Menu


عبد الله الشهري
عبد الله الشهري

من فضائح شركة الاتصالات السعودية

الثلاثاء - 9 رمضان 1429 - 09 سبتمبر 2008 - 07:55 م
فضائح شركة الاتصالات السعودية وتخبطاتها ما زالت قائمة ليومنا هذا حتى مع ظهور منافسين لها ، ( الاتحاد وزين ) ندعو الله ان يسحبوا البساط من تحت قدميها حتى تبقى على البلاطه كما ابقتني ثمان سنوات تحت استغلال الغير دون علمي .. حيث كنت اسكن بشقة وبها الهاتف الثابت ( 6209215 ) والذي يحمل بالطبع اسمي .. وقد نقلت من هذه الشقة منذ 8 سنوات وقد طلبت الغاء الرقم لان الحي الذي انتقلت اليه تختلف ارقامه حسب المقسمات الموجوده . وفعلا انتقلت لسكني الجديد وبعد ما يقارب ثمان سنوات وصلتني رسالة على جوالي تفيد بان عليه الالتزام بسداد فاتورة تلفون لا اعلم عنه شيئا منذ ثمان سنوات . وقد هالني الأمر في البداية وادهشني بعد ان اتصلت على الرقم محل الشكوى فإذا بشخص ما يرد علي ويبدو من صوته انه من جنسية يمنية .. وسألته عن هذا الهاتف ومن اين تحصل عليه ومن هو صاحبه وما المكان الموجود به حاليا .. فلم يجيبني وتهرب من الاجابة .. واغلق السماعة بكل تهاون واستهتار .. فكان لزاما علي ان اتقدم بشكوى للاتصالات السعودي .. قسم الشكاوي .. والتقيت بالمدير وما ان سلمت عليه فإذا به يأشر بيده بقصد ان اتجه للموظف الأخر فهو من سينظر لأمري .. وفعلا توجهت للموظف وشرحت له الأمر وان هذا الهاتف لا اعلم عنه شيئا منذ ثمان سنوات ؟؟ .. ولكن المفاجئة أنه أكد لي من خلال جهازه الحاسب انه بأسمي منذ تاريخ ( 23 / 1/ 1421 هـ ) وانه قيد الاستخدام حاليا .. وهنا .. ضحكت واجبته ان هذا الهاتف لا يخصني منذ هذا التاريخ ، فقد نقلت من الشقه منذ قرابة ثمان سنوات .. ( وقدمت له شكوى لاخلاء مسئوليتي .. المادية والأمنية .. من جراء استخدام هذا الهاتف وفيما يستخدم ؟؟ ) فاشار علي .. بحلول : 1- ان اذهب للشقة واخاطب الساكن بها .. ( حيث ان الهاتف مازال موجودا بها ) واتفق معه لنقل الهاتف بأسمه .. وهكذا ينتهي الأمر .. 2- أن اقوم .. بطلب الغاء الهاتف من الاتصالات السعودية وان اسدد المبالغ المترتبة عليه .. طبعا .. الحمد لله اذ ان المبلغ بسيط لا يتجاوز ( 550 ريال ) المشكلة ليست هنا .. وهذا الحل لا يخفى عليه .. ولكن .. 1- ماذا لو استخدم هذا الهاتف لدى مجموعة من الارهابيين 2- ماذا لو استخدم هذا الهاتف لتمرير المكالمات 3- ماذا لو استخدم هذا الهاتف في المتاجرة الغير المشروعة 4- ماذا لو استخدم هذا الهاتف فيما يمس أمن الدولة واستقرارها وماذا .. وماذا ... وماذا .. ؟؟ ما اغضبني هو البرود بل الصقيع في دماء الموظفين وعدم اعطاء الموضوع اي اهمية !!!! لكن تخيلو لو حدث شيء من هذه .. ( الماذات .. السابقة ) ماذا سيحدث لي .. ؟؟ طبعا بدأت انا بنفسي عملية البحث والتحري .. والأمر لله من قبل ومن بعد توجهت .. اولا : للشقة القديمة التي كنت اسكن بها .. ويوجد بها الهاتف محل الشكوى .. وتأكد لي بأنه غير موجود .. في تلك العمارة بتاتا .. اذن اين هو ؟؟؟ ثانيا : كررت الاتصال على رقمي وظللت اتحدث مع ذلك اليماني ( الذي بحوزته رقم هاتفي ويستخدمه بل ويسدد احيانا الفواتير المطلوبه .. محترم ) .. تارة يقول لي انه ورشة .. وتارة مستودع .. وتارة .. صيدلية ندى . وبعد محاولات عديدة .. ومساعدة من بعض الاصدقاء .. نجح احدهم في اقناعه بأن يصف لنا المكان الموجود فيه .. والحمد لله توصلنا اليه اخيرا .. طبعا ليس في نفس الحي ؟؟؟ وموجود في محل .. عجلاتي ( بنشر كفرات ) يبعد عن الحي الذي كنت اقطنه بحوالي 2 كم .. المهم وصلنا للرجل .. وسألته من أين لك هذا الهاتف ..؟؟ قال انا اعرف انه موجود .. من عشرين سنه .. ( يريد تأكيد تملكه للهاتف ) طيب .. وكيف تسدد فواتيره ؟؟ قال نرسل احد بالفاتورة .. الى اي بنك ويسددها .. عادي ؟؟ ( تصلهم الفاتورة الى المحل ؟؟؟ !!! ) هنا اطمأننت قليلا .. ولكن .. ماذا يجب عليه فعله الآن وهناك تساؤلات ؟؟ 1- كيف تم نقل الهاتف من مكان لمكان دون علم صاحب الهاتف .. ؟؟ 2- لم يكلف الموظف في قسم الشكاوي بالبحث عن مكان الهاتف وعنوانه .. ؟ رغم وجودي .. بجواره وأنا صاحب الشأن ؟ والهاتف قيد الاستخدام من طرف آخر ؟؟ !!! 3- مرت 8 سنوات .. دون التأكد من صاحب الهاتف .. ؟؟ 4- ماذا لو بلغت قيمة الفواتير مباااالغ خيالية .. من سيتحملها ؟؟ والآن انا في حيرة .. من أمري .. هاتفي يملكه شخص آخر .. وقد نقل من محل سكني لمحل اخر .. تجاري .. دون علمي . هل اقدم شكوى .. للأمارة ... أم للشرطة ... أم اعود للاتصالات السعودية مرة أخرى .. وأدلهم على مكان هاتفي .. بعد ان عثرت عليه انا بنفسي .. دون ان يكلفوا انفسهم عناء البحث والتحري .. لدرء المشاكل .. التي قد يترتب عليها مثل هذا الأمر ..؟؟ سواء أمنية ؟؟ .. أو مادية ..؟؟ فهل .. اجد .. من يقف معي ويساندني في حل قضيتي .. وابلاغ الجهات المسئولة .. بذلك .. قبل ان يحدث مالا يحمد عقباه ..
الكلمات المفتاحية