Menu
سوق الأسهم تواصل الصعود على الرغم من تراجع أسعار النفط

سجل المؤشر العام لسوق الأسهم السعودية خلال التعاملات لجلسة اليوم الأربعاء، ارتفاعًا مدفوعًا بقطاع البنوك والاتصالات، في حين تراجع قطاع الطاقة بنهاية التعاملات.

وأنهى المؤشر العام للسوق تعاملات اليوم، مضيفًا مايقرب من 48 نقطة ليعزز موقعه فوق مستوى الـ 6100 نقطة بعد أن صعد 0.78% إلى مستوى 6154.85 نقطة.

وأنهى المؤشر العام لسوق الأسهم السعودية تعاملات جلسة منتصف الأسبوع، أمس الثلاثاء، على ارتفاع، بعد تراجع دام 4 جلسات ماضية، وسط صعود شبه جماعي للقطاعات لا سيما القيادية منها الطاقة والبنوك والمواد الأساسية.

وبحسب الخبراء فإن السوق السعودية لا تزال تحت تأثير تفشّي وباء كورونا وأثره على الاقتصاد بشكل عام وأبعاده، إضافة إلى هبوط النفط وأثره على الدول المنتجه للنفط وأبعاده.

ويرى المحللون أن الايجابية ستعود للسوق بعد ما يتم اكتشاف لقاح أو تعافي أكثر الحالات وانحسار هذا الوباء وكذلك التوصل لحلول بتحسن أسعار النفط من اتفاق مع دول أوبك أو زيادة الطلب.

وكان سهم سليمان الحبيب قد تصدر الارتفاعات في جلسة أمس بنسبة 10% مرتفعًا بالحدود القصوى في أولى جلساته بالسوق السعودية، واليوم تصدر قائمة الأكثر نشاطًا من حيث القيمة.

وتم التعامل في السوق اليوم على 226 مليون سهم بقيمة إجمالية بلغت 5.2 مليارات ريال.

اقرأ ايضا

صعد أكثر من 7%.. سوق الأسهم يبدأ في التعافي من فيروس كورونا

2020-03-18T15:42:06+03:00 سجل المؤشر العام لسوق الأسهم السعودية خلال التعاملات لجلسة اليوم الأربعاء، ارتفاعًا مدفوعًا بقطاع البنوك والاتصالات، في حين تراجع قطاع الطاقة بنهاية التعاملات.
سوق الأسهم تواصل الصعود على الرغم من تراجع أسعار النفط
صحيفة عاجل
صحيفة عاجل

سوق الأسهم تواصل الصعود على الرغم من تراجع أسعار النفط

تحليل سوق الأسهم:

سوق الأسهم تواصل الصعود على الرغم من تراجع أسعار النفط
  • 264
  • 0
  • 0
فريق التحرير
23 رجب 1441 /  18  مارس  2020   03:42 م

سجل المؤشر العام لسوق الأسهم السعودية خلال التعاملات لجلسة اليوم الأربعاء، ارتفاعًا مدفوعًا بقطاع البنوك والاتصالات، في حين تراجع قطاع الطاقة بنهاية التعاملات.

وأنهى المؤشر العام للسوق تعاملات اليوم، مضيفًا مايقرب من 48 نقطة ليعزز موقعه فوق مستوى الـ 6100 نقطة بعد أن صعد 0.78% إلى مستوى 6154.85 نقطة.

وأنهى المؤشر العام لسوق الأسهم السعودية تعاملات جلسة منتصف الأسبوع، أمس الثلاثاء، على ارتفاع، بعد تراجع دام 4 جلسات ماضية، وسط صعود شبه جماعي للقطاعات لا سيما القيادية منها الطاقة والبنوك والمواد الأساسية.

وبحسب الخبراء فإن السوق السعودية لا تزال تحت تأثير تفشّي وباء كورونا وأثره على الاقتصاد بشكل عام وأبعاده، إضافة إلى هبوط النفط وأثره على الدول المنتجه للنفط وأبعاده.

ويرى المحللون أن الايجابية ستعود للسوق بعد ما يتم اكتشاف لقاح أو تعافي أكثر الحالات وانحسار هذا الوباء وكذلك التوصل لحلول بتحسن أسعار النفط من اتفاق مع دول أوبك أو زيادة الطلب.

وكان سهم سليمان الحبيب قد تصدر الارتفاعات في جلسة أمس بنسبة 10% مرتفعًا بالحدود القصوى في أولى جلساته بالسوق السعودية، واليوم تصدر قائمة الأكثر نشاطًا من حيث القيمة.

وتم التعامل في السوق اليوم على 226 مليون سهم بقيمة إجمالية بلغت 5.2 مليارات ريال.

اقرأ ايضا

صعد أكثر من 7%.. سوق الأسهم يبدأ في التعافي من فيروس كورونا

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك