alexametrics
Menu


تزايد إقبال السعوديات على الرياضة ومطالبات بتوفير متخصصات فيها

مدربتان أكدتا ضرورة التحفيز

تزايد إقبال السعوديات على الرياضة ومطالبات بتوفير متخصصات فيها
  • 757
  • 0
  • 0
سامية البريدي
7 جمادى الآخر 1440 /  12  فبراير  2019   11:36 م

تزايد إقبال السعوديات على الرياضة، في الوقت الذي طالبت فيه مدربات بتوفير عناصر متخصصة لتدريب اللائي يرغبن في ممارسة التمارين الرياضية.

وأوضحت المدربة والمستشارة الرياضية جميلة عطية لـ«عاجل»، أنه لوحظ مؤخرًا إقبال وتردد السيدات والفتيات على الأندية الرياضية؛ لاهتمامهن بالمظهر والقوام المتناسق وكسر الروتين اليومي، فضلًا عن كسب العلاقات  الاجتماعية الجيدة.   

وأكدت جميلة، أن الرجل والمرأة على السواء باتا يهتمان بالرياضة، لكن الأهم توافر الهمة العالية في التحفيز الذاتي بالحث على الاستمرار وطرد الكسل بالإصرار والتحدي، مشيرة إلى اهتمام الرجال بشكل أكثر بطبيعة نظرة المجتمع، فضلًا عن توافر الإمكانيات لديهم من نواد ودورات رياضية بوجود مدربين وملاعب.

وأضافت، رغم ذلك أصبح هناك توجه لتوفير ممارسة الرياضة للنساء بفتح نواد وتنظيم دورات تثقيفية لتوعيتهن بأهمية الرياضة للجسم، خاصة مع طبيعة جسم المرأة القابل لزيادة الوزن، فضلًا عما تتعرض له من مشكلات صحية عضوية ونفسية بسبب الحمل والولادة وتذبذب في ارتفاع وانخفاض الوزن.

وبينت جميله، أن هناك إقبالًا للسيدات على النوادي وخاصة بالصيف، وهناك سيدات جعلن الرياضة نمطًا يوميًا لهن، بينما يعانين قلة المدربات ذوات الخبرة في النوادي، مشيرة إلى تطلعها بما لديها من خبرات وتأهيل علمي إلى توفير تخصصات في هذا المجال، بالتنسيق مع الجهات المختصة إسهامًا في تحقيق رؤية المملكة ٢٠٣٠.

واستكملت، أن سعادة المواطنين لا تستوفى إلا حال اكتمال صحتهم نفسيًا وبدنيًا في إطار رؤية المملكة 2030، حيث أصبح أفراد المجتمع أكثر وعيًا وتقدمًا، مشيرة إلى أن الأشخاص سليمي العقل والجسم هم من ينتجون  ويفكرون، ونجاحاتهم نتاج أفكارهم وإبداعاتهم، لذلك انطلقت وزارة التعليم وأندية الحي وهيئة الرياضة والجهات المختصة، بالتوعية ونشر ثقافة الرياضة والحركة للحد من خطورة أمراض قلة الحركة.  

ونوهت المدربة الرياضية غاده الشبرقي، بأن الأندية الرياضية النسائية تشهد إقبالًا من السيدات بشكل أكثر من الفتيات الشابات على ممارسة الرياضة؛ بسبب تواجد أخصائيات العلاج الطبيعي اللائي يشرفن على حالاتهن، اهتمامًا بصحتهن، مشيرة إلى وجود فتيات مهتمات بـلياقة أجسامهن لتخفيف الوزن وبناء العضل، والحرص على النظام الغذائي تزامنًا مع الاهتمام بالرياضة.

وأكدت الشبرقي، أن الثقافة الرياضة انتشرت في العامين الأخيرين؛ فأصبحت السيدات يرفضن الكسل والخمول، ولديهن اهتمام بالناحية الصحية والرياضية والغذائية؛ رغبة في العيش بصحة أفضل والراحة نفسية بتخفيف الدهون في الجسم وارتفاع نسبة اللياقة. 

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك