Menu

يوفنتوس يعزز صدارته للدوري الإيطالي وإنتر ميلان يواصل الضغط

رفع رصيده إلى 35 نقطة

عزز فريق يوفنتوس صدارته لـ «الدوري الإيطالي» لكرة القدم بتغلبه على مضيفه أتالانتا 3 / 1 خلال المباراة التي جمعتهما اليوم السبت في المرحلة الثالثة عشرة من المساب
يوفنتوس يعزز صدارته للدوري الإيطالي وإنتر ميلان يواصل الضغط
  • 37
  • 0
  • 0
وكالة الأنباء الألمانية ( د.ب.أ )
صحيفة عاجل الإلكترونية
صحيفة عاجل الإلكترونية

عزز فريق يوفنتوس صدارته لـ «الدوري الإيطالي» لكرة القدم بتغلبه على مضيفه أتالانتا 3 / 1 خلال المباراة التي جمعتهما اليوم السبت في المرحلة الثالثة عشرة من المسابقة التي شهدت فوز إنتر ميلان على مضيفه تورينو 3 /صفر ليضيق الخناق على يوفنتوس في الصدارة.

وفي مباراة أخرى بالمرحلة ذاتها تعادل ميلان مع ضيفه نابولي 1 /1.

وعلى ملعب أتليتي أزوري دي ايتاليا، تقدم أتالانتا بهدف سجله روبن جوسينس في الدقيقة 56، قبل أن يسجل يوفنتوس ثلاثة أهداف عن طريق جونزالو هيجواين (هدفين) في الدقيقتين 74 و82 وباولو ديبالا في الدقيقة الثانية من الوقت بدل الضائع للمباراة.

وأهدر موسى بارو، لاعب أتالانتا، ركلة جزاء في الدقيقة 17.

ورفع يوفنتوس رصيده إلى 35 نقطة في صدارة الترتيب بفارق نقطة واحدة فقط عن إنتر ميلان الوصيف وتوقف رصيد أتالانتا عند 22 نقطة في المركز الخامس ورصيد تورينو عند 14 نقطة في المركز الثاني عشر.

وبهذا الفوز، حافظ يوفنتوس على سجله خاليا من الهزائم محققًا انتصاره الحادي عشر في الدوري هذا الموسم مقابل التعادل في مباراتين، فيما تعد هذه الخسارة هي الثالثة مقابل الفوز في ست مباريات والتعادل في أربع مباريات.

وعلى ملعب أولمبيكو دي تورينو، حسم إنتر ميلان الفوز على تورينو بثلاثة أهداف حملت توقيع لاوتارو مارتينيز وستيفان دي فري وروميلو لوكاكو في الدقائق 12 و32 و55.

وعلى ملعب سان سيرو، تقدم المكسيكي هيرفينج لوزانو بهدف لنابولي في الدقيقة 24؛ لكن جياكومو بونافنتورا أدرك التعادل لميلان في الدقيقة 29.

وحصد كل فريق نقطة واحدة ليرفع نابولي رصيده إلى 20 نقطة في المركز السابع مقابل 14 نقطة لميلان في المركز الثالث عشر.

وظهر اللاعبون بطلاء أحمر على الوجه للمشاركة في حملة نبذ العنف ضد المرأة.

وقررت رابطة الدوري الإيطالي المشاركة في يوم مناهضة العنف ضد المرأة، والتي تحمل عنوان "اللون الأحمر ضد العنف"، حيث شملت تلك الحملة اللاعبين والحكام.

وسيطر ميلان على مجريات اللعب في الدقائق الأولى ووصل الفريق أكثر من مرة لمرمى نابولي؛ لكنه عجز عن هز الشباك سواء بسبب الرعونة في إنهاء الهجمات أول لصلابة دفاع الفريق الضيف ومن خلفه الحارس أليكس ميريت .

وكاد جياكومو بونافنتورا أن يفتتح التسجيل لميلان في الدقيقة العاشرة بعد انفراده بشكل كامل بمرمى نابولي ولكن الحارس ميريت أنقذ مرماه من هدف محقق.

وبمرور الوقت بدأ نابولي يتخلى عن حذره الدفاعي ويبادل ميلان الهجمات؛ لكن دون خطورة حقيقية على مرمى الحارس جيانلويجي دوناروما.

وأوشك البولندي كريستوف بيونتيك على افتتاح التسجيل لميلان في الدقيقة 18 عبر تسديدة قوية زاحفة من على حدود منطقة الجزاء؛ لكن الكرة مرت مباشرة بجوار مرمى نابولي.

وتوالت الفرص الضائعة لميلان ولعل أبرزها ضربة رأس قوية من أليسيو رومانيولي؛ لكن أليكس ميريت وقف له بالمرصاد.

وعلى عكس سير اللعب تمامًا تقدم نابولي بهدف في الدقيقة 24 بواسطة المكسيكي هيرفينج لوزانو من ضربة رأس بعد متابعته لتسديدة زميله لورينزو إنسيني التي ارتدت من العارضة ليحرز ذلك هدفه الثاني هذا الموسم.

ورد ميلان بهدف التعادل في الدقيقة 29 عن طريق جياكومو بونافنتورا بتسديدة صاروخية بقدمه اليمنى من على حدود منطقة الجزاء معلنا عن هدفه الأول في الموسم الحالي.

ورد نابولي بهجمة مرتدة سريعة انتهت بتصويبة قوية من خوسيه كاييخون من داخل منطقة الجزاء؛ لكن الكرة مرت مباشرة بجوار الشباك.

وكاد ميلان أن يستفيد من هدف بنيران صديقة في الدقيقة 36 حينما حاول السيد هيساي أن يبعد الخطر عن مرمى فريقه لكنه سدد بشكل خاطئ صوب الشباك، لكن الحظ اسعفه ومرت الكرة مباشرة بجوار القائم.

وأهدر أنتي ريبيتش هدفا لا يضيع لميلان قبل ثلاث دقائق من نهاية الشوط الأول بعدما تلقى تمريرة أمام المرمى مباشرة من زميله رادي كرونيتش، لكنه سدد برأسه بعيدا عن الشباك.

وكان بونافنتورا قريبًا جدًا من تسجيل الهدف الثاني له ولميلان في الثواني الأخيرة من الشوط الأول بعدما اخترق دفاعات ميلان بشكل رائع؛ لكنه سدد في النهاية خارج الشباك.

وبعد مضي أربع دقائق من بداية الشوط الثاني كان السنغالي كاليدو كوليبالي قريبا من تسجيل الهدف الثاني لنابولي بتسديدة خلفية مزدوجة لكن الكرة مرت بمحاذاة مرمى ميلان تماما.

ورد ميلان عبر ضربة حرة بفرصة خطيرة بعيدة المدى نفذها بونافنتورا بشكل مباشر صوب الشباك لكن حارس نابولي أبعد الكرة ببراعة.

وأهدر إنسيني فرصة محققة لنابولي في الدقيقة 57 بعدما تلقى تمريرة ذكية من لوزانو وضعته في مواجهة حارس ميلان؛ لكنه سدد في النهاية خارج الشباك.

وكاد رادي كرونيتش أن يسجل الهدف الثاني لميلان في الدقيقة 74 عبر تسديدة مباغتة من مسافة 30 ياردة ولكن ميريت حارس نابولي وقف له بالمرصاد.

ومر آخر ربع ساعة من اللقاء دون أن ينجح أي فريق في تسجيل هدف الفوز؛ لينتهي اللقاء بالتعادل بهدف لمثله.

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك