alexametrics


المقاومة تستغيث بالمنظمات الدولية..

نظام "الملالي" يواصل إعدام صبايا وفتيان

نظام "الملالي" يواصل إعدام صبايا وفتيان
  • 2964
  • 0
  • 0
migrate reporter

migrate reporter

الأربعاء - 21 جمادى الآخر 1437 - 30 مارس 2016 - 05:41 مساءً

ناشدت أمانة المجلس الوطني للمقاومة الإيرانية -مقرها باريس- كل المنظمات الحقوقية لإنقاذ حياة السجين الكردي "هيمن أورامي نجاد" البالغ 21 عامًا حاليًا، بينما ارتكب الجريمة المنسوبة إليه عندما كان دون 18 عامًا وهو عرضة لتنفيذ الإعدام حاليًا.

وأشارت المقاومة -في بيان الأربعاء (الـ30 من مارس 2016)- أنه هناك في سجن سنندج 110 سجناء محكوم عليهم بالموت، إضافة إلى "هيمن" كانت أعمارهم دون السن القانونية عند ارتكاب الجرائم المنسوبة اليهم.

وبينت أن من بين هؤلاء "يوسف محمدي" 20عامًا، ونسبت إليه الجريمة في عمر الـ14 عامًا، وكذلك "سياوش محمودي" و"آمانج حسيني أويسي" كان عمرهما 17 عامًا عند الاعتقال.

وأصدرت لجنة حقوق الأطفال التابعة للأمم المتحدة، في الـ5 من فبراير 2016، تقريرًا أدانت فيه استمرار إعدام الفتيان على يد حكومة الملالي، ووصفت سياسات وقوانين النظام اللا إنسانية ضد الأطفال، خاصة الشابات الإيرانيات بأنها انتهاك للمعايير الدولية.

وأكدت هذه اللجنة أن قوانين نظام الملالي تسمح بإعدام طفلات بسبب التهم المنسوبة إليهن. مبينة عدم وجود إحصائية عن الأطفال والمتهمين المراهقين المعدومين والمسجونين في إيران، وذلك بسبب فرض أعمال الرقابة.

الكلمات المفتاحية

مواضيع قد تعجبك