Menu
ضربة موجعة للاقتصاد البريطاني.. انكمش 20.4% خلال أبريل

أعلن المكتب الوطني للإحصاء البريطاني، اليوم الجمعة، تراجع الناتج المحلي الإجمالي في البلاد بنسبة 20.4% في أبريل الماضي، متأثرًا بالإغلاق المرتبط بجهود مكافحة جائحة فيروس كورونا المستجد.

وأوضح النائب بالمكتب الوطني للإحصاء جوناثان أثو، أن الانخفاض في الناتج المحلي الإجمالي «يفوق بعشرة أضعاف تقريبًا أكبر عملية تراجع في فترة ما قبل جائحة كورونا».

وأضاف جوناثان أثو أن «جميع قطاعات الاقتصاد أضيرت فعليًّا، فيما كان لأنشطة الحانات والتعليم والصحة ومبيعات السيارات الإسهام الأكبر في هذا التراجع الكبير»، وأن قطاعَي التصنيع والإنشاءات تعرَّضا أيضًا لانخفاض ملموس، كما أضيرت التجارة البريطانية مع سائر دول العالم بشكل كبير بسبب الجائحة؛ حيث تراجعت صادرات وواردات السيارات والوقود والأعمال الفنية والملابس.

وكان أبريل هو أول شهر تتم فيه عملية الإغلاق على مدار الشهر بأكمله، في إطار جهود منع انتشار فيروس كورونا المستجد. وبلغت الحصيلة الرسمية للوفيات الناجمة عن الإصابة بفيروس كورونا في بريطانيا أكثر من أربعين ألف حالة، وهي أعلى حصيلة يتم تسجيلها في أوروبا.

ويتعرَّض رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون لضغوط من منتقديه لرفع حالة الإغلاق بشكل أسرع؛ للحد من الأضرار الاقتصادية الحادة المتوقعة، لكنه يواجه أيضًا انتقادات من خبراء الصحة والسياسيين من المعارضة؛ حيث يقولون إن استجابة الحكومة كانت بطيئة للغاية في مواجهة أزمة كورونا.

اقرأ أيضًا:

تحديد موعد مرتقب لفتح المتاجر والمطاعم في بريطانيا
بريطانيا تسجل 204 حالات وفاة جديدة و1557 إصابة بفيروس كورونا
 

2020-06-12T12:04:39+03:00 أعلن المكتب الوطني للإحصاء البريطاني، اليوم الجمعة، تراجع الناتج المحلي الإجمالي في البلاد بنسبة 20.4% في أبريل الماضي، متأثرًا بالإغلاق المرتبط بجهود مكافحة جا
ضربة موجعة للاقتصاد البريطاني.. انكمش 20.4% خلال أبريل
صحيفة عاجل
صحيفة عاجل


ضربة موجعة للاقتصاد البريطاني.. انكمش 20.4% خلال أبريل

متأثرًا بالإغلاق المرتبط بجهود مكافحة كورونا

ضربة موجعة للاقتصاد البريطاني.. انكمش 20.4% خلال أبريل
  • 51
  • 0
  • 0
فريق التحرير
20 شوّال 1441 /  12  يونيو  2020   12:04 م

أعلن المكتب الوطني للإحصاء البريطاني، اليوم الجمعة، تراجع الناتج المحلي الإجمالي في البلاد بنسبة 20.4% في أبريل الماضي، متأثرًا بالإغلاق المرتبط بجهود مكافحة جائحة فيروس كورونا المستجد.

وأوضح النائب بالمكتب الوطني للإحصاء جوناثان أثو، أن الانخفاض في الناتج المحلي الإجمالي «يفوق بعشرة أضعاف تقريبًا أكبر عملية تراجع في فترة ما قبل جائحة كورونا».

وأضاف جوناثان أثو أن «جميع قطاعات الاقتصاد أضيرت فعليًّا، فيما كان لأنشطة الحانات والتعليم والصحة ومبيعات السيارات الإسهام الأكبر في هذا التراجع الكبير»، وأن قطاعَي التصنيع والإنشاءات تعرَّضا أيضًا لانخفاض ملموس، كما أضيرت التجارة البريطانية مع سائر دول العالم بشكل كبير بسبب الجائحة؛ حيث تراجعت صادرات وواردات السيارات والوقود والأعمال الفنية والملابس.

وكان أبريل هو أول شهر تتم فيه عملية الإغلاق على مدار الشهر بأكمله، في إطار جهود منع انتشار فيروس كورونا المستجد. وبلغت الحصيلة الرسمية للوفيات الناجمة عن الإصابة بفيروس كورونا في بريطانيا أكثر من أربعين ألف حالة، وهي أعلى حصيلة يتم تسجيلها في أوروبا.

ويتعرَّض رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون لضغوط من منتقديه لرفع حالة الإغلاق بشكل أسرع؛ للحد من الأضرار الاقتصادية الحادة المتوقعة، لكنه يواجه أيضًا انتقادات من خبراء الصحة والسياسيين من المعارضة؛ حيث يقولون إن استجابة الحكومة كانت بطيئة للغاية في مواجهة أزمة كورونا.

اقرأ أيضًا:

تحديد موعد مرتقب لفتح المتاجر والمطاعم في بريطانيا
بريطانيا تسجل 204 حالات وفاة جديدة و1557 إصابة بفيروس كورونا
 

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك