alexametrics


السعودية تقاطع مؤتمر \"بوش\" للسلام وتراه \"عديم الجدوى\"..!!

السعودية تقاطع مؤتمر \"بوش\" للسلام وتراه \"عديم الجدوى\"..!!
  • 113
  • 0
  • 0
migrate reporter

migrate reporter

الخميس - 1 رمضان 1428 - 13 سبتمبر 2007 - 12:47 صباحًا

عاجل-(دوليات) قال وزير الخارجية السعودي الأمير سعود الفيصل الأربعاء 12-9-2007 إن مؤتمر السلام الذي ترعاه الولايات المتحدة في الشرق الاوسط سيكون عديم الجدوى اذا لم يبحث قضايا رئيسية مثل مصير القدس واللاجئين الفلسطينيين واذا لم يحدد جدولا زمنيا لتنفيذ أي اتفاق. وأشار الأمير سعود إلى ان السعودية لن تشارك في مؤتمر السلام الذي يتوقع أن يعقد في نوفمبر/ تشرين الثاني لكنه لمح الى ان المملكة ستبحث الانضمام الى اجتماع يهدف الى انهاء الصراع العربي الاسرائيلي على نحو تام. وقال إن المملكة لا ترى فائدة في أي اجتماع ليس شاملا ولا يعالج القضايا الرئيسية. واضاف انه اذا لم يلتزم الاجتماع بهذه المعايير فإنه يشك في مشاركة المملكة. وكان خادم الحرمين الشرفين الملك عبد الله بن عبد العزيز استقبل الرئيس الفلسطيني محمود عباس أمس الثلاثاء بعد يوم من اتفاق عباس مع رئيس الوزراء الاسرائيلي ايهود اولمرت على تشكيل فرق لبحث القضايا المتعلقة بقيام دولة فلسطينية قبل المؤتمر. لكن إسرائيل حذرت من توقع أي تقدم سريع في الفترة السابقة على المؤتمر الذي يتوقع إن يعقد في نوفمبر في منطقة واشنطن، وقال مسؤولون إسرائيليون اليوم الاربعاء ان اولمرت يقاوم ضغوطا من الفلسطينيين لوضع جدول زمني محدد لتنفيذ أي مبادئ لقيام الدولة يتفق عليها في المؤتمر. وردا على سؤال عن موقف السعودية من الجدل حول الانتخابات الرئاسية المقبلة في لبنان, قال الأمير سعود الفيصل \"بعد المبادرة التي أعلن عنها السيد نبيه بري, هناك تفاؤل مشوب بالحذر, هناك فرصة اذا استغلت النوايا التي وراء هذه المبادرة\"، واضاف ان المبادرة \"فيها تغيير (عن) الموقف السابق, و(..) يمكن ان يؤدي ذلك إلى حل\". وإزاء الازمة السياسية الحادة التي تعصف بلبنان والتي آخر فصولها الجدل حول نصاب جلسة رئاسة الجمهورية, تقدم بري بمبادرة طرح فيها على الاكثرية النيابية بالرأي الدستوري القائل بضرورة حضور ثلثي النواب لانعقاد جلسة الانتخابات, والاتفاق مع المعارضة على رئيس \"توافقي\", مقابل تخلي المعارضة عن مطلب تشكيل حكومة وحدة وطنية. والاكثرية النيابية غير قادرة لوحدها على تامين نصاب الثلثين. وخلص وزير الخارجية السعودي الى القول \"يجب ان يكون هناك ثقة بين الاطراف كلها .. لتتفاعل مع مضامين المبادرة, واذا ما تم ذلك, سيفتح الطريق لانتخاب رئيس متفق عليه وهذه اول خطوة لانهاء الازمة ان شاء الله\".

الكلمات المفتاحية

مواضيع قد تعجبك