Menu
آخر حصيلة لضحايا تظاهرات العراق 319 قتيلًا و15 ألف مصاب

أظهرت إحصائية جديدة، اليوم الأحد، مقتل 319 عراقيًّا، وإصابة 15 ألفًا آخرين منذ انطلاق التظاهرات الاحتجاجية في العراق منذ مطلع أكتوبر حتى اليوم، وفق ما نقلته وكالة الأنباء الألمانية عن المفوضية العليا لحقوق الإنسان في العراق.

وتأتي هذه الإحصائية بالتزامن مع اندلاع موجة اضطرابات أمنية جديدة في بغداد، اليوم الأحد؛ حيث أطلقت القوات العراقية التي تسيطر على ساحة الخلاني المغلقة بالكتل الأسمنتية؛ الغازات المسيلة للدموع لمنع المتظاهرين من الاقتراب من التحصينات الأمنية التي وضعتها بعد مصادمات الليلة الماضية.

على الصعيد ذاته، اندلعت مصادمات بين القوات العراقية والمتظاهرين في محافظة الناصرية جنوب البلاد، وترددت أنباء عن وقوع إصابات، وبدأ العراقيون كتقليد يومي عصرًا يتوجهون إلى ساحات التظاهر في ساحة التحرير في بغداد وفي محافظات البصرة والناصرية والديوانية وميسان وواسط وكربلاء والنجف وبابل والسماوة.

وحمل المتظاهرون أعلام العراق للمشاركة في التظاهرات التي دخلت يومها السابع عشر على التوالي في مشهد غير مسبوق. وأفادت منظمة العفو الدولية بأن ما لا يقل عن 264 محتجًّا عراقيًّا لقوا حتفهم منذ انطلاق الاحتجاجات المناهضة للحكومة مطلع أكتوبر الماضي.

ويواصل العراقيون الاحتجاجات رافضين الإجراءات الإصلاحية الحكومية، متمسكين بإقالة الحكومة والبرلمان وتعديل الدستور العراقي.

2020-08-27T11:55:41+03:00 أظهرت إحصائية جديدة، اليوم الأحد، مقتل 319 عراقيًّا، وإصابة 15 ألفًا آخرين منذ انطلاق التظاهرات الاحتجاجية في العراق منذ مطلع أكتوبر حتى اليوم، وفق ما نقلته وكا
آخر حصيلة لضحايا تظاهرات العراق 319 قتيلًا و15 ألف مصاب
صحيفة عاجل
صحيفة عاجل


آخر حصيلة لضحايا تظاهرات العراق: 319 قتيلًا و15 ألف مصاب

أعلنتها مفوضية حقوق الإنسان

آخر حصيلة لضحايا تظاهرات العراق: 319 قتيلًا و15 ألف مصاب
  • 13
  • 0
  • 0
فريق التحرير
13 ربيع الأول 1441 /  10  نوفمبر  2019   07:54 م

أظهرت إحصائية جديدة، اليوم الأحد، مقتل 319 عراقيًّا، وإصابة 15 ألفًا آخرين منذ انطلاق التظاهرات الاحتجاجية في العراق منذ مطلع أكتوبر حتى اليوم، وفق ما نقلته وكالة الأنباء الألمانية عن المفوضية العليا لحقوق الإنسان في العراق.

وتأتي هذه الإحصائية بالتزامن مع اندلاع موجة اضطرابات أمنية جديدة في بغداد، اليوم الأحد؛ حيث أطلقت القوات العراقية التي تسيطر على ساحة الخلاني المغلقة بالكتل الأسمنتية؛ الغازات المسيلة للدموع لمنع المتظاهرين من الاقتراب من التحصينات الأمنية التي وضعتها بعد مصادمات الليلة الماضية.

على الصعيد ذاته، اندلعت مصادمات بين القوات العراقية والمتظاهرين في محافظة الناصرية جنوب البلاد، وترددت أنباء عن وقوع إصابات، وبدأ العراقيون كتقليد يومي عصرًا يتوجهون إلى ساحات التظاهر في ساحة التحرير في بغداد وفي محافظات البصرة والناصرية والديوانية وميسان وواسط وكربلاء والنجف وبابل والسماوة.

وحمل المتظاهرون أعلام العراق للمشاركة في التظاهرات التي دخلت يومها السابع عشر على التوالي في مشهد غير مسبوق. وأفادت منظمة العفو الدولية بأن ما لا يقل عن 264 محتجًّا عراقيًّا لقوا حتفهم منذ انطلاق الاحتجاجات المناهضة للحكومة مطلع أكتوبر الماضي.

ويواصل العراقيون الاحتجاجات رافضين الإجراءات الإصلاحية الحكومية، متمسكين بإقالة الحكومة والبرلمان وتعديل الدستور العراقي.

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك