Menu
د. عبدالله القفاري

أسباب الدوخة أثناء تخفيف الوزن

الأربعاء - 3 ذو القعدة 1441 - 24 يونيو 2020 - 11:35 م

قد يعاني البعض من أعراض الدوخة والصداع والضعف والإرهاق والقلق وزيادة نبضات القلب، خلال تخفيف الوزن، أو عمل الرجيم؛ لأن الجسم كان معتاداً على سعرات حرارية معينة، وتناول نسبة سكريات مرتفعة، ولكن بعد ذلك يتم الحصول على سعرات حرارية أقل، مع توقف تناول السكريات؛ لذلك يشعر بهذه الظاهرة، وقد تأخذ وقتاً طويلاً لتأقلم الجسم على هذا النظام الغذائي الجديد.

فإذا كنت تعاني من الدوخة والصداع والضعف خلال فترة تنزيل الوزن، فهذا قد يكون بسبب انخفاض نسبة السكر في الدم؛ حيث لا ينبغي أن تقل النسبة عن 70 مليجرامًا، حتى لا يؤدي إلى هذه المشكلة، لهذا يجب أن تتناول كميات كافية من الكربوهيدرات المعقّدة، مثل الحبوب الكاملة والشوفان والفاصوليا، وتجنب الخبز الأبيض والحلويات، مع تناول ست وجبات صغيرة على مدار اليوم، مع زيادة وجبة الإفطار بما فيها الاهتمام بتناول صحن الخضراوات وسلطة الفواكه والمكسرات غير المملحة، مثل الجوز البرازيلي وهو مفيد جدًّا، وكذلك اللوز والجوز العربي أو ما يسمى بعين الجمل، على أن يكون لكل نوع 5 حبات بين الوجبات، وكذلك تناول 5 حبات من الزبيب قبل المشي، وتناول كأس إلى كأسين من عصير السموثي، ويفضل واحد منها فجرًا، يُخلوط بملعقة صغيرة من العسل، وتناول تمرة واحدة بين الوجبات بانتظام على مدار اليوم، كذلك تناول علبة من الفيتامينات المنوعة والجيدة كل 3 شهور، بمعدل أربعة كورسات سنويًا، مع تناول الشاي الأخضر أو الأبيض؛ حيث يتميز الشاي بوجود مادة فلافانويد التي تولد نشاطًا مضادًا للأكسدة، وتشير الأبحاث إلى أن هذه المادة تلعب دورًا في الوقاية من بعض الأمراض، مثل أمراض القلب والسكتات الدماغية، كما وجدت الأبحاث أن الشاي قد يكون له تأثير إيجابي على خفض مستويات هرمون الإجهاد في الجسم.

إلى جانب ذلك، يجب شرب كمية كافية من الماء لا تقل عن 3 لترات خلال اليوم؛ لأن جسدك يتكون من حوالي 60% من الماء، مع تناول كأس من الماء الساخن بعد وضع ورقات من النعناع وقطعة من الليمون بمقاس 2سم لتحسين الرائحة والطعم، بعد كل مرة تتناول القهوة أو الشاي، وبعد الوجبات الأساسية، لهذا أثبتت دراسة حديثة بإشراف علماء من ألمانيا، أن تناول كوب من الماء صباحًا يقي من السمنة، ويقاوم الفيروسات، ويحمي الجلد ويحسن نضارة الوجه ويزيل الاحمرار، ويوقف تقشر الجلد والطفح الجلدي، كما يحسن الشعر ويمنحه حيوية أكثر ونشاطًا.

أخيراً.. يجب عند ملاحظة الأعراض او في حالة حدتها وعدم تحسنها خلال شهر من بداية العمل بهذه النصائح الغذائية، أن تقوم بزيارة الطبيب المختص، لاستبعاد أي مشاكل صحية أخرى.

د عبدالله القفاري
أخصائي الطب الهوميوبثي والرفلكسلجي

الكلمات المفتاحية