Menu


مصرع 21 عراقيًا وإصابة 180 آخرين جراء السيول

غرق 150 منزلًا بسبب الأمطار الغزيرة..

أعلنت وزارة الصحة العراقية، اليوم الأحد، مصرع 21 شخصًا وإصابة 180 جرَّاء السيول التي ضربت عددًا من محافظات البلاد. ونقلت وكالة أنباء الإعلام العراقي "واع" عن ا
مصرع 21 عراقيًا وإصابة 180 آخرين جراء السيول
  • 234
  • 0
  • 0
فريق التحرير
صحيفة عاجل الإلكترونية
صحيفة عاجل الإلكترونية

أعلنت وزارة الصحة العراقية، اليوم الأحد، مصرع 21 شخصًا وإصابة 180 جرَّاء السيول التي ضربت عددًا من محافظات البلاد.

ونقلت وكالة أنباء الإعلام العراقي "واع" عن المتحدث الرسمي باسم الوزارة سيف البدر  بيانًا، قال فيه: إن السيول التي ضربت عددًا من المحافظات تسببت في مصرع 21 شخصًا وإصابة ١٨٠ آخرين.

وكانت بيان سابق لوزارة الصحة أشار إلى ارتفاع حصيلة ضحايا السيول، إلى 10 قتلى و22 مصابًا.

وكان قائم مقام قضاء الفاو، جنوبي البصرة، وليد الشريفي، أعلن تعرض 70 % من القضاء للغرق من جراء السيول المدمرة، التي تسببت في مقتل وإصابة العشرات وتشريد المئات، مشيرًا إلى أن ما يزيد على 150 منزلًا تعرضت للغرق؛ حيث بلغ ارتفاع منسوب المياه نحو 50 سم في تلك المنازل بسبب موجة الأمطار الغزيرة التي شهدها الفاو، مساء أمس السبت.

وأظهرت الأزمة حجم التدني الإداري الذي تشهده البلاد في استعداد الحكومة للتعامل مع الحالات والظروف الطارئة، وذلك تزامنًا مع مطالبات داخلية بالقضاء على الفساد المالي في أداء الأجهزة المحلية في المحافظات المنكوبة؛ حيث لم تحتو الحكومات العراقية المتعاقبة أزمات السيول سواء بإنشاء سدود أو غير ذلك من الإجراءات المفترضة في التعامل مع الحالات الطارئة.

وخلال العشر سنوات الأخيرة يعاني السكان ويلات الهجرة القسرية وغرق ممتلكاتهم، رغم أن محافظة واسط وحدها، تجتاحها السيول كل عام بشكل متكرر؛ ما دعم موقف المطالبين بإلغاء مجالس المحافظات، واعتماد نظام إداري جديد بسبب الأموال المهدرة في عملها، كما فشلت  الحكومات المركزية في محاسبة المتسببين في عرقلة مشروعات إعادة الإعمار المفترض أن يقود إلى إغلاق ملف مخيمات النزوح خصوصًا عن محافظة نينوى؛ لكن الأزمة مازالت سارية.

إلى ذلك، جددت الهيئة العامة للأرصاد الجوية والرصد الزلزالي العراقية، من منخفض جوي مصحوب بعواصف رعدية يخيم على أغلب مدن البلاد مع اقتراب عبور محور المنخفض الجوي خلال اليومين المقبلين.

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك