Menu
الإمارات والصين تطلقان مشروع «علوم الحياة وتصنيع اللقاحات»

أطلق الشيخ عبد الله بن زايد آل نهيان، وزير الخارجية والتعاون الدولي الإماراتي، مع نظيره الصيني، ووانغ يي، يوم الأحد، المشروع المشترك «علوم الحياة وتصنيع اللقاحات» في دولة الإمارات.

وقال وزير الخارجية الإماراتي «نحتفي بما حققته شراكتنا الاستراتيجية الشاملة والخاصة من إنجازات كبيرة على مختلف الأصعدة ونواصل العمل الذي بدأناه معا منذ بداية جائحة "كوفيد - 19».

وأضاف الشيخ عبد الله بن زايد أن هذا العمل شكل نموذجًا رائدًا للتعاون المشترك بين الدول الصديقة في مواجهة التحديات، مؤكداً أن فوائد هذا المشروع المهم لا تقتصر على البلدين وإنما تشمل العالم أجمع.

وأكد أن المشروع المشترك علوم الحياة وتصنيع اللقاحات في دولة الإمارات العربية المتحدة يشكل إضافة نوعية للجهود العالمية المبذولة من أجل التصدي إلى جائحة "كوفيد - 19".

من جانبه قال ليو جينغزهين، رئيس مجلس إدارة مجموعة «سينوفارم CNBG» الصينية في كلمته خلال الحفل «اليوم نخطو خطوة ضخمة في رحلة محاربة جائحة فيروس كورونا المستجد "كوفيد - 19».

أشار أن هذا المشروع الرائد جاء نتاج التعاون الوثيق والشراكة الاستراتيجية بين دولة الإمارات والصين وجهودهما الرائدة في مواجهة هذه الجائحة.

وذكر أن دولة الإمارات بهذه الخطوة مهدت الطريق أمام تسجيل وإنتاج لقاح «سينوفارم» وتوفيره تجاريا، وذلك تجسيدا للجهود الرائدة للبلدين الصديقين من أجل التعافي من هذه الجائحة.

وحمل الوزيران نموذجًا للقاح الجديد والتقطا صورا تذكارية بهذه المناسبة، كما شاهدا بثا مرئيا مباشرا من موقع تصنيع اللقاحات في دولة الإمارات.
 

2021-04-06T09:00:34+03:00 أطلق الشيخ عبد الله بن زايد آل نهيان، وزير الخارجية والتعاون الدولي الإماراتي، مع نظيره الصيني، ووانغ يي، يوم الأحد، المشروع المشترك «علوم الحياة وتصنيع اللقاحا
الإمارات والصين تطلقان مشروع «علوم الحياة وتصنيع اللقاحات»
صحيفة عاجل
صحيفة عاجل

الإمارات والصين تطلقان مشروع «علوم الحياة وتصنيع اللقاحات»

إضافة نوعية للجهود العالمية المبذولة لمواجهة كورونا..

الإمارات والصين تطلقان مشروع «علوم الحياة وتصنيع اللقاحات»
  • 197
  • 0
  • 0
فريق التحرير
15 شعبان 1442 /  28  مارس  2021   09:45 م

أطلق الشيخ عبد الله بن زايد آل نهيان، وزير الخارجية والتعاون الدولي الإماراتي، مع نظيره الصيني، ووانغ يي، يوم الأحد، المشروع المشترك «علوم الحياة وتصنيع اللقاحات» في دولة الإمارات.

وقال وزير الخارجية الإماراتي «نحتفي بما حققته شراكتنا الاستراتيجية الشاملة والخاصة من إنجازات كبيرة على مختلف الأصعدة ونواصل العمل الذي بدأناه معا منذ بداية جائحة "كوفيد - 19».

وأضاف الشيخ عبد الله بن زايد أن هذا العمل شكل نموذجًا رائدًا للتعاون المشترك بين الدول الصديقة في مواجهة التحديات، مؤكداً أن فوائد هذا المشروع المهم لا تقتصر على البلدين وإنما تشمل العالم أجمع.

وأكد أن المشروع المشترك علوم الحياة وتصنيع اللقاحات في دولة الإمارات العربية المتحدة يشكل إضافة نوعية للجهود العالمية المبذولة من أجل التصدي إلى جائحة "كوفيد - 19".

من جانبه قال ليو جينغزهين، رئيس مجلس إدارة مجموعة «سينوفارم CNBG» الصينية في كلمته خلال الحفل «اليوم نخطو خطوة ضخمة في رحلة محاربة جائحة فيروس كورونا المستجد "كوفيد - 19».

أشار أن هذا المشروع الرائد جاء نتاج التعاون الوثيق والشراكة الاستراتيجية بين دولة الإمارات والصين وجهودهما الرائدة في مواجهة هذه الجائحة.

وذكر أن دولة الإمارات بهذه الخطوة مهدت الطريق أمام تسجيل وإنتاج لقاح «سينوفارم» وتوفيره تجاريا، وذلك تجسيدا للجهود الرائدة للبلدين الصديقين من أجل التعافي من هذه الجائحة.

وحمل الوزيران نموذجًا للقاح الجديد والتقطا صورا تذكارية بهذه المناسبة، كما شاهدا بثا مرئيا مباشرا من موقع تصنيع اللقاحات في دولة الإمارات.
 

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك