Menu

أكثر من 700 خطيب في القصيم ينددون بـ«الإرهاب الأسود»

وسط تأكيد على الولاء والوفاء للوطن..

توحدت خطبة الجمعة، في كل مساجد منطقة القصيم على كلمة سواء، منددة بالإرهاب الأسود، والفئات الضالة الممولة له، والساعية للتلاعب بأفكار شباب الأمة. ومن خلال منابر
أكثر من 700 خطيب في القصيم ينددون بـ«الإرهاب الأسود»
  • 62
  • 0
  • 0
تركي الفهيد
صحيفة عاجل الإلكترونية
صحيفة عاجل الإلكترونية

توحدت خطبة الجمعة، في كل مساجد منطقة القصيم على كلمة سواء، منددة بالإرهاب الأسود، والفئات الضالة الممولة له، والساعية للتلاعب بأفكار شباب الأمة.

ومن خلال منابر الجوامع، سجل خطباء منطقة القصيم، أمس الجمعة تأكيد الولاء والوفاء للوطن وقادته، وذلك من خلال ما تحقق من إنفاذ الأحكام الشرعية في ٣٧ ممن تبنوا الفكر الضال في قضايا سابقة، منددين بالعمل الإرهابي الآثم، الذي وقع في محافظة الزلفي، مستهدفًا مقر أمن الدولة ورجاله البواسل.

وركز الخطباء، على التضحيات الغالية التي بذلها رجال الأمن في مواجهة الجماعات الإرهابية، ونجاح العملية الأمنية في إحباط العمل الخسيس الموجَه ضد شعب وأرض المملكة. وقد اتحدت كلمة  أكثر من ٧٠٠ خطيب وداعية، قائلين وبصوت واحد «كلنا مع الوطن وقيادته.. كلنا ضد الفكر الضال، ومن يروج له»، لافتين إلى أن هذه الأعمال الإجرامية دليلٌ واضحٌ وصريحٌ على ضلال هذه الفئة، التي تهدف إلى زعزعة أمن المملكة، بلد التوحيد وقبلة المسلمين .

ولفت الخطباء، إلى أن شجاعة جنودنا البواسل أسهمت- بعد توفيق الله- في القضاء على ذلك الإرهاب المقيت، واجتثاث أفكاره وتتبع أوكاره،، ورصد الفئة الضالة، وملاحقتها والقضاء عليها، كما دعا الخطباء أولياء الأمور من الآباء والأمهات إلى رعاية أبنائهم ومتابعتهم والحرص عليهم من الدخول في براثن الجماعات المتطرفة، وكذا متابعة المواقع الإلكترونية المشبوهة، للحيلولة دون تأثر شباب الأمة وأطفالها  بأفكار هذه الفئة الضالة، موضحين أن القائمين على الفكر الإرهابي يسعون جاهدين في استغلال الشباب الصغار والتغرير بهم وجرفهم لهذا التيار الفاسد.

ودعا خطباء الجوامع والأئمة لخادم الحرمين الشريفين وولي العهد بالنصر والتمكين، داعين الله  أن يُعين جنودنا البواسل ويحفظهم بحفظه، وأن يمكنَهم من اجتثاث  هذه الفئه الضالة، وأن يديم الأمن والأمان على هذا الوطن المبارك. 

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك