Menu
في إقليم «باجلان».. حركة طالبان تستولي على منطقة جديدة بأفغانستان

استولت حركة طالبان على منطقة جديدة بإقليم باجلان، شمال أفغانستان، وقال عضو مجلس الإقليم، بسم الله أتاش، إن مسلحي الحركة استولوا على منطقة بوركا بعد اشتباك بين القوات الأمنية وحركة طالبان، وأن حركة طالبان سيطرت بالفعل على مساحات واسعة من المنطقة منذ أعوام قبل أن تستولي على مركزها.

وقال المتحدث باسم الشرطة، جاويد باشارات (بحسب وكالة الأنباء الألمانية): إن قوات الأمن انسحبت تكتيكيًّا من المنطقة، لكن الجهود مستمرة لاستعادة السيطرة على المنطقة.

وقالت حركة طالبان إنه عقب الاستيلاء على المنطقة، صادر المسلحون كمية كبيرة من الذخيرة والمعدات من القوات، وتأتي هذه الواقعة بعد يوم من مهاجمة المسلحين لقاعدة للجيش الوطني في منطقة أخرى بنفس الإقليم، مما أسفر عن مقتل تسعة جنود على الأقل، وفقًا لما قاله مسؤولون.

ويشار إلى أنه على مدار الأيام الماضية، كثفت حركة طالبان من هجماتها على عواصم الأقاليم ومراكز المناطق والقواعد الأمنية الأكبر عقب بدء انسحاب القوات الدولية من أفغانستان في الأول من مايو الجاري.

ومنذ ذلك الحين، قال مسؤولون محليون إن اشتباكات عنيفة وقعت بين القوات الأفغانية والمسلحين في عواصم أقاليم هلمند وغازني وزابول.

2021-05-09T17:31:54+03:00 استولت حركة طالبان على منطقة جديدة بإقليم باجلان، شمال أفغانستان، وقال عضو مجلس الإقليم، بسم الله أتاش، إن مسلحي الحركة استولوا على منطقة بوركا بعد اشتباك بين ا
في إقليم «باجلان».. حركة طالبان تستولي على منطقة جديدة بأفغانستان
صحيفة عاجل
صحيفة عاجل

في إقليم «باجلان».. حركة طالبان تستولي على منطقة جديدة بأفغانستان

بعد اشتباك بين القوات الأمنية..

في إقليم «باجلان».. حركة طالبان تستولي على منطقة جديدة بأفغانستان
  • 95
  • 0
  • 0
فريق التحرير
23 رمضان 1442 /  05  مايو  2021   12:04 م

استولت حركة طالبان على منطقة جديدة بإقليم باجلان، شمال أفغانستان، وقال عضو مجلس الإقليم، بسم الله أتاش، إن مسلحي الحركة استولوا على منطقة بوركا بعد اشتباك بين القوات الأمنية وحركة طالبان، وأن حركة طالبان سيطرت بالفعل على مساحات واسعة من المنطقة منذ أعوام قبل أن تستولي على مركزها.

وقال المتحدث باسم الشرطة، جاويد باشارات (بحسب وكالة الأنباء الألمانية): إن قوات الأمن انسحبت تكتيكيًّا من المنطقة، لكن الجهود مستمرة لاستعادة السيطرة على المنطقة.

وقالت حركة طالبان إنه عقب الاستيلاء على المنطقة، صادر المسلحون كمية كبيرة من الذخيرة والمعدات من القوات، وتأتي هذه الواقعة بعد يوم من مهاجمة المسلحين لقاعدة للجيش الوطني في منطقة أخرى بنفس الإقليم، مما أسفر عن مقتل تسعة جنود على الأقل، وفقًا لما قاله مسؤولون.

ويشار إلى أنه على مدار الأيام الماضية، كثفت حركة طالبان من هجماتها على عواصم الأقاليم ومراكز المناطق والقواعد الأمنية الأكبر عقب بدء انسحاب القوات الدولية من أفغانستان في الأول من مايو الجاري.

ومنذ ذلك الحين، قال مسؤولون محليون إن اشتباكات عنيفة وقعت بين القوات الأفغانية والمسلحين في عواصم أقاليم هلمند وغازني وزابول.

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك