Menu

بحضور المحافظ.. «ساما» ترد الجميل للمتقاعدين وأبناء المنسوبين في «يوم الوفاء»

في إطار المسؤولية المجتمعية لمؤسسة النقد العربي السعودي

نظمت مؤسسة النقد العربي السعودي «ساما»، مؤخرًا، في مقرها الرئيس بالرياض، الاحتفال السنوي لتكريم المتقاعدين الذين بلغ عددهم 122 متقاعدًا من منسوبيها لعام 1440هـ.
بحضور المحافظ.. «ساما» ترد الجميل للمتقاعدين وأبناء المنسوبين في «يوم الوفاء»
  • 2796
  • 0
  • 0
فريق التحرير
صحيفة عاجل الإلكترونية
صحيفة عاجل الإلكترونية

نظمت مؤسسة النقد العربي السعودي «ساما»، مؤخرًا، في مقرها الرئيس بالرياض، الاحتفال السنوي لتكريم المتقاعدين الذين بلغ عددهم 122 متقاعدًا من منسوبيها لعام 1440هـ.

واحتفت المؤسسة في مبادرة إنسانية حملت عنوان «يوم الوفاء» بعدد من أبناء منسوبيها المتوفّين وهم على رأس العمل، وذلك بحضور الدكتور أحمد بن عبد الكريم الخليفي محافظ مؤسسة النقد العربي السعودي، إلى جانب عدد من الوكلاء ومديري العموم ومديري الإدارات.

وتأتي مبادرة المؤسسة في تكريم الموظفين الذين وافتهم المنية وهم على رأس العمل، في إطار مسؤوليتها الاجتماعية تجاههم، ولمسة وفاء منها لرعاية أبناء وبنات هؤلاء الموظفين للتخفيف من الآثار النفسية التي يخلّفها فقدهم لعائلهم، والوقوف معهم وتشجيعهم ودعمهم.

وبهذه المناسبة، قال الدكتور أحمد الخليفي في معرض كلمته: «إننا نجتمع في يوم الوفاء والتكريم لزملاء خدموا مؤسسة النقد العربي السعودي وأفنوا جُلَّ شبابهم في خدمتها، وكان لهم ولسواعدهم الحقيقية البصمات التي أثرت مؤسسة النقد وتركت السمعة الطيبة لهذه المنشأة العريقة».

 وتابع: «تتركون المؤسسة وهناك-والحمد الله- الكثير من السواعد من الشباب والشابات الذين -إن شاء الله- سيواصلون مسيرة العمل في مؤسسة النقد في جميع المجالات، مشيرًا إلى أن هذا اللقاء يأتي أولًا لِردّ الوفاء، وثانيًا للسماع منكم والتواصل معكم، متمنيًا لجميع المتقاعدين التوفيق وحياة سعيدة حافلة بالعطاء، كما سأل الله العلي القدير أن يغفر للزملاء الذين توفاهم وهم على رأس العمل، وأن يلهم ذويهم الصبر والسلوان.

يشار إلى أن محافظ مؤسسة النقد العربي السعودي، افتتح أمس الأحد، فعاليات معرض ومؤتمر الشرق الأوسط للتكنولوجيا المالية «ميفتك» الذي ينظَّم للمرة الثانية في مدينة الرياض.

ويُعدُّ «ميفتك» الحدث الأكبر من نوعه في مجال خدمات التقنية المصرفية والمالية في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، ويُنظَّم بالتعاون مع المدفوعات السعودية «مدى» ونظام «سداد» للمدفوعات.

 وقد ضم المؤتمر أبرز الخبراء في قطاع التكنولوجيا المالية الذين تناولوا اتجاهات هذا القطاع والقضايا المتعلقة بسوق ‏المدفوعات عبر الهواتف والأجهزة الذكية في المنطقة.

كما ناقش المجتمعون التحول الرقمي في مجال الخدمات المصرفية، وتعزيز المدفوعات غير النقدية في المملكة، والذكاء الاصطناعي في قطاع التجارة الإلكترونية، وتأثير تقنية «البلوك تشين» على سوق المدفوعات، ومستقبل العملات الرقمية.

أمام ذلك، أكد الدكتور أحمد الخليفي أن أحد أهم الأهداف التي تسعى المؤسسة إلى تحقيقها هو السعي إلى تقليل الاعتماد على النقد الورقي، من خلال التطوير المستمر للبنية التحتية الخاصة بأنظمة الدفع الوطنية، بهدف دعم وتسهيل التحول إلى بيئة المدفوعات الإلكترونية، وبالتالي تشجيع التوجه نحو مجتمع غير نقدي، وهو أحد مُستهدفات برنامج تطوير القطاع المالي التابع لرؤية المملكة 2030.

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك