Menu
الشرطة الأمريكية تطلب معلومات للقبض على مقتحمي «الكونجرس»

دعت شرطة واشنطن ومكتب التحقيقات الفيدرالي «إف بي آي»، الناس للتقدم بأي معلومات لديهم عن الأشخاص الذين اقتحموا مبنى «الكابيتول» أثناء انعقاد جلسة للكونجرس لإعلان فوز الرئيس المنتخب جو بايدن بالانتخابات.

وكانت اشتباكات وقعت، الأربعاء، بين قوات الأمن وحشد من أنصار الرئيس المنتهية ولايته دونالد ترامب، الذين اقتحموا مبنى «الكابيتول»، وتجولوا في أرجائه وخلفوا أضرارا مادية فيه، في واقعة أدت إلى مقتل 5 أشخاص.

وانتشرت على وسائل التواصل الاجتماعي العديد من الصور ومقاطع الفيديو، التي أظهرت بوضوح وجوه هؤلاء المقتحمين، الذين تعمد بعضهم أصلا التقاط صور داخل المبنى، وعلى مكاتب كبار الساسة، تفاخرا باقتحامها.

ونشرت شرطة واشنطن تغريدة، تضم صور بعض هؤلاء المقتحمين، مطالبة الجمهور بإدلاء أي معلومات قد تؤدي للتعرف عليهم واعتقالهم.

قال مكتب التحقيقات الفيدرالي «إف بي آي» على موقعه على الإنترنت: «مكتب التحقيقات الفيدرالي يسعى للحصول على معلومات، من شأنها أن تساعد في تحديد الأفراد الذين ينشطون في التحريض على العنف في واشنطن العاصمة».

وأضاف: «مكتب التحقيقات الفيدرالي يقبل المعلومات والوسائط الرقمية التي توثق أعمال الشغب والعنف في مبنى الكابيتول الأمريكي والمنطقة المحيطة به في واشنطن العاصمة، في 6 يناير 2021».

اقرأ أيضًا:

وكالة «الخدمة السرية»: مستعدون لاحتمالات عدة في حفل تنصيب بايدن
 

2021-01-15T15:44:54+03:00 دعت شرطة واشنطن ومكتب التحقيقات الفيدرالي «إف بي آي»، الناس للتقدم بأي معلومات لديهم عن الأشخاص الذين اقتحموا مبنى «الكابيتول» أثناء انعقاد جلسة للكونجرس لإعلان
الشرطة الأمريكية تطلب معلومات للقبض على مقتحمي «الكونجرس»
صحيفة عاجل
صحيفة عاجل

الشرطة الأمريكية تطلب معلومات للقبض على مقتحمي «الكونجرس»

في واقعة أدت إلى مقتل 5 أشخاص..

الشرطة الأمريكية تطلب معلومات للقبض على مقتحمي «الكونجرس»
  • 254
  • 0
  • 0
فريق التحرير
24 جمادى الأول 1442 /  08  يناير  2021   02:48 م

دعت شرطة واشنطن ومكتب التحقيقات الفيدرالي «إف بي آي»، الناس للتقدم بأي معلومات لديهم عن الأشخاص الذين اقتحموا مبنى «الكابيتول» أثناء انعقاد جلسة للكونجرس لإعلان فوز الرئيس المنتخب جو بايدن بالانتخابات.

وكانت اشتباكات وقعت، الأربعاء، بين قوات الأمن وحشد من أنصار الرئيس المنتهية ولايته دونالد ترامب، الذين اقتحموا مبنى «الكابيتول»، وتجولوا في أرجائه وخلفوا أضرارا مادية فيه، في واقعة أدت إلى مقتل 5 أشخاص.

وانتشرت على وسائل التواصل الاجتماعي العديد من الصور ومقاطع الفيديو، التي أظهرت بوضوح وجوه هؤلاء المقتحمين، الذين تعمد بعضهم أصلا التقاط صور داخل المبنى، وعلى مكاتب كبار الساسة، تفاخرا باقتحامها.

ونشرت شرطة واشنطن تغريدة، تضم صور بعض هؤلاء المقتحمين، مطالبة الجمهور بإدلاء أي معلومات قد تؤدي للتعرف عليهم واعتقالهم.

قال مكتب التحقيقات الفيدرالي «إف بي آي» على موقعه على الإنترنت: «مكتب التحقيقات الفيدرالي يسعى للحصول على معلومات، من شأنها أن تساعد في تحديد الأفراد الذين ينشطون في التحريض على العنف في واشنطن العاصمة».

وأضاف: «مكتب التحقيقات الفيدرالي يقبل المعلومات والوسائط الرقمية التي توثق أعمال الشغب والعنف في مبنى الكابيتول الأمريكي والمنطقة المحيطة به في واشنطن العاصمة، في 6 يناير 2021».

اقرأ أيضًا:

وكالة «الخدمة السرية»: مستعدون لاحتمالات عدة في حفل تنصيب بايدن
 

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك