهرين في صنعاء للمطالبة بخروج المليشيات المسلحة من العاصمة وبقية المدن اليمنية.

 

وردد المتظاهرون شعارات مناهضة لما تقوم به جماعة الحوثي مؤكدين أن الحوثيين وتنظيم القاعدة وجهان لعملة واحدة وأن من يقودهم هو الرئيس السابق علي عبد الله صالح بتمويل من إيران.

 

وإلى ذلك، ينظم طلاب جامعة صنعاء الأربعاء تظاهرة للمطالبة بإخلاء الحرم الجامعي من مسلحي المتمردين الحوثيين الذين يفرضون سيطرتهم عليها.

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك