Menu


الأمم المتحدة تعلن تحرك أول قافلة إنسانية من الحديدة إلى صنعاء

الأمم المتحدة تعلن تحرك أول قافلة إنسانية من الحديدة إلى صنعاء

أعلنت الأمم المتحدة، اليوم السبت، موافقة وفدَي الحكومة الشرعية والانقلابيين الحوثيين في لجنة التنسيق وإعادة الانتشار، على البدء في فتح الممرات الإنسانية المغلقة
الأمم المتحدة تعلن تحرك أول قافلة إنسانية من الحديدة إلى صنعاء
  • 179
  • 0
  • 0
وكالة الأنباء السعودية ( واس )
صحيفة عاجل الإلكترونية
صحيفة عاجل الإلكترونية

أعلنت الأمم المتحدة، اليوم السبت، موافقة وفدَي الحكومة الشرعية والانقلابيين الحوثيين في لجنة التنسيق وإعادة الانتشار، على البدء في فتح الممرات الإنسانية المغلقة بدءًا من طريق الحديدة-صنعاء، تتبعها طرق أخرى على مراحل؛ وذلك كإجراء لبناء الثقة.

وذكر موقع "أخبار الأمم المتحدة"، أن قافلة إنسانية ستتحرك من ميناء الحديدة على طول الطريق الرابط بين الحديدة وصنعاء اليوم.

وقال الموقع: "إن اللجنة ناقشت -في اجتماعات استمرت 3 أيام- المرحلة الأولى من تنفيذ اتفاقية ستوكهولم التي تستند إلى 3 محاور ذات أولوية؛ هي: وقف إطلاق النار، وتدابير بناء الثقة لتقديم المساعدات الإنسانية، وإعادة الانتشار".

وأضاف أن اجتماعات الجولة الأولى عُقدت بطريقة بناءة وودية.

وأشاد رئيس اللجنة بالأطراف التي أبدت حسن النية بشأن تنفيذ اتفاق ستوكهولم. وبحسب الموقع فإن الأطراف تستعد لتزويد رئيس اللجنة بالخطط التفصيلية لإعادة الانتشار الكامل التي ستتم مناقشتها في اجتماع اللجنة القادم المقرر عقده الأول من يناير بالحديدة.

وفي سياق متصل، نزعت فرق نزع الألغام التابعة للجيش اليمني، مئات الألغام وفككت العبوات الناسفة التي زرعتها ميليشيا الحوثي في الخطوط الرئيسية والفرعية على الطريق الرابط بين الحديدة وصنعاء وطرق أخرى مؤدية إلى مدينة الحديدة.

وقال مصدر مسؤول في ألوية العمالقة التابعة للجيش اليمني: "إن فرق نزع الألغام بدأت أعمالها أمس، تمهيدًا لعودة الحياة إلى مدينة الحديدة وتسهيل حركة المرور بعد انسحاب ميليشيا الحوثي الانقلابية من المدينة وموانئها".

وذكر المصدر -في تصريح أوردته وكالة الأنباء اليمنية الرسمية- أن فرق الجيش تمكنت من نزع مئات الألغام والعبوات الناسفة التي زرعتها الميليشيا في مداخل مدينة الحديدة بهدف فتح طرقات آمنة للمرور إلى مدينة الحديدة إذا نفذت ميليشيا الحوثي التزامها بالانسحاب من المدينة ومينائها.

في غضون ذلك، قُتل وجُرح 25 من ميليشيا الحوثي الانقلابية المدعومة من إيران، بنيران الجيش الوطني في مديرية دمت شمال محافظة الضالع جنوب البلاد.

وقال مصدر عسكري يمني إن قتلى الميليشيا سقطوا خلال صد الجيش محاولات تسلل كانت ميليشيا الحوثي تستعد للقيام بها إلى مواقع في الرحبة وقرية بيت اليزيدي جنوب مديرية دمت لانتشال عدد من قتلاها كانوا قد سقطوا في مواجهات سابقة.

وذكر المصدر -في تصريح نقله موقع "سبتمبر نت" التابع للقوات المسلحة اليمنية- أن قوات الجيش شنت هجومًا مضادًّا على مجموعات الميليشيا المتسللة، وقتلت منها 17 عنصرًا وجرحت 8 آخرين، ودمرت عربة تابعة لها بما تحمله من ذخيرة خلال الهجوم.

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك