Menu


«التوائم» هل هم أكثر عرضة للاعتماد على «اليد اليسرى»؟

دراسات تحاول الإجابة على السؤال..

أثبتت العديد من الدراسات أن للتوائم الكثير مما يميزهم، ولكن أحد النتائج المفاجئة إلى حد ما عن التوائم، هي أن التوأمة قد تؤثر على اليد اليسرى، فهل من المحتمل أن
«التوائم» هل هم أكثر عرضة للاعتماد على «اليد اليسرى»؟
  • 520
  • 0
  • 0
فريق التحرير
صحيفة عاجل الإلكترونية
صحيفة عاجل الإلكترونية

أثبتت العديد من الدراسات أن للتوائم الكثير مما يميزهم، ولكن أحد النتائج المفاجئة إلى حد ما عن التوائم، هي أن التوأمة قد تؤثر على اليد اليسرى، فهل من المحتمل أن يكون التوأم أعسر؟، وللإجابة على هذا السؤال يجب استعراض خلفية هذه النتائج المفاجئة؛ حيث أظهر تحليل لتسعة عشر دراسة أمريكية مختلفة عن التوائم، أن 15.09 في المائة من التوائم المتطابقة و12.08 في المائة من التوائم غير المتطابقة كانوا يعتمدون على اليد اليسرى.

وفي عام 1999 أجرى فريق بحثي من كلية الطب في جامعة كاليفورنيا تحليلًا حول اليد اليسرى في توأم المتطابقة وغير المتطابقة، وهو تحليل يدمج نتائج العديد من الدراسات التجريبية؛ حيث دمج الباحثون 28 دراسة إحصائية شملت 9969 زوجًا توأميًّا، وقارنوا إحصائيًّا التكرار الكلِّي لهذه الصفة في التوائم المتطابقة وغير المتطابقة؛ لمعرفة ما إذا كان هناك فرق بين المجموعتين، فأظهرت النتائج أنه لا يوجد فرق في تواتر اليد اليسرى.

- هل إذا كان أحد التوأم أعسر فإن الآخر دائمًا يكون كذلك؟، سؤال آخر استند إلى حقيقة أن التوائم المتطابقة تتطور من خلية البويضة نفسها في البداية، وبالتالي فهي متطابقة وراثيًّا، وإذا تم تحديد اليد اليسرى بنسبة مائة في المائة من الجينات، فسيكون من المحتمل جدًّا أن يكون التوأم المتماثلان متساويين.

ومن المثير للاهتمام أن الباحثين وجدوا أن التوائم المتماثلة كانت أكثر عرضة لتحقق ذلك من التوائم غير المتطابقة، ولكنها مع ذلك لا تتمتع دائمًا بنفس التطابق فيما يخص اليد اليسرى، وحوالي 20 إلى 25 في المائة من أزواج التوأم المتماثلة لا يتمتعون بنفس الأمر، كما أن ليس للتوائم دائمًا نفس الشعور.

ولكن ماذا عن التوائم الثلاث.. هل لديهم فرصة أكبر؟

لقد وجدت دراسة فنلندية حللت مجموعتين كبيرتين، أحدهما من اليابان والآخرى من هولندا، أنه في العينة اليابانية كانت فرصة حصول التؤام الثلاثي على صفة (أعسر) بالاعتماد على اليد اليسرى كانت 11.9 بالمائة، بينما في العينة الهولندية كانت 15.5 بالمائة، وهذا يدل على أن التؤام الثلاثي لديه فرصة أكبر في أن يكون أعسر من عامة السكان، ولكن هناك فرصة مماثلة لأن يكون أعسر مقارنة مع التوائم الأخرى أيضًا.

ومن المثير للاهتمام أن هذه الدراسة قد حددت أيضًا عاملًا يمكن أن يسهم في اليد اليسرى بالتؤام الثلاثي، وهو انخفاض الوزن عند الولادة، ففي المتوسط ​​يبلغ الوزن الثلاثة توائم أقل أقل من 1.5 كيلو جرام لكل رضيع، وفي كل من العينات الهولندية واليابانية، كان للتوأم الثلاثي الأعسر وزنًا أقل عند الولادة مقارنة بالتوائم التي تعتمد على يديها اليمنى، وبالتالي يمكن أن تؤثر الآثار التنموية المرتبطة بانخفاض الوزن عند الولادة على اليد اليسرى.

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك