Menu


في عملية نادرة ومعقدة.. استبدال صمام تالف لحامل في شهرها السابع بـ«طبية الملك عبدالله»

خضعت لجراحتين متتابعتين

نجح فريق طبي بمركز صحة القلب بمدينة الملك عبدالله الطبية بالعاصمة المقدسة، بالتنسيق مع فريق طبي بمستشفى النساء والولادة، من إنقاذ حياة امرأة بالعقد الثالث من ال
في عملية نادرة ومعقدة.. استبدال صمام تالف لحامل في شهرها السابع بـ«طبية الملك عبدالله»
  • 456
  • 0
  • 0
فهد المنجومي
صحيفة عاجل الإلكترونية
صحيفة عاجل الإلكترونية

نجح فريق طبي بمركز صحة القلب بمدينة الملك عبدالله الطبية بالعاصمة المقدسة، بالتنسيق مع فريق طبي بمستشفى النساء والولادة، من إنقاذ حياة امرأة بالعقد الثالث من العمر وحامل في شهرها السابع، باستبدال الصمام التاجي لها، في عملية نادرة ومعقدة من نوعها.

واستقبلت طوارئ المدينة الطبية، المريضة، والتي تمت إحالتها من مستشفى النور في حالة حرجة، وهي حامل في شهرها السابع، وبعد الاطلاع على التاريخ المرضي تبين أنها تم تغيير الصمام التاجي لها ثلاث مرات من قبل، وفي آخر تغيير تم استبداله بصمام معدني؛ ما أدى إلى تخثر الدم على الصمام والذي بدوره أثر على أداء وظيفته.

وعلى الفور تم وضع المريضة على جهاز التنفس الصناعي لعدم مقدرتها على التنفس الطبيعي، وذلك نتيجة لتراكم الماء بالرئة، والذي ينتج غالبًا عن علة بالصمام التاجي.

واجتمع على الفور الفريق الطبي المكون من جراحة وتخدير القلب من مدينة الملك عبدالله الطبية، وفريق آخر يضم متخصصي النساء والتوليد ورعاية الخدج من مستشفى الولادة والأطفال بمكة؛ حيث تقرر إجراء عمليتين متتابعتين لإنقاذ المريضة وجنينها، تشتمل على عملية قيصرية تتبعها عملية فتح الصدر لإجراء تبديل الصمام التاجي التالف.

وتكللت العمليتان بالنجاح التام، وتماثلت المريضة للشفاء، وهي تتمتع وجنينها بصحة جيدة.

وأكد الفريق الطبي ضرورة المتابعة والمواظبة على تناول أدوية سيولة الدم للمرضى الذين تم تركيب صمامات لهم، أو من يعانون من اعتلالات قلبية، حتى يتجنبوا تخثر الدم؛ ما قد يؤدي إلى الوفاة، خصوصًا النساء الحوامل، وكذلك ضرورة المتابعة الدورية مع الأطباء المختصين لتقديم الإرشادات والتوعية المهمة لمثل هذه الحالات.

ويتميز مركز صحة القلب بالمدينة الطبية بالقيام بمثل هذا النوع من العمليات النادرة وغيرها الكثير، نظير ما تمتلكه المدينة الطبية من كفاءات ذات تأهيل عالٍ، وإمكانات على أحدث مستوى تضاهي مثيلاتها بالعالم، بدعم كبير توليه حكومة خادم الحرمين الشريفين ووزارة الصحة للرعاية الصحية للمواطنين والمقيمين وزوار بيت الله الحرام، وتقديم كل ما من شأنه تسهيل الحصول على خدمة طبية متميزة ذات جودة عالية ضمن رؤية ٢٠٣٠ الطموحة.

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك