Menu
«الأولمبية الألمانية» ينتقد «مكابح الطوارئ».. ويُحذر من خسائر هائلة

حذر رئيس الاتحاد الألماني للرياضات الأولمبية، ألفونس هويرمان، من الخسائر المالية الهائلة للأندية والاتحادات بسبب القيود التي فرضتها جائحة فيروس كورونا المستجد على الرياضة، والتي قد تصل إلى عدة مليارات من الدولارات في كثير من الأحيان.

وأوضح هويرمان، في تصريحات لصحيفة «فيلت»، اليوم الجمعة، أن عديدًا من التحليلات أظهرت أن خسائر الرياضة يتوقع أن تصل إلى مليارات الدولارات، حيث ترك أكثر من مليون عضو الأندية الرياضية خلال الجائحة، وهو ما يضاف أيضًا للأزمة المالية.

وأضاف رئيس اتحاد الرياضات الأولمبية أنه بالإضافة إلى هذا، ووفقًا لإحصائيات محلية سجلت الرياضة أكبر خسائر بانخفاض قدره 60 مليون يورو، مؤكدًا أن ثلثي المنظمات الأعضاء المئة غير واثقة عما إذا كان ستتمتع باستقرار خلال عام.
ودعا ألفونس مرة أخرى لعملية مختلفة لإعادة الرياضة إلى طبيعتها، معقبًا: «قد يكون جزءً

قيمًا للحل، خاصة في حالة الرياضات التي لا يوجد بها تلامس وتقام في الهواء الطلق»، وتمنى رئيس الاتحاد الألماني للرياضات الأولمبية أن يكون هناك حلولًا أكثر فعالية.

وانتقد الاتحاد الألماني للرياضات الأولمبية والاتحاد الألماني لكرة القدم «مكابح الطوارئ»، التي ستدخل حيز التنفيذ يوم السبت، واعتبروها خطوة في الاتجاه الخاطئ.

وختم هورمان تصريحاته: «ربما لم يحدث في ألمانيا من قبل، ألا يكون الأطفال في صحة جيدة وغير مستقرين، مثلما حدث في الشهور الـ12 الماضية، دون شك سيكون لهذا عواقب وخيمة على المدى الطويل».

اقرأ أيضًا:

«المنشطات الأمريكية» تُحذر من «مجهول كبير» في أولمبياد طوكيو
«طوكيو 2020» تصدم الأخضر الأولمبي بمجموعة نارية

2021-05-02T17:12:07+03:00 حذر رئيس الاتحاد الألماني للرياضات الأولمبية، ألفونس هويرمان، من الخسائر المالية الهائلة للأندية والاتحادات بسبب القيود التي فرضتها جائحة فيروس كورونا المستجد ع
«الأولمبية الألمانية» ينتقد «مكابح الطوارئ».. ويُحذر من خسائر هائلة
صحيفة عاجل
صحيفة عاجل

«الأولمبية الألمانية» ينتقد «مكابح الطوارئ».. ويُحذر من خسائر هائلة

خطوة في الاتجاه الخاطئ

«الأولمبية الألمانية» ينتقد «مكابح الطوارئ».. ويُحذر من خسائر هائلة
  • 16
  • 0
  • 0
فريق التحرير
11 رمضان 1442 /  23  أبريل  2021   03:14 م

حذر رئيس الاتحاد الألماني للرياضات الأولمبية، ألفونس هويرمان، من الخسائر المالية الهائلة للأندية والاتحادات بسبب القيود التي فرضتها جائحة فيروس كورونا المستجد على الرياضة، والتي قد تصل إلى عدة مليارات من الدولارات في كثير من الأحيان.

وأوضح هويرمان، في تصريحات لصحيفة «فيلت»، اليوم الجمعة، أن عديدًا من التحليلات أظهرت أن خسائر الرياضة يتوقع أن تصل إلى مليارات الدولارات، حيث ترك أكثر من مليون عضو الأندية الرياضية خلال الجائحة، وهو ما يضاف أيضًا للأزمة المالية.

وأضاف رئيس اتحاد الرياضات الأولمبية أنه بالإضافة إلى هذا، ووفقًا لإحصائيات محلية سجلت الرياضة أكبر خسائر بانخفاض قدره 60 مليون يورو، مؤكدًا أن ثلثي المنظمات الأعضاء المئة غير واثقة عما إذا كان ستتمتع باستقرار خلال عام.
ودعا ألفونس مرة أخرى لعملية مختلفة لإعادة الرياضة إلى طبيعتها، معقبًا: «قد يكون جزءً

قيمًا للحل، خاصة في حالة الرياضات التي لا يوجد بها تلامس وتقام في الهواء الطلق»، وتمنى رئيس الاتحاد الألماني للرياضات الأولمبية أن يكون هناك حلولًا أكثر فعالية.

وانتقد الاتحاد الألماني للرياضات الأولمبية والاتحاد الألماني لكرة القدم «مكابح الطوارئ»، التي ستدخل حيز التنفيذ يوم السبت، واعتبروها خطوة في الاتجاه الخاطئ.

وختم هورمان تصريحاته: «ربما لم يحدث في ألمانيا من قبل، ألا يكون الأطفال في صحة جيدة وغير مستقرين، مثلما حدث في الشهور الـ12 الماضية، دون شك سيكون لهذا عواقب وخيمة على المدى الطويل».

اقرأ أيضًا:

«المنشطات الأمريكية» تُحذر من «مجهول كبير» في أولمبياد طوكيو
«طوكيو 2020» تصدم الأخضر الأولمبي بمجموعة نارية

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك