alexametrics
Menu


طائرات غامضة تحلّق في سماء باريس

لليوم الثاني على التوالي

طائرات غامضة تحلّق في سماء باريس
  • 1216
  • 0
  • 0
migrate reporter
migrate reporter 6 جمادى الأول 1436 /  25  فبراير  2015   10:50 م

أوقفت السلطات الفرنسية، ثلاثة صحفيين من قناة "الجزيرة" -الأربعاء (25 فبراير)- بعدما أطلقوا طائرة بدون طيار من حديقة في ضواحي باريس حلقت فوق المدينة.

وجرى التحقيق مع الصحفيين الثلاثة (34 عامًا و52 عامًا و68 عامًا)، الذين لم يفصح عن جنسياتهم، في غابة بولونيا في غرب باريس، وفقًا لما نقلته "الوكالة الفرنسية للأنباء".

كانت طائرات بدون طيار "درونز"، قد حلقت في سماء العاصمة الفرنسية باريس -الأربعاء (25 فبراير)- لليوم الثاني على التوالي، دون الكشف عن الجهة التي تقف وراءها، وفقًا لما أعلنه مسؤولون فرنسيون.

وقالت المتحدثة باسم المدعي العام الفرنسي "أجنيس تيبو ليكويفر"، إنه "تم رصد طائرات بدون طيار تحلق الليلة الماضية بالقرب من نصب "الانفاليد" وساحة "الكونكورد"، ولكنه لم يتم تحديد عددها ولا الجهة التي تقف وراءها".

كانت قد شوهدت الطائرة بدون طيار الأولى قرب السفارة الأمريكية، بعد منتصف ليل الإثنين (23 فبراير).

وأكد مصدر من الشرطة، أن الطائرات "حلقت أيضًا فوق برج إيفل ونصب الانفاليد، وكذلك ساحة الكونكورد"، مضيفًا أنه "قد يكون ذلك عملًا منسقًا، لكننا لا نملك أية معلومات إضافية في الوقت الحاضر"، بحسب صحيفة "نيويورك تايمز" الأمريكية.

وتحقق الشرطة الفرنسية في الحادث الغامض، في محاولة لحلّ طلاسم هذا اللغز الذي أثار مخاوف بشأن إمكانية وقوع مماثلة للهجوم الإرهابي، الذي استهدف مجلة "تشارلي إيبدو" الساخرة بباريس.

كما قال المصدر، إن هذا الأمر يحدث من حين لآخر، فمنذ بضعة أشهر شوهد عدد من هذه الطائرات تحلق في محيط مواقع حساسة، خاصة المحطات النووية العديدة في فرنسا، وبعضها كان متزامنًا، في أماكن تفصل بينها مئات الكيلومترات، ما يعزز فرضية العمليات المنسقة، لكن لم يلق القبض على مشغليها.

وأوضح أن إحدى أكثر عمليات التحليق حساسية جرت في 20 يناير، مع تحليق إحدى هذه الطائرات فوق قصر الإليزيه.

يشار إلى أن باريس تشهد انتشارًا أمنيًّا مكثفًا، منذ الهجوم الذي شنه مسلحون على مجلة "تشارلي إيبدو" ومتجر يهودي، أسفر عن سقوط 17 قتيلًا، في يناير الماضي.

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك