alexametrics
Menu


بعد هزتي الأمس.. رئيس المساحة الجيولوجية يؤكد ضرورة مطابقة المباني لمعايير لزلازل

رغم أنهما وقعتا في البحر الأحمر وعلى بعد 166 كم من جدة..

بعد هزتي الأمس.. رئيس المساحة الجيولوجية يؤكد ضرورة مطابقة المباني لمعايير لزلازل
  • 2390
  • 0
  • 0
migrate reporter
migrate reporter 3 محرّم 1436 /  27  أكتوبر  2014   08:08 م

 

طالب رئيس هيئة المساحة الجيولوجية الدكتور زهير نواب، مجددًا، بضرورة الحرص على أن تكون طبيعة المباني مقاومة للزلازل، وهو الأمر الذي صدر من الجهات العليا في فترات سابقة، وذلك بعد وقوع هزتين أرضيتين تم تسجيلهما مساء أمس الأحد (26 أكتوبر)، داخل البحر الأحمر إحداهما تبعد عن جدة حوالي 166 كم.

 

وأضاف الدكتور زهير أنه: "يجب أن يتعايش الناس مع تاريخ وجغرافية هذه المنطقة؛ حيث إنها نشطة منذ القدم بالهزات وجزء من طبيعة المكان، ولا يوجد خطر منها، وعلى الرغم من ذلك يجب أن نحسن طبيعة البناء المقاوم للزلازل".

 

وعن هزتي الأمس قال نواب: "كلتاهما خفيفة.. والحزام الزلزالي الموجود داخل البحر الأحمر حزام ضعيف، ولا يوجد تأثير أو خطر منه".

 

وذكر، وفقًا للعربية نت، أن الهزة الأولى كانت في الساعة السابعة وعشرين دقيقة مساء أمس داخل البحر الأحمر، وقد بلغت قوتها 2.65 درجة بمقياس ريختر وعلى عمق 17.4 كم وهي على بعد 155 كم من محافظة الليث غربي السعودية".

 

وأضاف الدكتور نواب: "الهزة الثانية جاءت بعد ثلاث دقائق داخل البحر الأحمر أيضًا، وكانت قوتها بحسب مقياس ريختر 3.1، وبلغ عمقها 32 كم، وكانت على بعد 166 كم من محافظة جدة".

 

هذا ولم يشعر أحد بالهزتين، خاصة أن أجهزة الدفاع المدني بالمنطقة وكذلك هيئة المساحة الجيولوجية لم تبلغا بوجود أشخاص شعروا بالهزتين الأولى والثانية التي حدثت داخل البحر الأحمر.

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك