Menu


طالبات كلية التربية بالليث\" يفترشن الخط الساحلي بعد إعيائهن ... في انتظار من يعيدهن إلى أهاليهن سالمات !!!‎

طالبات كلية التربية بالليث\" يفترشن الخط الساحلي بعد إعيائهن ... في انتظار من يعيدهن إلى أهاليهن سالمات !!!‎
  • 58
  • 0
  • 0
migrate reporter
migrate reporter 26 ربيع الأول 1430 /  23  مارس  2009   01:13 ص

عاجل ( سعد المالكي ): قضت طالبات كلية التربية بالليث ظهر الأحد أكثر من ساعتين على جانبي الطريق الساحلي السريع - والذي يروح ضحيته كل عام عشرات من طلبة العلم ومن يقوم بأداء رسالة التعليم وهو الطريق الذي يربط محافظة الليث بمركز أضم وغيره - وذلك في أثناء طريق عودتهن إلى منازلهن بمركز أضم . حيث تعطلت بهـن إحدى باصات النقل الخاصة بهـن , فاضطررن أسفات إلى الاتصال بأولياء أمورهن لتخليصهن من ذلك المأزق وقمن بالخروج من داخل الباص والجلوس على جانبي الطريق ريثما يحضر أولياء أمورههن بعدأن بدا عليهن أثر الإعياء والتعب الشديدين وذلك نتيجة ما عانين من حرارة الجو داخل الباص لكن خروجهم لم ييشفع لهن ليقيهن من أشعة الشمس الحارقة والتي كانت حينئذ متعامدة في كبد السماء خاصة أن هذه المناطق الساحلية تُعرف بشدة حرارة الأجواء في هذه الفترة من فترات فصول السنة . والجدير بالذكر أن هذه الحادثة تزامنت مع زيارة أمير منطقة مكة المكرمة الأمير خالد الفيصل إلى محافظة الليث وبعض المراكز التابعة لها وذلك لتلمس هموم المواطنين واحتياجات المناطق التابعة لمنطقة مكة على امتداد الطريق الساحلي , والتي تُعد قضايا الطالبات هي من أولويات مطالب واحتياجات أهالي مركز أضم وما جاوره والذين ناشدوا ومازالوا يناشدون في سبيل إنشاء كلية للبنات اللآتي يعانين ويكابدن عناء السفر والوصول إلى كليتهم بمحافظ الليث والتي تبعد عنهن مسافة 150 كيلا كما أن من شأن إقامة الكلية بأضم خدمة طالبات المنطقة وما جاورها فأضم تعد حلقة الوصل بين تلك المراكز , فأهالي أضم يتطلعون منذ سنوات عديدة إلى زيارة أمير المنطقة و المسئولين لهم للوقوف على احتياجاتهم واحتياجات المنطقة بشكل عام

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك