Menu
«مذكرة رسمية»  تحدد موقف لبنان من ترسيم المياه الإقليمية مع سوريا

سلم وزير الخارجية والمغتربين في حكومة تصريف الأعمال اللبنانية، شربل وهبة،  سفير سوريا في لبنان، علي عبد الكريم علي، مذكرة بشأن موقف لبنان من ترسيم مياهه الإقليمية.

تضمنت المذكرة (التي  سلمها وهبه خلال اجتماعه مع السفير السوري، اليوم الثلاثاء)، تأكيد لبنان على دعوة السلطات السورية للتفاوض حول الترسيم من منطلق العلاقات الأخوية على أساس قانون البحار الدولي.

وقال السفير السوري (بعد اللقاء)، إنه سينقل رغبة الوزير وهبة والقيادة في لبنان، بما يخص التفاوض في كل الملفات ومن ضمنها الحدود البحرية، ما يعني التكامل والتنسيق والتفهم.

وقال السفير: استمعت من الوزير وهبة إلى شرح حول ما حدث في مفاوضات الحدود البحرية مع كيان العدو المحتل، وقد عبرت عن ارتياحي لما أنجز وما يستكمل في رئاسة الحكومة وفي القصر الجمهوري مع فخامة الرئيس.

يُذكر أنه بعد الإعلان عن الاتفاقية الروسية - السورية للتنقيب عن النفط والغاز في البحر، أظهرت الخرائط المرفقة تداخل الحدود البحرية بين لبنان وسوريا بمساحة تصل إلى نحو 750 كيلومترًا مربّعًا، بسبب أن لبنان وسوريا اعتمدتا تقنيات ترسيم مختلفة، ما يستوجِب التفاوض للوصول إلى خط مشترك.

وقال السفير إن سوريا ترحب دائما بأي تنسيق، وهي حريصة على ذلك.. اتفقنا على أهمية التنسيق بين الدولتين لأن سوريا تريد عودة كل أبنائها حتى الذين لهم قضايا قانونية أو جرمية، ونحن نتعاون لمساعدة الجميع من أجل إيجاد المخارج بأفضل الطرق.

وأكد أن سوريا ترى في لبنان بلدًا عزيزًا شقيقًا وما يؤذيه يؤذيها، وأن عبء اللاجئين السوريين أكبر من طاقة لبنان، وأن سوريا ترغب في عودة كل أبنائها وهي قدمت كل التسهيلات والتطمينات الممكنة لعودتهم.

وبين أن هذا يتطلب تنسيقًا بين القيادات المعنية في البلدين وعدم السماح لمن يريد الاستثمار في أزمة السوريين ومشاكلهم وما يرسم لتعطيل إعادة إعمار سوريا ونهوضها خصوصًا.

2021-10-24T16:26:52+03:00 سلم وزير الخارجية والمغتربين في حكومة تصريف الأعمال اللبنانية، شربل وهبة،  سفير سوريا في لبنان، علي عبد الكريم علي، مذكرة بشأن موقف لبنان من ترسيم مياهه الإقليم
«مذكرة رسمية»  تحدد موقف لبنان من ترسيم المياه الإقليمية مع سوريا
صحيفة عاجل
صحيفة عاجل

«مذكرة رسمية»  تحدد موقف لبنان من ترسيم المياه الإقليمية مع سوريا

سلمها الوزير شربل وهبة لسفير دمشق..

«مذكرة رسمية»  تحدد موقف لبنان من ترسيم المياه الإقليمية مع سوريا
  • 40
  • 0
  • 0
فريق التحرير
1 رمضان 1442 /  13  أبريل  2021   07:16 م

سلم وزير الخارجية والمغتربين في حكومة تصريف الأعمال اللبنانية، شربل وهبة،  سفير سوريا في لبنان، علي عبد الكريم علي، مذكرة بشأن موقف لبنان من ترسيم مياهه الإقليمية.

تضمنت المذكرة (التي  سلمها وهبه خلال اجتماعه مع السفير السوري، اليوم الثلاثاء)، تأكيد لبنان على دعوة السلطات السورية للتفاوض حول الترسيم من منطلق العلاقات الأخوية على أساس قانون البحار الدولي.

وقال السفير السوري (بعد اللقاء)، إنه سينقل رغبة الوزير وهبة والقيادة في لبنان، بما يخص التفاوض في كل الملفات ومن ضمنها الحدود البحرية، ما يعني التكامل والتنسيق والتفهم.

وقال السفير: استمعت من الوزير وهبة إلى شرح حول ما حدث في مفاوضات الحدود البحرية مع كيان العدو المحتل، وقد عبرت عن ارتياحي لما أنجز وما يستكمل في رئاسة الحكومة وفي القصر الجمهوري مع فخامة الرئيس.

يُذكر أنه بعد الإعلان عن الاتفاقية الروسية - السورية للتنقيب عن النفط والغاز في البحر، أظهرت الخرائط المرفقة تداخل الحدود البحرية بين لبنان وسوريا بمساحة تصل إلى نحو 750 كيلومترًا مربّعًا، بسبب أن لبنان وسوريا اعتمدتا تقنيات ترسيم مختلفة، ما يستوجِب التفاوض للوصول إلى خط مشترك.

وقال السفير إن سوريا ترحب دائما بأي تنسيق، وهي حريصة على ذلك.. اتفقنا على أهمية التنسيق بين الدولتين لأن سوريا تريد عودة كل أبنائها حتى الذين لهم قضايا قانونية أو جرمية، ونحن نتعاون لمساعدة الجميع من أجل إيجاد المخارج بأفضل الطرق.

وأكد أن سوريا ترى في لبنان بلدًا عزيزًا شقيقًا وما يؤذيه يؤذيها، وأن عبء اللاجئين السوريين أكبر من طاقة لبنان، وأن سوريا ترغب في عودة كل أبنائها وهي قدمت كل التسهيلات والتطمينات الممكنة لعودتهم.

وبين أن هذا يتطلب تنسيقًا بين القيادات المعنية في البلدين وعدم السماح لمن يريد الاستثمار في أزمة السوريين ومشاكلهم وما يرسم لتعطيل إعادة إعمار سوريا ونهوضها خصوصًا.

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك