Menu


انطلاق المرحلة الرسمية الأولى لسباق خلافة تيريزا ماي

جونسون الأوفر حظًا ينافس هانت وجوف وجاويد وليدسوم

تنطلق المرحلة الرسمية الأولى من سباق خلافة رئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي، اليوم الاثنين، حيث يتطلب من كل مرشح الحصول على تصويت 8 من نواب البرلمان لدعم ترش
انطلاق المرحلة الرسمية الأولى لسباق خلافة  تيريزا ماي
  • 179
  • 0
  • 0
فريق التحرير
صحيفة عاجل الإلكترونية
صحيفة عاجل الإلكترونية

تنطلق المرحلة الرسمية الأولى من سباق خلافة رئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي، اليوم الاثنين، حيث يتطلب من كل مرشح الحصول على تصويت 8 من نواب البرلمان لدعم ترشيحه، فيما لا يزال وزير الخارجية البريطاني السابق، بوريس جونسون، المرشح الأوفر حظًا لخلافة ماي، في زعامة حزب المحافظين.

وفيما استقالت ماي رسميًا، الجمعة الماضية، بسبب فشلها في الحصول على دعم البرلمان لاتفاقها حول خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي، فإنها ستستمر في منصبها، رئيسة للحكومة، حتى يتم تحديد خليفتها، بينما سيبدأ كل من وزير البيئة مايكل جوف ووزير الخارجية جيرمي هانت حملتهما رسميًا، اليوم الاثنين، ويعتبر الاثنان منافسين رئيسيين لجونسون.

لكن حملة «جوف»، تعرضت (بحسب وكالة الأنباء الألمانية) لضربة قبل أيام بعد أن اعترف بتعاطيه الكوكايين عدة مرات أثناء عمله كصحفي قبل 20 عامًا، وفي الوقت نفسه، قال هانت: إن المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل أخبرته أنَّ الاتحاد الأوروبي «سيكون على استعداد للتفاوض» بشأن صفقة خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي مع زعيم بريطاني جديد، محاولًا التأكيد على مهاراته في إبرام الصفقات.

وفيما تقرَّر خروج بريطانيا من التكتل بحلول 31 أكتوبر المقبل، وستكون شروط الخروج قضية حاسمة في سباق قيادة حزب المحافظين، فقد اتبع «جونسون» نهجًا أكثر تشددًا من جوف وهانت، قائلًا: إنه مستعد للخروج من الاتحاد الأوروبي بدون التوصل لصفقة مدعيًا في نهاية الأسبوع أنه سيرفض دفع «فاتورة انفصال»، من الاتحاد الأوروبي تبلغ قيمتها 39 مليار جنيه إسترليني (50 مليار دولار) ما لم يتم عرض شروط أفضل لخروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي.

وأعلن 11 نائبًا عزمهم الترشح، من بينهم وزير الداخلية ساجد جاويد وأندريا ليدسوم الزعيمة السابقة لمجلس العموم، وذكرت صحيفة «تلجراف»، أن جونسون يعتزم خفض الضرائب على الدخل بالنسبة لبعض الموظفين من خلال رفع الحد الأدنى لواحدة من أعلى معدلات الضرائب في البلاد.

وذكرت الصحيفة (وفقًا لوكالة رويترز) إلى أنَّه سيرفع الحد الذي يبدأ عنده الموظفون في دفع ضريبة دخل نسبتها 40% إلى 80 ألف جنيه إسترليني (101824 دولارًا) من 50 ألف جنيه إسترليني، وستتكلف هذه الخطوة نحو 9.6 مليار جنيه إسترليني (12.2 مليار دولار) سنويًا وستُمول من خلال الأموال المخصصة في الموازنة الحالية للتعامل مع تداعيات انسحاب بريطانيا من الاتحاد الأوروبي.

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك