Menu

5 أطعمة تزيد الصداع النصفي

تناول المسكنات بكثرة يزيد الحالة

 يؤثر الصداع النصفي على نحو بليون شخص حول العالم، وهو من المشكلات الصحية التي تسبِّب التوتر والضغوط للإنسان؛ نظرًا لما يصاحبه من أعراض مثل ضبابية الرؤية، والدوخ
5 أطعمة تزيد الصداع النصفي
  • 2177
  • 0
  • 0
فريق التحرير
صحيفة عاجل الإلكترونية
صحيفة عاجل الإلكترونية

 يؤثر الصداع النصفي على نحو بليون شخص حول العالم، وهو من المشكلات الصحية التي تسبِّب التوتر والضغوط للإنسان؛ نظرًا لما يصاحبه من أعراض مثل ضبابية الرؤية، والدوخة، والرغبة في القيء، والحساسية للضوء، والتي قد يسبّب عرض واحد منها إلى إعاقة عن العمل أو التفاعل الاجتماعي؛ بحسب ما أعلنت منظمة الصحة العالمية.


وقد يكون الصداع النصفي معتدلًا أو حادًّا، وعادةً ما يصيب جانبًا واحدًا من الرأس، وقد يصاحبه غثيان وقيء وزيادة الحساسية للضوء والصوت، وكل هذا يعني أنه يمكن أن يكون موهنًا للغاية.


الجفاف والرطوبة

وبحسب الخبراء، يعد الجفاف والرطوبة العاليان وارتفاع درجات الحرارة من العوامل المسببة الشائعة، وهذا هو السبب في أنَّ الصداع النصفي قد يكون أسوأ في فصل الصيف، لكنَّه أيضًا لا يختفي خلال الشتاء.

ويميل الصداع النصفي إلى أن يبدأ في سن البلوغ المبكر، ويؤثر في النساء أكثر من الرجال بنسبة 3-1؛ لذلك يعتقد أنه قد يكون ناتجًا عن التغيرات الهرمونية.

وبحسب الخبراء فإنَّ 10-30% من الحالات تقريبًا تسبقها ما تسمى بالهالة، وتظهر خلالها علامات تحذير مرئية محددة، مثل رؤية الأضواء الساطعة أو خطوط متعرجة أو نقاط ملونة.

وفي هذا الإطار أشار خبراء تغذية إلى بعض العوامل التي تثير نوبات الصداع النصفي، مثل الأطعمة أو تغيير الساعة البيولوجية وهي:

أبرز العوامل التي تثير نوبات الصداع النصفي

1 - تناول الجبن شديد الملوحة.

2 - حبوب منع الحمل الهرمونية؛ حيث تزيد من شدة الصداع النصفي قبل مجيء الدورة الشهرية.

3 - تناول اللحوم المصنّعة كالسجق والهوت دوج والبرجر والبيتزا.

4 - المشروبات التي تحتوي على سكريات اصطناعية، مثل كوكاولا زيرو وغيرها.

5 - الانتقال إلى منطقة بعيدة مختلفة في التوقيت، ما يؤثر على الساعة البيولوجية.


تناول المسكنات

وقد تساعد مسكنات الألم التي لا تحتاج إلى وصفة طبية- مثل الباراسيتامول والإيبوبروفين- في تخفيف الأعراض، لكن الخبراء يحذِّرون من تناول هذه المسكنات بكثرة؛ فقد تؤدّي إلى جعل الحالة أسوأ، لا إلى التحسن. وإذا لم تكن المسكنات تعمل بأسلوب رشيد كما ينبغي، أو كان الصداع النصفي يزداد سوءًا، فيجب مراجعة الطبيب لمناقشة العلاجات الأخرى.


وبجانب الهالة، هناك علامات تحذير أخرى قد تحدث قبل يوم واحد من المعاناة بالصداع النصفي، ويمكن أن تشمل التثاؤب، والتهيج، والإقبال على الطعام الحلو، وزيادة الحساسية للضوء؛ حيث يعاني مريض الصداع النصفي مع بدء ضوء النهار حتى وقت متأخر من المساء؛ لذا عليك ارتداء النظارات الشمسية في الهواء الطلق إذا كانت السماء مشمسة.

وأفضل طريقة للمساعدة في علاج الصداع النصفي هي الحفاظ على نمط نوم منتظم، وتجنُّب تخطي وجبات الطعام، وكذلك حاول أن تقتصد في المشروبات التي تحتوي على الكافيين بحيث لا تزيد عن اثنين في اليوم؛ لأنَّ الإفراط في الكافيين قد يساهم في ظهور الصداع النصفي.

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك