Menu
أنقذاه من موت محقق.. هندي يورّث فيلين جزءًا كبيرًا من ممتلكاته

وهب معظم ثروته لفيلين أنقذا حياته من الموت المحقق على يد بعض اللصوص قبل عام، وهو القرار الذي أزعج زوجته وأطفاله، حسبما أفادت صحيفة «الجارديان»، البريطانية.

وفي تقرير للصحيفة البريطانية؛ ترجمته «عاجل»، قال أختار إمام: «لا أريد أن تواجه الأفيال مصير نظيرتها الأسيرة اليتيمة، أو المشردة التي تموت في الشوارع، أو في الحقول المهجورة؛ بسبب نقص الرعاية المناسبة»، مشيرًا إلى أن حبه للفيلين ازداد أكثر عندما أنقذاه من المجرمين، الذين كانوا يحاولون قتله أثناء نومه بالسلاح.

وحول الواقعة، قال إمام: «عندما فتحت بابي لأبحث عن سبب صياح الفيلين بصوت عالٍ، رأيت أنهما يلاحقان المجرمين في مكان قريب.. أنا على قيد الحياة بفضل هذين الفيلين»، فيما أكد الرجل الهندي، أنه سيترك مساحة صغيرة من الأرض ومنزله لزوجته وأطفاله؛ لكنهم لم يكونوا سعداء تمامًا بذلك.

وعلَّق قائلًا: «إنهم لا يفهمون أن الفيلة ليست مجرد شيء ثانوي في حياتي.. إني أعشقهم للأبد.. نحن نحب بعضنا البعض، معلنًا رغبته في توريث 2.5 هكتار (ما يعادل 6.2 فدان) إلى عملاقين لطيفين، هما الفيل «موتي» الملقب بـ«اللؤلؤة»، وصاحبته «وراني» الشهيرة بـ«الملكة».

يشار إلى أن أختار إمام، يعيش في قرية بولاية «بيهار» الشرقية، ويبلغ من العمر (50) عامًا. وصرح لوكالة «فراس برس»، قائلًا: ببساطة لا أريد مشقة لـ«موتي، وراني»، فهما ليسا أقل من عائلتي.

وعمل أختار إمام، الذي يدير أمانة الحياة البرية، على تربية الفيلين موتي (20 عامًا)، وراني (15 عامًا)، منذ ولادتهما فيلًا مستأنسًا آخر مات منذ ذلك الحين، وكل من صديقّي أختار إمام، لديه موظفان يعتنيان به ليلًا ونهارًا، ويتجولان في أرضه بحرية.

وجاءت لفتة إمام، بتوريث صديقيه لبعض من ممتلكاته، وسط احتدام الجدل في الهند؛ بشأن مقتل فيل حامل في الآونة الأخيرة، بعد تناول فواكه مليئة بالمتفجرات في ولاية «كيرالا» الجنوبية.

2020-07-04T11:55:49+03:00 وهب معظم ثروته لفيلين أنقذا حياته من الموت المحقق على يد بعض اللصوص قبل عام، وهو القرار الذي أزعج زوجته وأطفاله، حسبما أفادت صحيفة «الجارديان»، البريطانية. وفي
أنقذاه من موت محقق.. هندي يورّث فيلين جزءًا كبيرًا من ممتلكاته
صحيفة عاجل
صحيفة عاجل

أنقذاه من موت محقق.. هندي يورّث فيلين جزءًا كبيرًا من ممتلكاته

أثار غضب زوجته وأسرته

أنقذاه من موت محقق.. هندي يورّث فيلين جزءًا كبيرًا من ممتلكاته
  • 48
  • 0
  • 0
فريق التحرير
19 شوّال 1441 /  11  يونيو  2020   11:01 م

وهب معظم ثروته لفيلين أنقذا حياته من الموت المحقق على يد بعض اللصوص قبل عام، وهو القرار الذي أزعج زوجته وأطفاله، حسبما أفادت صحيفة «الجارديان»، البريطانية.

وفي تقرير للصحيفة البريطانية؛ ترجمته «عاجل»، قال أختار إمام: «لا أريد أن تواجه الأفيال مصير نظيرتها الأسيرة اليتيمة، أو المشردة التي تموت في الشوارع، أو في الحقول المهجورة؛ بسبب نقص الرعاية المناسبة»، مشيرًا إلى أن حبه للفيلين ازداد أكثر عندما أنقذاه من المجرمين، الذين كانوا يحاولون قتله أثناء نومه بالسلاح.

وحول الواقعة، قال إمام: «عندما فتحت بابي لأبحث عن سبب صياح الفيلين بصوت عالٍ، رأيت أنهما يلاحقان المجرمين في مكان قريب.. أنا على قيد الحياة بفضل هذين الفيلين»، فيما أكد الرجل الهندي، أنه سيترك مساحة صغيرة من الأرض ومنزله لزوجته وأطفاله؛ لكنهم لم يكونوا سعداء تمامًا بذلك.

وعلَّق قائلًا: «إنهم لا يفهمون أن الفيلة ليست مجرد شيء ثانوي في حياتي.. إني أعشقهم للأبد.. نحن نحب بعضنا البعض، معلنًا رغبته في توريث 2.5 هكتار (ما يعادل 6.2 فدان) إلى عملاقين لطيفين، هما الفيل «موتي» الملقب بـ«اللؤلؤة»، وصاحبته «وراني» الشهيرة بـ«الملكة».

يشار إلى أن أختار إمام، يعيش في قرية بولاية «بيهار» الشرقية، ويبلغ من العمر (50) عامًا. وصرح لوكالة «فراس برس»، قائلًا: ببساطة لا أريد مشقة لـ«موتي، وراني»، فهما ليسا أقل من عائلتي.

وعمل أختار إمام، الذي يدير أمانة الحياة البرية، على تربية الفيلين موتي (20 عامًا)، وراني (15 عامًا)، منذ ولادتهما فيلًا مستأنسًا آخر مات منذ ذلك الحين، وكل من صديقّي أختار إمام، لديه موظفان يعتنيان به ليلًا ونهارًا، ويتجولان في أرضه بحرية.

وجاءت لفتة إمام، بتوريث صديقيه لبعض من ممتلكاته، وسط احتدام الجدل في الهند؛ بشأن مقتل فيل حامل في الآونة الأخيرة، بعد تناول فواكه مليئة بالمتفجرات في ولاية «كيرالا» الجنوبية.

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك