alexametrics
Menu


(تداعيات) تعيد تركي الحمد للحياة في بريدة من جديد عبر ( عاجل )..

(تداعيات) تعيد تركي الحمد للحياة في بريدة من جديد عبر ( عاجل )..
  • 39
  • 0
  • 0
migrate reporter
migrate reporter 11 شوّال 1428 /  23  أكتوبر  2007   12:54 م

انضم الكاتب والروائي المعروف تركي الحمد لقائمة كتاب صحيفة ( عاجل ) حيث اختار إسم ( تداعيات ) لزاويته في الصحيفة وسيكون مقاله الأول بعنوان ( ومضات من الماضي ) ويأتي انضمام ابو طارق لكتاب الصحيفة امتدادا للسياسة العامة التي تحرص على تكريسها صحيفة ( عاجل ) حيث فتح المنبر الفكري والثقافي والإجتماعي بكل شفافية ووضوح للجميع بحدود السياسات العامة للنشر ومحاولة استقطاب الكفاءات الفكرية المميزة والقادرة على خلق اجواء حرة للنقاشات المثمرة بمشاركة القراء في سبيل الوصول إلى منظومة حضارية للنقاش الحر .. الكاتب تركي الحمد عمل استاذا للعلوم السياسية بجامعة الملك سعود بالرياض قبل أن يختار التقاعد المبكر ليتفرغ للكتابة والتاليف الروائي وله العديد من الروايات والكتب أهمها رواية (أطياف الأزقة المهجورة) والتي تتكون من ثلاثة أجزاء ومن كتبه (الثقافة العربية أمام تحديات التغيير) و (عن الأنسان أتحدث) وغيرها... أسرة التحرير تقدر لأبي طارق مبادرته وتتمنى له التوفيق والنجاح.. ------------------ تعليقات ابوهشام اليحيوي ما أجمل عمل أفرز هذه الإنجازات الجبارة في خطواته الأولى .. أعتقد أن إستقطاب هرم كبير بحجم الأستاذ تركي الحمد يستحق تهنئة من نوع خاص . أصبح لايفاجئني أن أقرأ إنجازاتكم اليومية في عاجل . بانتظار إنظمام الكوكبة المنتشره إعلامياً وفكرياً في الساحة الثقافية والإعلامية من أبناء بريدة كا الأستاذ داود الشريان وتركي الدخيل ومشاري الذايدي ومحمد العثيم وعبدالعزيز الخضير ومن داخل بريدة كالأستاذ ابراهيم البليهي والشيخ سلمان العودة ... الشكر لكم فاطمه شجاعة كبيرة من مسؤلي ( عاجل ) الله يعينكم .. صالح الاحمد لا اريد أن استبق الاحداث حتى أرى المقال فمن الظلم أن نعطي رايا بمجهول وإن كان صاحب مواقف متباينة .. بريداوي شكل الصحيفة ستكون ميدانا للفكر اليساري واليميني ..!! المبتعث - بريطانيا قوية تلك الخطوة يا ( عاجل ).... أيمن الشريّف مرحباً ألف وهذه سنة الحياة لابد يوماً أن تعود الطيور إلى موطنها مهما أظناها التعب من الهجرة إرضاءً للطبيعة وكماهي سنة الحياة . والتعليق على ماسيطرحه أبا طارق لايعدوا كونه تعبير عن وجهة نظر شخصيه لأن الناقد يجب أن تكون هامته كعلو الجبال ليتسنى له نقد ما سيطرحه كاتب بحجم إبن بريده (البااااااار !) الدكتور تركي الحمــــــد أتمنى أن يتطرق بإسلوبه الجميل إلى معشوقته بريــــــده إن بقي للعشق القديم ذكرى ؟ القصيمي الله يعينكم على الردود ابن بريدة وجود الاستاذ تركي انما هو منارة قوية لعاجل وعامل جذب لتكون عاجل بريدة في الريادة من كل القلب اشكر القائمين على عاجل هذا التوجه واتمنى ان نرى الدكتور يوسف الغفيص قريبا والشيخ الدكتور سلمان العودة والاستاذالبليهي والاستاذ سليمان الربعي والاستاذ على المحمود سليمان استقطاب كتابا من تيارات متباينة مطلبا ثقافيا يثري الصحيفة ويفيدالقراء بتوسيع دائرة الحوار وتثقيف المجتمع لتقبل الرأي الآخر ، ولكن يجب أن تكون الكتابات بحدود . بلا تجاوزات دينية أو اجتماعية ، كما نرجوا نشر ردود جميع القراء . تدريبا للقراء والكاتب لقبول الرأي الآخر وسن تداعيات) تعيد تركي الحمد للحياة في بريدة من جديد عبر ماذا سننتظر من صاحب الازقة الثلاثة وما سواها اسئل الله ان يجعل قلمه مفتاح للخير مغلاق للشر من ضيع بالأوهام عمرا ألف أهلاً وسهلاً بالدكتور / تركي الحمد ، وألف أهلاً وسهلاً بالشيخ سلمان العوده ، وأهلاً وسهلاً بالأستاذ إبراهيم البليهي ، وألف أهلاً وسهلاً بالدكتور سليمان الضحيان وألف أهلاً وسهلاً بالأستاذ داود الشريان وأهلاً وسهلاً بالأستاذ منصور النقيدان وأهلاً وسهلاً بالأستاذ مشاري الذايدي وألف أهلاً وسهلاً بالدكتور عبدالحليم العبداللطيف وألف أهلاً وسهلاً بالأستاذ خالد السيف . ألف أهلاً وسهلاً بكل مؤمن بأن له رسالة سامية في هذه الحياة ألف أهلاً وسهلاً بكل من يعترف بحق الآخر بإعتناق مايقتنع به من أفكار ألف أهلاً وسهلاً بمن لايعترف بالإقصاء والتهميش ألف أهلاً وسهلاً بمن لايعتقد أنه يمتلك ناصية الحق ألف أهلاً وسهلاً بمن لايعتبر غيره فاقدين لشرعية الفكر والحوار إن مدينة بريده مؤهلة لتكون مسرحاً للحوار وتلاقح الأفكار تلك المدينة التي أنجبت وتعيش حالة مخاض دائم لإنجاب المزيد من المفكرين الذين أثروا ساحتنا الوطنية والعربية والإسلامية بطروحاتهم الفكرية المتميزة نعم نريد أن تكون بريده منتزها لليمين ولليسار ولللإسلاموي وللعروبي ولليبرالي وللمحافظ طالماً أن الجميع ملتزمون بالثوابت الوطنية وحريصون على الهوية الإسلامية لقد ولّىزمن الإقصاء والتهميش ( غير مأسوفاً عليه ) وبلا رجعة إن شاء الله ومن يعتقد أنه قادر على إقصاء الآخرين فهو في وهم كبير ، لقد أصبح شعار العيش المشترك هو شعار المحبين للسلام إن من يريد أن يقصي الآخرين أو أو يهمشهم هو مثل ذاك التاجر الخائف على بضاعته من المنافسة والكساد فألف أهلاً وسهلاً بمن يؤمن بفكرته دون فرضٍ أووصاية على الآخرين ، فالبقاء للأصلح . ليس شرطاً أن نتفق في الأفكار فهذا أولاً مستحيلاً وثانياً غير مفيداً لجدلية التطور والرقي ، لكن من المهم الإلتزام بمبادئ العيش المشترك ومن أبرزها : 1 - إن الجميع متساوون في المواطنه ( واجبات ومسئوليات ) . 2 - الإقرار بحق الآخرين بالتفكير وليس لأحد وصاية على العباد غير رب العباد . عندما نتحاور في الهواء الطلق وتحت الشمس الساطعة فإن المبادئ والأفكار الهزيلة ستذوب وتتبخر ولن يبقى إلا ماينفع الناس ، فهل نمتلك مايكفي من الشجاعة والثقة بما نعتقد لكي نفعلها بلا دوران أو مراوغة ؟ أعتقد أن فينا ومن بيننا الكثير ممن لايرتزق بأفكاره ومبادئه وقادر على أن يقول نعم ابا فهد عمل روائي جميل حقيقة ، وبوركت \"عاجل\" على لم هذا الشمل لمثقفي ومفكري بريدة الذين ابعدتهم الدنيا وتحولات بريدة وانجرافاتها، الشكر موصول لمسئولي الموقع بابعادة عن التشنجات واحترام الفكر والمفكرين ، الى الامام واهلا بتركي الحمد ،،،،،خالص الود

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك