Menu


"التكاليف" تبقي على جثتي هنديين في مشرحة الرياض

منذ 21 فبراير الماضي..

"التكاليف" تبقي على جثتي هنديين في مشرحة الرياض
  • 1116
  • 0
  • 0
migrate reporter
migrate reporter 28 رجب 1438 /  25  أبريل  2017   07:28 م

قالت صحيفة "سعودي جازيت" إن جثماني اثنين من العمال الهنود لقيا حتفهما في الرياض؛ لا يزالان في مشرحة في مستشفى بالسعودية منذ أسابيع؛ لأن الشركة التي كانا يعملان بها، ترفض تحمل تكاليف نقلهما إلى الهند.

وأوضحت الصحيفة (الناطقة بالإنجليزية) الثلاثاء (25 أبريل 2017) أن "جاسويندر سينج" (56 عامًا)، من منطقة كابورثالا في البنجاب؛ توفي يوم 21 فبراير، كما توفي بونام ساتيانارايانا (48 عامًا) من منطقة جاجتيال في تيلانجانا، يوم 11 مارس، ولا يزال الجثمانان في المشرحة حتى الآن.

وقالت الصحيفة إن صاحب العمل يتحمل مسؤولية إعادة الجثة إلى موطنها وتولي أمر أوراق الخروج وتحمل التكلفة.

وكان العاملان المتوفيان يعملان في المملكة لأكثر من 20 عامًا، لكنهما لم يحصلا على وظيفة لبعض الوقت حتى وفاتهما؛ حيث تخلى أصحاب العمل عنهما مع عشرات العمال الآخرين. وكانا ينتظران تلقي مخصصات نهاية خدمتهما والسفر إلى الهند لكن وافتهما المنية وهما ينتظران.

وذكرت مصادر للصحيفة أن إلغاء التأشيرات وتكاليف النقل هي من الأسباب الرئيسية وراء التأخير في إعادة الجثث إلى الوطن.

وقال بعض زملائهما: "إنهما ظلا بدون راتب لأكثر من سنة ونصف، نحن نمر بأوقات عصيبة جدًا، والموت المأساوي لزميلينا أحزننا.. كانا يعملان في شركة إنشاءات متوقفة حاليًا".

وأضافوا: "لقد قضينا سنوات طويلة في الشركة معًا، مرت بنا أوقات سيئة وجيدة، كنا أكثر من زملاء، مثل الإخوة.. كانت المساهمة بمبالغ معينة في إعادة الجثامين مسألة سهلة بالنسبة لنا، ولكن ليس لدينا الآن مال لذلك".

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك