Menu
بريطانيا الأولى أوروبيًّا والثانية عالميًّا في عدد وفيات فيروس كورونا

أصبحت بريطانيا البلد الأوروبي الأول، الذي تُسجَّل فيه أعلى نسبة ضحايا لفيروس كورونا في أوروبا، حيث بلغت الوفيات 32 ألف حالة وفاة، لتصبح بذلك أيضًا ثاني أعلى عدد في العالم بعد الولايات المتحدة الأمريكية.

وأشارت الأرقام الأسبوعية من مختلف وكالات الإحصاء الإقليمية في البلاد إلى 32 ألفًا و313 وفاة بكوفيد-19 بحسب شهادات الوفاة، في حصيلة تتجاوز تلك التي سجلت في إيطاليا.

وكانت آخر حصيلة لوزارة الصحة الإثنين، والتي لا تشمل سوى الوفيات في المستشفيات ودور المسنين بلغت 28 ألفًا و734 وفاة.

ويرجح أن تكون التقديرات في كلا البلدين دون الإحصائيات الفعلية، لأنها تشمل الأشخاص الذين اكتشفت حالتهم بالإيجابية إثر خضوعهم للاختبار، الذي لم يطبق على نطاق واسع في إيطاليا وفي دور الرعاية البريطانية، حتى وقت قريب.

وإلى حد اللحظة، نشر مسؤولون بريطانيون إحصاءات تأخذ بعين الاعتبار، الأشخاص الذين يُشتبه في أنهم توفوا بسبب كورونا، وهو ما جعل عدد الوفيات يتجاوز 30 ألفًا، وكانت إحصائيات امتدت حتى 24 إبريل، قد أظهرت أن نسبة الوفيات كانت أعلى بنحو الثلث، مقارنة بما أحصته الحكومة البريطانية.

ويواصل فيروس كورونا المستجد حصد الأرواح رغم الإجراءات الاحترازية التي طبقتها عديد من البلدان حول العالم.

وأودى وباء "كوفيد-19" بحياة أكثر من ربع مليون نسمة، ما يزيد عن 85 % منهم في أوروبا والولايات المتحدة لوحدهما، منذ ظهر فيروس كورونا المستجد للمرة الأولى في الصين في ديسمبر الماضي.

وسجلت الإصابات بفيروس كورونا حول العالم 3,669,747، بينما تعافى حتى الآن 1,210,583 حالة.

2020-05-05T18:26:08+03:00 أصبحت بريطانيا البلد الأوروبي الأول، الذي تُسجَّل فيه أعلى نسبة ضحايا لفيروس كورونا في أوروبا، حيث بلغت الوفيات 32 ألف حالة وفاة، لتصبح بذلك أيضًا ثاني أعلى عدد
بريطانيا الأولى أوروبيًّا والثانية عالميًّا في عدد وفيات فيروس كورونا
صحيفة عاجل
صحيفة عاجل

بريطانيا الأولى أوروبيًّا والثانية عالميًّا في عدد وفيات فيروس كورونا

تجاوزت عتبة 32 ألف حالة..

بريطانيا الأولى أوروبيًّا والثانية عالميًّا في عدد وفيات فيروس كورونا
  • 7
  • 0
  • 0
فريق التحرير
12 رمضان 1441 /  05  مايو  2020   06:26 م

أصبحت بريطانيا البلد الأوروبي الأول، الذي تُسجَّل فيه أعلى نسبة ضحايا لفيروس كورونا في أوروبا، حيث بلغت الوفيات 32 ألف حالة وفاة، لتصبح بذلك أيضًا ثاني أعلى عدد في العالم بعد الولايات المتحدة الأمريكية.

وأشارت الأرقام الأسبوعية من مختلف وكالات الإحصاء الإقليمية في البلاد إلى 32 ألفًا و313 وفاة بكوفيد-19 بحسب شهادات الوفاة، في حصيلة تتجاوز تلك التي سجلت في إيطاليا.

وكانت آخر حصيلة لوزارة الصحة الإثنين، والتي لا تشمل سوى الوفيات في المستشفيات ودور المسنين بلغت 28 ألفًا و734 وفاة.

ويرجح أن تكون التقديرات في كلا البلدين دون الإحصائيات الفعلية، لأنها تشمل الأشخاص الذين اكتشفت حالتهم بالإيجابية إثر خضوعهم للاختبار، الذي لم يطبق على نطاق واسع في إيطاليا وفي دور الرعاية البريطانية، حتى وقت قريب.

وإلى حد اللحظة، نشر مسؤولون بريطانيون إحصاءات تأخذ بعين الاعتبار، الأشخاص الذين يُشتبه في أنهم توفوا بسبب كورونا، وهو ما جعل عدد الوفيات يتجاوز 30 ألفًا، وكانت إحصائيات امتدت حتى 24 إبريل، قد أظهرت أن نسبة الوفيات كانت أعلى بنحو الثلث، مقارنة بما أحصته الحكومة البريطانية.

ويواصل فيروس كورونا المستجد حصد الأرواح رغم الإجراءات الاحترازية التي طبقتها عديد من البلدان حول العالم.

وأودى وباء "كوفيد-19" بحياة أكثر من ربع مليون نسمة، ما يزيد عن 85 % منهم في أوروبا والولايات المتحدة لوحدهما، منذ ظهر فيروس كورونا المستجد للمرة الأولى في الصين في ديسمبر الماضي.

وسجلت الإصابات بفيروس كورونا حول العالم 3,669,747، بينما تعافى حتى الآن 1,210,583 حالة.

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك