alexametrics


\"MBC\" تبث برامج ومسلسلات \"سيئة\" إلى الفضاء العربي

\"MBC\" تبث برامج ومسلسلات \"سيئة\" إلى الفضاء العربي
  • 161
  • 0
  • 0
migrate reporter

migrate reporter

الاثنين - 24 ذو القعدة 1431 - 01 نوفمبر 2010 - 10:30 صباحًا

عاجل - ( متابعات ) استنكر المشاهدون ما تبثه بعض القنوات الفضائية التابعة لمجموعة mbc وخصوصا قناة «mbc4» من برامج ومسلسلات حيث دأبت القناة مؤخرا على عرض البرامج التي تروج للافكار الخارجة عن الآداب العامة وتدعو الى ترسيخ مفاهيم جديدة على مجتمعاتنا ومنها على سبيل المثال لا الحصر برنامج «لحظة الحقيقة» الذي يبدو من عنوانه انه يؤصل للحقيقة بينما الواقع غير ذلك حيث يستضيف البرنامج في اغلب الاحيان سيدات يعترفن بافعالهن الشاذة او الخاطئة بشكل اقرب الى الوقاحة وليس اعترافا بالحقيقة خاصة انهن يحصلن في مقابل نشر الفضائح مبلغا من المال، وليس مهما ماذا يحدث بعد ذلك.. ففي الحلقة الاخيرة من البرنامج جرحت امرأة مشاعر اقرب الناس اليها بعد ان اعترفت بفضائحها الجنسية حيث قالت: «نعم ذهبت أنا وزوجي إلى ملهى لتبادل الأزواج»، إجابة أذهلت الجميع.. باحت بها الأمريكية «ليسا آلين» أمام زوجها وأبيها، لتفوز بمبلغ 200 ألف دولار هي قيمة ما حصلت عليه في حلقة برنامج «لحظة الحقيقة» على MBC4. وقالت ليسا تعقيبا على إجابتها: بالفعل ذهبنا إلى ملهى لتبادل الأزواج.. وصديقتي كيلين تعلم بهذا الشيء.. أعتقد أن الأمر أعجبنا وتمتعنا به. يخضع المتسابق فيه لـ21 سؤالا على 6 مستويات، لكي يفوز في النهاية بمبلغ نصف مليون دولار. ولم تقتصر مفاجآت من برنامج لحظة الحقيقة عند هذا الحد، بل اعترفت ليسا بأنها أقامت علاقة جنسية مع شخص آخر ليس لغرض المتعة؛ وإنما فقط للانتقام من زوجها، الذي نزلت عليه الإجابة كالصاعقة، ولم يستطع أن يعقب سوى بقوله: الآن أيقنت أني أعلم القليل عن زوجتي. وتتوالى الصدمات على الزوج، بعد اعتراف ليسا بأن زواجها منه ثانية بعد طلاقهما في المرة الأولى كان خطأ تشعر بالندم عليه. ولم يشأ الزوج أن يتحمل ألما جديدا، وضغط على الزر فورا مع أبيها وصديقتها عقب سؤال ليسا عن اعتقادها بأن زوجها هو حب حياتها، وهو السؤال الوحيد الذي لم تستطع الإجابة عليه. ولم ينج أبوها من الكوارث المتلاحقة التي فوجئ بها عن ابنته، حيث صدم هو الآخر بعد أن علم أن ابنته كانت تتخيل موت أبيها والإرث الذي سيؤول إليها بعده. أما مسلسل «لالولا» الأرجنتيني فتدور أحداثه حول «زير نساء» تنتقم منه حبيبته بتحويله إلى أنثى، باستخدام تعويذة سحرية. وبدأت MBC4 بعرض الحلقة الأولى من المسلسل الكوميدي «لالولا» السبت 18 من سبتمبر 2010، وتمحورت الحلقة حول الشاب «روميرو لالو» (خوان نافارو)، مدير شركة إعلامية ورئيس تحرير إحدى المجلات الشهيرة، الذي يعيش علاقات متعددة مع النساء. وتلجأ «رومينا» (مارسيلا كلوستربوير) التي تعشق لالو، إلى كيد النساء للانتقام منه، بتحويله عن طريق تعويذة سحرية إلى أنثى بعد أن تركها إثر قضاء ليلة واحدة فقط معها، فلم تجد سوى رجولته لتطعنه فيها. لكن «لالو» يستيقظ، وينظر إلى نفسه في المرآة ليكتشف أنه أصبح فتاة تحمل كل مقومات الأنوثة، من حيث الشعر والعينين والجسد، ومن هنا تبدأ أحداث المسلسل الكوميدية من خلال المواقف التي يقابلها «لالو» بعد تحوله، واستعانته بصديقته «جريس» (موريل سانتا آنا) التي تعيش معه في المنزل، وهي الوحيدة التي تعرف حقيقة تحوله الذي حدث في أثناء ارتدائه للملابس النسائية. ويحاول «لالو» التأقلم مع وضعه الجديد، ولا يكشف السر لأحد في الشركة، وينشر شائعة حول سفره إلى ألمانيا، وفي الوقت نفسه يذهب لعمله في شخصية الفتاة «لولا» بصفتها ابنة عمه. وخلال رحلته في عالم النساء، يكتشف «لالو» كثيرا من الأشياء التي تميز المرأة عن الرجل. ويحتوي هذا المسلسل على مجموعة من المشاهد اللاأخلاقية والصور الخارجة عن نمط العادات والتقاليد العربية، وتصر قناة mbc 4 على عرض الحلقات دون مونتاج.. ويتساءل المشاهدون: ماذا تريد قناة mbc 4 تحديدا من وراء السماح ببث هذه المواد الأقرب إلى المواد الخلاعية والتي تهدم القيم وتنشر أفكارا هدامة.

الكلمات المفتاحية

مواضيع قد تعجبك