Menu


أردوغان يواصل ابتزازه ويهدد بفتح الحدود أمام اللاجئين إلى أوروبا

هدد بتطهير المنطقة ممن وصفهم بـ«الإرهابيين»

واصل الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، اليوم السبت، ابتزازه المادي واللعب بورقة اللاجئين للضغط على الدول الأوروبية، قائلًا: «لن يبقى أمام تركيا خيار آخر سوى فتح حد
أردوغان يواصل ابتزازه ويهدد بفتح الحدود أمام اللاجئين إلى أوروبا
  • 335
  • 0
  • 0
فريق التحرير
صحيفة عاجل الإلكترونية
صحيفة عاجل الإلكترونية

واصل الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، اليوم السبت، ابتزازه المادي واللعب بورقة اللاجئين للضغط على الدول الأوروبية، قائلًا: «لن يبقى أمام تركيا خيار آخر سوى فتح حدودها ليسير اللاجئون إلى أوروبا إذا لم يتم دعم مشاريعها في المنطقة الآمنة بسوريا».

جاء ذلك خلال كلمة ألقاها السبت، في اجتماع مجلس تشاوري لنادي «فنر بهتشه» بمدينة إسطنبول.  وزعم أردوغان أن تركيا تعمل على تأسيس منطقة آمنة من أجل منع هجمات حزب العمال الكردستاني ووحدات حماية الشعب الكردية و«داعش» من سوريا ضدها، قائلًا: «لقد حققنا هدفنا إلى حد كبير».

وحذر أردوغان من أنه «إذا لم ينسحب الإرهابيون من شمال سوريا في نهاية مهلة الـ150 ساعة، فإننا سنتولى الأمر ونطهر المنطقة من الإرهابيين».

وفي الثلاثاء الماضي، استضافت مدينة سوتشي قمة تركية-روسية، انتهت بالتوصل إلى اتفاق حول انسحاب تنظيم وحدات حماية الشعب الكردية بأسلحته عن الحدود التركية إلى مسافة 30 كم خلال 150 ساعة.

وتابع أردوغان: «ما ننتظره من المجتمع الدولي احترام حزمنا فيما يتعلق بأمن حدودنا، ودعم مشاريعنا بشأن عودة السوريين الموجودين في بلدنا»، مضيفًا: «سننشئ منطقة آمنة بين (مدينتي) تل أبيض ورأس العين، إذا لزم الأمر، مع تأسيس البنية التحتية والفوقية، والمساكن ليعيش اللاجئون فيها.. سنظهر ذلك للعالم بالدليل».

وتوعد أردوغان بأنه «إذا استمر التنظيم الإرهابي حزب العمال الكردستاني، ووحدات حماية الشعب الكردية في شن هجماته علينا من داخل أو خارج الخط على عمق 30 كم، فسوف نطارده إلى أي مكان يفر إليه، وسنقوم بما يلزم».

                                                                                                                                                                                   

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك