Menu


"عاجل" تطلق نسختيها الإنجليزية والفارسية.. صحافة سعودية لقارئ أجنبي يبحث عن الحقيقة

سلطان المالكي: خطوة أخرى ضمن طرق تطوير واعدة

أطلقت صحيفة "عاجل"، اليوم الثلاثاء، نسختيها باللغتين الإنجليزية والفارسية، مضيفة بذلك جسرًا جديدًا للتواصل بين السعودية والعالم الخارجي، بما يعزز من مكانة الممل
"عاجل" تطلق نسختيها الإنجليزية والفارسية.. صحافة سعودية لقارئ أجنبي يبحث عن الحقيقة
  • 15567
  • 0
  • 1
فريق التحرير
صحيفة عاجل الإلكترونية
صحيفة عاجل الإلكترونية

أطلقت صحيفة "عاجل"، اليوم الثلاثاء، نسختيها باللغتين الإنجليزية والفارسية، مضيفة بذلك جسرًا جديدًا للتواصل بين السعودية والعالم الخارجي، بما يعزز من مكانة المملكة خارجيًّا، ويساهم في تزويد القارئ الأجنبي بالحقيقة التي يبحث عنها.

ويمثل إطلاق النسختين الجديدتين من الصحيفة، خطوة أخرى في طريق تطوير "عاجل"، التي شهدت خلال الشهور الماضية تدشينًا لهويتها الجديدة، وتحديثًا لبرمجتها، بما يتناسب وحاجات قرائها من جهة، والمستجدات التقنية المتسارعة من الجهة الثانية، علمًا أن الفترة المقبلة ستشهد أيضًا تدشين نسخ بالفرنسية والإسبانية والأوردية والألمانية والتركية والروسية.

وقال رئيس تحرير "عاجل" الزميل سلطان المالكي، إن إطلاق كلا النسختين الإنجليزية والفارسية يمثل نقلة مهمة في تاريخ الصحيفة، مضيفًا أنه بعد تجربة ثرية تمتد لأكثر من 10 سنوات في التعامل مع القارئ العربي، والسعودي على وجه الخصوص، تتوجه "عاجل" إلى القارئ الأجنبي، محاولة تزويده بخدمة مهنية رصينة وشاملة تمكنه من التعرف الصحيح على المملكة، ومَدِّه بالمعلومات الصحيحة عن المجتمع السعودي وما يشهده من تحولات كبرى على الأصعدة كافة.

ونوَّه المالكي إلى أن كلا النسختين الإنجليزية والفارسية ستعمل وفق الضوابط والقواعد المهنية المتعارَفِ عليها، لكن بما يتناسب وثقافة المجتمعات الأخرى سواء على مستوى المفردات أو أساليب التناول، بما يوفر للقارئ احتياجه الإخباري والمعرفي، وبقطع الطريق على الإعلام المضلل، الذي يترقب الفرص للإساءة إلى المملكة.

وتابع المالكي: "الأهم في تقدير إدارة "عاجل"، هو تعزيز قدرة الصحيفة على التأثير الإيجابي بين القطاعات الأجنبية المهتمة بالسعودية، بما في ذلك المؤسسات الاقتصادية والثقافية التي تحتاج لمعرفة مجتمعنا وثقافتنا ومواقفنا من مختلف القضايا الدولية والإقليمية"، بما يساهم في فتح آفاق جديدة للتعاون المشترك. وأوضح المالكي أن انطلاق النسختين، جاء تتويجًا لجهد كبير بذلته إدارة الصحيفة والعاملون فيها على امتداد نحو 8 أشهر، حتى يصلوا لمستوى جاهزية يليق بهويتها السعودية، ويتوافق مع الطموحات الوطنية.

ولفت رئيس تحرير "عاجل" إلى أن "عاجل" بنسختيها الإنجليزية والفارسية لن تكون مجرد ترجمة لأخبار المملكة التي تنشرها وسائل الإعلام المحلية، لكنها ستقدم إضافة حقيقية في مجالها، سواء من خلال زوايا التناول أو الموضوعات التي تطرحها، مضيفًا أن صحفيين من ذوي الخبرة في هذا المجال، عبَّروا عند تفاؤلهم بهذه التجربة، بعدما اطَّلعوا على بعض نماذجها التجريبية.

وبيَّن المالكي أن النسخة الفارسية ستعمل أيضًا على مخاطبة الداخل الإيراني بمنهجية تسمح للقارئ هناك بالتعرف على حقائق ما يدور في المنطقة، وإظهار الأضرار التي تلحقها سياسة طهران بالشعوب العربية، وكذلك تداعياتها السلبية داخليًّا على المستويات الأمنية والثقافية والاقتصادية .

وذكر المالكي أن خطة تطوير "عاجل" لن تتوقف عند هذا الحد، موضحًا أن هناك خطوات أخرى يتم العمل عليها حاليًّا، على أمل إنجازها خلال الفترة المقبلة، ومن بينها إطلاق نسخ جديدة بعدد من اللغات الأساسية كالفرنسية، والإسبانية.

وختم رئيس تحرير "عاجل" تصريحه بالإشارة إلى أن تنفيذ هذه الخطة يتم وفق جدول زمني تم إعداده وفق تصور مهني شامل، يأخذ في اعتباره مجمل العوامل المؤثرة في أداء الصحافة الموجهة للقارئ الأجنبي.

النسخة الإنجليزية:

https://english.ajel.sa/

النسخة الفارسية:

https://persian.ajel.sa

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك