Menu
إيطاليا تسقط فنلندا بثنائية وتقترب من نهائيات «يورو 2020»

واصل المنتخب الإيطالي انتصاراته للوصول لنهائيات كأس الأمم الأوروبية لكرة القدم (يورو 2020)، بعدما حقق فوزه السادس على التوالي، بالتغلب 2 / 1 على مضيفه منتخب فنلندا، أمس الأحد، في الجولة السادسة للمجموعة العاشرة.

وواصل منتخب إيطاليا تحليقه في صدارة المجموعة، بعدما رفع رصيده إلى 18 نقطة، محققًا العلامة الكاملة حتى الآن؛ حيث تفوق بفارق ست نقاط أمام أقرب ملاحقيه منتخب فنلندا.

وافتتح تشيرو إيموبيلي التسجيل لمنتخب إيطاليا في الدقيقة 59، قبل أن يتعادل تيمو بوكي لمصلحة فنلندا في الدقيقة 72 من ركلة جزاء، لكن جورجينيو أعاد التقدم لإيطاليا من جديد، بتسجيله الهدف الثاني للمنتخب الملقب بالأزرق من ركلة جزاء في الدقيقة 79.

ويصعد صاحبا المركزين الأول والثاني من كل مجموعة من المجموعات العشر في التصفيات إلى النهائيات التي ستقام في العام المقبل.

وبدأت مباراة فنلندا وإيطاليا بهجوم من جانب المنتخب الفنلندي، الذي كاد أن يفتتح التسجيل مبكرًا في الدقيقة الثالثة، عندما تابع تيمو بوكي ركلة ركنية من الناحية اليمنى؛ ليمرر الكرة برأسه إلى زميله يونا تويفيو، الذي سدد وهو على بعد خطوات قليلة للغاية من المرمى، ولكنه أطاح بالكرة بعيدا تمامًا.

وحاول منتخب إيطاليا مبادلة نظيره الفنلندي الهجمات، وسدد ستيفانو سينسي من داخل منطقة الجزاء في الدقيقة الخامسة، لكن الكرة اصطدمت في الدفاع الفنلندي.

واضطر منتخب إيطاليا لإجراء تبديله الأول في الدقيقة الثامنة؛ حيث نزل أليساندرو فلورينزي بدلًا من إيمرسون المصاب.

هدأ إيقاع المباراة نسبيًّا؛ حيث انحصر اللعب في منتصف الملعب، وإن كان المنتخب الفنلندي الأكثر استحواذًا على الكرة ولكن بدون فاعلية على المرمى.

ونظم المنتخب الإيطالي صفوفه بمرور الوقت؛ حيث سدد فلورينزي من داخل المنطقة في الدقيقة 22، لكنها لم تكن متقنة لتخرج بعيدة عن المرمى؛ ليرد منتخب فنلندا بهجمة سريعة في الدقيقة 24، تنتهي بتسديدة من جلين كامارا، اصطدمت في الدفاع، لتصل الكرة سهلة إلى أحضان جيانلويجي دوناروما، حارس مرمى إيطاليا.

وكاد سينسي أن يفتتح التسجيل لإيطاليا في الدقيقة 26، عندما تلقى تمريرة عرضية من الناحية اليمنى؛ ليسدد مباشرة من خارج المنطقة، واضعًا الكرة على يسار لوكاس هراديكي، الذي أبعدها بأطراف أصابعه لركلة ركنية لم تسفر عن شيء.

وأضاع نيكولو باريلا فرصة أخرى لإيطاليا في الدقيقة 29، بعدما تلقى الكرة داخل المنطقة، لكنه سدد تصويبة ضعيفة لم يجد هراديكي أي صعوبة في الإمساك بها.

أسرع المنتخب الإيطالي من إيقاعه، وأجبر لاعبي فنلندا على التراجع للدفاع، وأهدر تشيرو إيموبيلي فرصة محققة في الدقيقة 30، عندما تلقى تمريرة عرضية من الجهة اليمنى؛ ليسدد ضربة رأس مرت بجوار القائم الأيمن مباشرة.

وكاد فلورينزي أن يخطف هدفا لإيطاليا في الدقيقة 35، حينما تلقى تمريرة أمامية؛ ليسدد مباشرة من داخل المنطقة، غير أن الكرة ذهبت في منتصف المرمى ليمسك الحارس الفنلندي الكرة بسهولة.

وواصل هراديكي تألقه بعدما تصدى لتسديدة من داخل المنطقة عن طريق إيموبيلي في الدقيقة 40؛ لتصل الكرة إلى فرانشيسكو أتشيربي، الذي سدد مباشرة من على حدود المنطقة، لكن الدفاع أبعدها لركنية لم تثمر عن أي جديد.

وأطلق سينسي قذيفة من خارج المنطقة في الدقيقة 43، غير أن الكرة ابتعدت عن القائم الأيمن بسنتيمترات؛ لينتهي الشوط الأول بالتعادل بدون أهداف.

بدأ الشوط الثاني بهجوم مباغت من جانب فنلندا؛ حيث سدد بوكي من داخل المنطقة في الدقيقة 47، ابتعدت عن القائم الأيمن بقليل.

عاد منتخب إيطاليا لنشاطه الهجومي؛ ليترجم سيطرته على اللقاء بتسجيل إيموبيلي هدفًا للمنتخب الأزرق في الدقيقة 59،عندما تابع إيموبيلي كرة عرضية من الناحية اليمنى عن طريق فيديريكو كييزا، حاول دفاع فنلندا إبعادها دون جدوى، ليسدد ضربة رأس رائعة، وتصطدم الكرة بباطن العارضة قبل أن تعانق الشباك.

وحاول المنتخب الإيطالي استغلال حالة الإحباط التي سيطرت على لاعبي فنلندا عقب هدف التقدم؛ حيث استحوذ لاعبوه على الكرة في أغلب الفترات، ولكن دون خطورة على المرمى.

وعلى عكس سير اللعب، حصل منتخب فنلندا على ركلة جزاء في الدقيقة 70، عقب تعرض بوكي للعرقلة داخل منطقة جزاء إيطاليا من جانب سينسي.

ونفذ بوكي الركلة بنجاح، بعدما سدد الكرة بقوة في منتصف المرمى، فيما ارتمى دوناروما في الناحية اليسرى، مسجلًا هدف التعادل لفنلندا في الدقيقة 72.

امتص منتخب إيطاليا صدمة هدف التعادل سريعا، وعاد مجددا لفرض سيطرته على اللقاء؛ حيث حصل على ركلة حرة مباشرة في الدقيقة 75 نفذها ليوناردو بونوتشي، لكنه وضع الكرة بعيدة عن المرمى.

وأسفر الضغط الإيطالي عن حصوله على ركلة جزاء في الدقيقة 77 بعدما لمست الكرة يد المدافع الفنلندي ساولي فايسانين داخل منطقة جزاء فريقه، لينفذ جورجينيو الركلة بنجاح، بعدما سدد تصويبة متقنة على يسار حارس فنلندا داخل الشباك، مسجلًا الهدف الثاني للضيوف في الدقيقة 79.

وأضاع أندريا بيلوتي فرصة مؤكدة لإيطاليا في الدقيقة 84، بعدما سدد من داخل المنطقة دون مضايقة من أحد، لكن حارس أصحاب الأرض تصدى للكرة ببراعة.

ولم تشهد الدقائق الأخيرة للمباراة أي جديد، لينتهي اللقاء بفوز ثمين ومستحق لإيطاليا 2 / 1.

2019-09-09T06:56:12+03:00 واصل المنتخب الإيطالي انتصاراته للوصول لنهائيات كأس الأمم الأوروبية لكرة القدم (يورو 2020)، بعدما حقق فوزه السادس على التوالي، بالتغلب 2 / 1 على مضيفه منتخب فنل
إيطاليا تسقط فنلندا بثنائية وتقترب من نهائيات «يورو 2020»
صحيفة عاجل
صحيفة عاجل

إيطاليا تسقط فنلندا بثنائية وتقترب من نهائيات «يورو 2020»

واصلت التحليق في صدارة المجموعة العاشرة برصيد 18 نقطة

إيطاليا تسقط فنلندا بثنائية وتقترب من نهائيات «يورو 2020»
  • 52
  • 0
  • 0
وكالة الأنباء الألمانية ( د.ب.أ )
10 محرّم 1441 /  09  سبتمبر  2019   06:56 ص

واصل المنتخب الإيطالي انتصاراته للوصول لنهائيات كأس الأمم الأوروبية لكرة القدم (يورو 2020)، بعدما حقق فوزه السادس على التوالي، بالتغلب 2 / 1 على مضيفه منتخب فنلندا، أمس الأحد، في الجولة السادسة للمجموعة العاشرة.

وواصل منتخب إيطاليا تحليقه في صدارة المجموعة، بعدما رفع رصيده إلى 18 نقطة، محققًا العلامة الكاملة حتى الآن؛ حيث تفوق بفارق ست نقاط أمام أقرب ملاحقيه منتخب فنلندا.

وافتتح تشيرو إيموبيلي التسجيل لمنتخب إيطاليا في الدقيقة 59، قبل أن يتعادل تيمو بوكي لمصلحة فنلندا في الدقيقة 72 من ركلة جزاء، لكن جورجينيو أعاد التقدم لإيطاليا من جديد، بتسجيله الهدف الثاني للمنتخب الملقب بالأزرق من ركلة جزاء في الدقيقة 79.

ويصعد صاحبا المركزين الأول والثاني من كل مجموعة من المجموعات العشر في التصفيات إلى النهائيات التي ستقام في العام المقبل.

وبدأت مباراة فنلندا وإيطاليا بهجوم من جانب المنتخب الفنلندي، الذي كاد أن يفتتح التسجيل مبكرًا في الدقيقة الثالثة، عندما تابع تيمو بوكي ركلة ركنية من الناحية اليمنى؛ ليمرر الكرة برأسه إلى زميله يونا تويفيو، الذي سدد وهو على بعد خطوات قليلة للغاية من المرمى، ولكنه أطاح بالكرة بعيدا تمامًا.

وحاول منتخب إيطاليا مبادلة نظيره الفنلندي الهجمات، وسدد ستيفانو سينسي من داخل منطقة الجزاء في الدقيقة الخامسة، لكن الكرة اصطدمت في الدفاع الفنلندي.

واضطر منتخب إيطاليا لإجراء تبديله الأول في الدقيقة الثامنة؛ حيث نزل أليساندرو فلورينزي بدلًا من إيمرسون المصاب.

هدأ إيقاع المباراة نسبيًّا؛ حيث انحصر اللعب في منتصف الملعب، وإن كان المنتخب الفنلندي الأكثر استحواذًا على الكرة ولكن بدون فاعلية على المرمى.

ونظم المنتخب الإيطالي صفوفه بمرور الوقت؛ حيث سدد فلورينزي من داخل المنطقة في الدقيقة 22، لكنها لم تكن متقنة لتخرج بعيدة عن المرمى؛ ليرد منتخب فنلندا بهجمة سريعة في الدقيقة 24، تنتهي بتسديدة من جلين كامارا، اصطدمت في الدفاع، لتصل الكرة سهلة إلى أحضان جيانلويجي دوناروما، حارس مرمى إيطاليا.

وكاد سينسي أن يفتتح التسجيل لإيطاليا في الدقيقة 26، عندما تلقى تمريرة عرضية من الناحية اليمنى؛ ليسدد مباشرة من خارج المنطقة، واضعًا الكرة على يسار لوكاس هراديكي، الذي أبعدها بأطراف أصابعه لركلة ركنية لم تسفر عن شيء.

وأضاع نيكولو باريلا فرصة أخرى لإيطاليا في الدقيقة 29، بعدما تلقى الكرة داخل المنطقة، لكنه سدد تصويبة ضعيفة لم يجد هراديكي أي صعوبة في الإمساك بها.

أسرع المنتخب الإيطالي من إيقاعه، وأجبر لاعبي فنلندا على التراجع للدفاع، وأهدر تشيرو إيموبيلي فرصة محققة في الدقيقة 30، عندما تلقى تمريرة عرضية من الجهة اليمنى؛ ليسدد ضربة رأس مرت بجوار القائم الأيمن مباشرة.

وكاد فلورينزي أن يخطف هدفا لإيطاليا في الدقيقة 35، حينما تلقى تمريرة أمامية؛ ليسدد مباشرة من داخل المنطقة، غير أن الكرة ذهبت في منتصف المرمى ليمسك الحارس الفنلندي الكرة بسهولة.

وواصل هراديكي تألقه بعدما تصدى لتسديدة من داخل المنطقة عن طريق إيموبيلي في الدقيقة 40؛ لتصل الكرة إلى فرانشيسكو أتشيربي، الذي سدد مباشرة من على حدود المنطقة، لكن الدفاع أبعدها لركنية لم تثمر عن أي جديد.

وأطلق سينسي قذيفة من خارج المنطقة في الدقيقة 43، غير أن الكرة ابتعدت عن القائم الأيمن بسنتيمترات؛ لينتهي الشوط الأول بالتعادل بدون أهداف.

بدأ الشوط الثاني بهجوم مباغت من جانب فنلندا؛ حيث سدد بوكي من داخل المنطقة في الدقيقة 47، ابتعدت عن القائم الأيمن بقليل.

عاد منتخب إيطاليا لنشاطه الهجومي؛ ليترجم سيطرته على اللقاء بتسجيل إيموبيلي هدفًا للمنتخب الأزرق في الدقيقة 59،عندما تابع إيموبيلي كرة عرضية من الناحية اليمنى عن طريق فيديريكو كييزا، حاول دفاع فنلندا إبعادها دون جدوى، ليسدد ضربة رأس رائعة، وتصطدم الكرة بباطن العارضة قبل أن تعانق الشباك.

وحاول المنتخب الإيطالي استغلال حالة الإحباط التي سيطرت على لاعبي فنلندا عقب هدف التقدم؛ حيث استحوذ لاعبوه على الكرة في أغلب الفترات، ولكن دون خطورة على المرمى.

وعلى عكس سير اللعب، حصل منتخب فنلندا على ركلة جزاء في الدقيقة 70، عقب تعرض بوكي للعرقلة داخل منطقة جزاء إيطاليا من جانب سينسي.

ونفذ بوكي الركلة بنجاح، بعدما سدد الكرة بقوة في منتصف المرمى، فيما ارتمى دوناروما في الناحية اليسرى، مسجلًا هدف التعادل لفنلندا في الدقيقة 72.

امتص منتخب إيطاليا صدمة هدف التعادل سريعا، وعاد مجددا لفرض سيطرته على اللقاء؛ حيث حصل على ركلة حرة مباشرة في الدقيقة 75 نفذها ليوناردو بونوتشي، لكنه وضع الكرة بعيدة عن المرمى.

وأسفر الضغط الإيطالي عن حصوله على ركلة جزاء في الدقيقة 77 بعدما لمست الكرة يد المدافع الفنلندي ساولي فايسانين داخل منطقة جزاء فريقه، لينفذ جورجينيو الركلة بنجاح، بعدما سدد تصويبة متقنة على يسار حارس فنلندا داخل الشباك، مسجلًا الهدف الثاني للضيوف في الدقيقة 79.

وأضاع أندريا بيلوتي فرصة مؤكدة لإيطاليا في الدقيقة 84، بعدما سدد من داخل المنطقة دون مضايقة من أحد، لكن حارس أصحاب الأرض تصدى للكرة ببراعة.

ولم تشهد الدقائق الأخيرة للمباراة أي جديد، لينتهي اللقاء بفوز ثمين ومستحق لإيطاليا 2 / 1.

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك