Menu

تحطم طائرة تابعة لسلاح الجو في سريلانكا ومقتل 4 أشخاص

على مسافة 200 كيلومتر شرق العاصمة كولومبو..

أفاد مسؤولون في سريلانكا، اليوم الجمعة، بمقتل أربعة أشخاص في حادث تحطم طائرة تابعة لسلاح الجو وسط البلاد. وتحطمت الطائرة طراز «واي-12»، وهي صينية الصنع، في منط
تحطم طائرة تابعة لسلاح الجو في سريلانكا ومقتل 4 أشخاص
  • 5
  • 0
  • 0
فريق التحرير
صحيفة عاجل الإلكترونية
صحيفة عاجل الإلكترونية

أفاد مسؤولون في سريلانكا، اليوم الجمعة، بمقتل أربعة أشخاص في حادث تحطم طائرة تابعة لسلاح الجو وسط البلاد.

وتحطمت الطائرة طراز «واي-12»، وهي صينية الصنع، في منطقة «هابوتال»، على مسافة نحو 200 كيلومتر شرق العاصمة كولومبو.

وجرى فتح تحقيق لتحديد ملابسات الحادث، وأشارت تقارير أوَّلية إلى أن الظروف الجوية غير المواتية -وخاصةً الضباب الكثيف في المنطقة الجبلية- كانت وراء الحادث.

وفي سياق آخر، نجا وزير العدل السوداني نصر الدين عبدالباري، من حادثة تحطم طائرة الشحن بعد إقلاعها من مطار الجنينة في ولاية غرب دارفور غرب السودان، أمس الخميس.

وقال مصدر في وزارة الإعلام السودانية لموقع «الحرة» إن عبدالباري كان من المفترض أن يستقل طائرة النقل العسكرية، إلا أنه تراجع في الدقائق الأخيرة.

وتحطمت الطائرة بعد وقت قصير من إقلاعها؛ ما أسفر عن مقتل طاقمها المكون من سبعة أفراد (عسكريين) إضافة إلى ثلاثة قضاة وثمانية مواطنين بينهم أربعة أطفال.

وعن سبب تراجع وزير العدل عن استقلال الطائرة، وهي من طراز «أنتونوف 12»، قال المصدر إن عبدالباري فضَّل البقاء لإنجاز بعض الأعمال المتعلقة بوزارته.

ووقع الحادث في الجنينة التي تشهد مواجهات قبلية منذ 29 ديسمبر الماضي؛ ما أسفر عن مقتل 48 شخصًا، وفق جمعية الهلال الأحمر السوداني.

وكانت الطائرة قد أفرغت بعض المساعدات المخصصة للمتضررين من جراء الاشتباكات التي اندلعت الأحد، بحسب ما نقلت وكالات أنباء عن مصادر محلية.

ويزور مدينة الجنينة -وهي عاصمة غرب دارفور- وفد حكومي من أعضاء مجلس السيادة ورئيس الوزراء عبدالله حمدوك، بينهم على الأرجح عبدالباري.

وكان حمدوك عقد، عقب وصوله إلى جنينة الأربعاء، سلسلة «اجتماعات متصلة مع المكونات السياسية والاجتماعية والإدارات الأهلية والحكومية في ولاية غرب دارفور»، بحسب وكالة أنباء السودان.

وأكد رئيس الوزراء السوداني «حرص قيادات الدولة على حل المشكلات»، مشددًا على عدم عزمه العودة «إلى الخرطوم حتى انجلاء الأوضاع».

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك