Menu
تجسست على أهداف أمريكية وإسرائيلية.. تل أبيب تكشف شبكة تجسس إيرانية نشطة منذ 2018

أعلنت شركة إسرائيلية مختصة بالأمن السيبراني اكتشاف مجموعة تجسس إيرانية تحمل اسم « MalKamak»، نشطة منذ العام 2018.

وأوضحت الشركة المذكورة، حسبما نقلت «العربية»، اليوم الأربعاء، أن الشبكة تعمل خلف الأنظار، منذ عام 2018، ولم تكتشف إلا اليوم، وقامت بالتجسس على أهداف في إسرائيل والولايات المتحدة ودول أخرى.

وأشارت الشركة إلى أنها أبلغت هيئة «السايبر» الإسرائيلية التي فتحت تحقيقًا من جانبها لمعرفة حجم الأضرار المترتبة عن هذا التطور.

يأتي هذا في إطار الحرب الجارية خلف الأستار بين إسرائيل وإيران منذ سنوات، شملت تنفيذ هجمات سيبرانية ومهاجمة سفن وناقلات تابعة لكل منهما.

وتتهم طهران المخابرات الإسرائيلية بمحاولة تنفيذ هجمات سيبرانية وتخريبية داخل البلاد، لا سيما ضد بعض المنشآت النووية، وكذلك اغتيال علماء نوويين، كان آخرهم العام الماضي، مع اغتيال العالم محسن فخري زادة.

وبدورها تتهم تل أبيب إيران بشن هجمات ضد سفن إسرائيلية تجارية ومدنية، كان آخرها اتهام طهران بمحاولة اغتيال رجال أعمال إسرائيليين في قبرص.

وأمس الثلاثاء، جدد قائد الجيش الإسرائيلي موقف بلاده، متوعدًا بتكثيف الأنشطة، بما فيها العمليات السرية، ضد إيران وبرنامجها النووي. كما أكد أن الاستخبارات «تعمل ضد توطيد إيران وجودها الإقليمي في الشرق الأوسط».

2021-11-22T13:41:47+03:00 أعلنت شركة إسرائيلية مختصة بالأمن السيبراني اكتشاف مجموعة تجسس إيرانية تحمل اسم « MalKamak»، نشطة منذ العام 2018. وأوضحت الشركة المذكورة، حسبما نقلت «العربية
تجسست على أهداف أمريكية وإسرائيلية.. تل أبيب تكشف شبكة تجسس إيرانية نشطة منذ 2018
صحيفة عاجل
صحيفة عاجل

تجسست على أهداف أمريكية وإسرائيلية.. تل أبيب تكشف شبكة تجسس إيرانية نشطة منذ 2018

تجسست على أهداف أمريكية وإسرائيلية.. تل أبيب تكشف شبكة تجسس إيرانية نشطة منذ 2018
  • 168
  • 0
  • 0
فريق التحرير
29 صفر 1443 /  06  أكتوبر  2021   05:56 م

أعلنت شركة إسرائيلية مختصة بالأمن السيبراني اكتشاف مجموعة تجسس إيرانية تحمل اسم « MalKamak»، نشطة منذ العام 2018.

وأوضحت الشركة المذكورة، حسبما نقلت «العربية»، اليوم الأربعاء، أن الشبكة تعمل خلف الأنظار، منذ عام 2018، ولم تكتشف إلا اليوم، وقامت بالتجسس على أهداف في إسرائيل والولايات المتحدة ودول أخرى.

وأشارت الشركة إلى أنها أبلغت هيئة «السايبر» الإسرائيلية التي فتحت تحقيقًا من جانبها لمعرفة حجم الأضرار المترتبة عن هذا التطور.

يأتي هذا في إطار الحرب الجارية خلف الأستار بين إسرائيل وإيران منذ سنوات، شملت تنفيذ هجمات سيبرانية ومهاجمة سفن وناقلات تابعة لكل منهما.

وتتهم طهران المخابرات الإسرائيلية بمحاولة تنفيذ هجمات سيبرانية وتخريبية داخل البلاد، لا سيما ضد بعض المنشآت النووية، وكذلك اغتيال علماء نوويين، كان آخرهم العام الماضي، مع اغتيال العالم محسن فخري زادة.

وبدورها تتهم تل أبيب إيران بشن هجمات ضد سفن إسرائيلية تجارية ومدنية، كان آخرها اتهام طهران بمحاولة اغتيال رجال أعمال إسرائيليين في قبرص.

وأمس الثلاثاء، جدد قائد الجيش الإسرائيلي موقف بلاده، متوعدًا بتكثيف الأنشطة، بما فيها العمليات السرية، ضد إيران وبرنامجها النووي. كما أكد أن الاستخبارات «تعمل ضد توطيد إيران وجودها الإقليمي في الشرق الأوسط».

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك