Menu


فرضية ناجحة لمواجهة انهيار سد بإحدى قرى حائل

بمشاركة الجهات الحكومية والأهلية..

نفَّذت مديرية الدفاع المدني بحائل، اليوم، الخطة العامة لفرضية (انهيار سد) بقرية عقدة، بمشاركة الجهات الحكومية والأهلية ذات العلاقة، والتي تشترك مع الدفاع المدني
فرضية ناجحة لمواجهة انهيار سد بإحدى قرى حائل
  • 253
  • 0
  • 0
وكالة الأنباء السعودية ( واس )
صحيفة عاجل الإلكترونية
صحيفة عاجل الإلكترونية

نفَّذت مديرية الدفاع المدني بحائل، اليوم، الخطة العامة لفرضية (انهيار سد) بقرية عقدة، بمشاركة الجهات الحكومية والأهلية ذات العلاقة، والتي تشترك مع الدفاع المدني بالمهام والواجبات، بإشراف ومتابعة من الأمير عبدالعزيز بن سعد بن عبدالعزيز، أمير منطقة حائل، رئيس اللجنة الرئيسية للدفاع المدني بالمنطقة.

وأوضح مدير الدفاع المدني بالمنطقة، اللواء عبدالعزيز العضاض، أن هذه الفرضية ضمن الخطط المهمة التي تحرص على تنفيذها المديرية العامة للدفاع المدني، بتوجيه من مدير عام الدفاع المدني الفريق سليمان بن عبدالله العمرو، وتهدف إلى الاستعداد والتهيؤ لمواجهة الحالات الطارئة لكل منطقة، خاصة عند هطول الأمطار الغزيرة وامتلاء السدود، وما يصاحبها من أضرار قد تهدد الأرواح، أو تُلحق الضرر بالممتلكات العامة والخاصة.

ورفع اللواء العضاض، شكره وتقديره لأمير منطقة حائل، على توجيهاته ومتابعته رجال الدفاع المدني بالمنطقة، وللأعمال التي يؤدونها، مؤكدًا أن أهداف هذه الخطط، هو تنسيق الجهود بين الجهات لمواجهة الحالات الطارئة، وقياس مستويات الأداء عند الاستجابة من قِبَل الجهات المشاركة، إضافة لنشر ثقافة الوعي عند مواجهة الحالات الطارئة، والتعرف على أبرز المعوقات، وإيجاد الحلول لتلافيها، مثمِّنًا جهود كل الجهات الحكومية المدنية، والعسكرية، والأهلية والتطوعية، في تنفيذ الخطة، داعيًا المولى أن يحفظ الجميع من كل مكروه.

وكانت الإدارة العامة للدفاع المدني بمنطقة حائل، قد دعت المواطنين والمقيمين- قبل يومين- إلى توخي الحيطة والحذر من التقلبات الجوية التي ستشهدها المنطقة، بناءً على تقارير هيئة الأرصاد وحماية البيئة، التي تشير إلى احتمال أن تتأثر أجواء المنطقة بتغيّرات جوية، يصحبها هطول أمطار.

وحثَّ المتحدث الإعلامي للدفاع المدني بحائل، المقدم نافع الحربي، الجميع، إلى الأخذ بسبل السلامة عند هطول المطر، والحذر من محاولات عبور الأودية حال جريانها، واتباع السُبل الآمنة تجنّبًا لأي مكروه.

وتشهد معظم مناطق المملكة، منذ الأربعاء الماضي، تقلبات جوية ممثلة في نشاط للرياح المثيرة للأتربة والغبار، خاصة خلال النهار، وارتفاعًا للأمواج على السواحل، وانخفاضًا في درجات الحرارة، ومن المقرر أن تستمر حتى الإثنين المقبل من الشهر الجاري.

وتشمل التقلبات: عرعر، ورفحاء، وطريف، بمنطقة الحدود الشمالية، وسكاكا، والقريات، وطبرجل، بمنطقة الجوف، وكذلك منطقة تبوك: تيماء، والوجه، وأملج، وضبا، وحقل، ومنطقة حائل: الغزالة، والحائط، وبقعاء، ومنطقة المدينة المنورة: ينبع، والعلا، وبدر، والرايس، والعيص، وخيبر، ووادي الفرع، وذلك من اليوم الأربعاء إلى الجمعة.

 

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك