Menu
الزياني: ثقتنا تامة في حكمة القيادة السعودية ودورها في رأب الصدع الخليجي

أكد وزير الخارجية البحريني الدكتور عبداللطيف بن راشد الزياني، على ثقته التامة في القيادة السعودية الحكيمة وتوجهاتها ودورها الرئيسي المهم في الحفاظ على تماسك مجلس التعاون ورأب الصدع الخليجي، وبدء مرحلة جديدة لتعزيز الحوار الخليجي تحقيقًا لأهدافنا في المستقبل.

وقال الزياني: نتطلع إلى القمة الخليجية التي سوف تستضيفها المملكة العربية السعودية برعاية من خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز، وبحضور قادة دول المجلس، آملين أن تكون قمة موفقة ناجحة.

وشدد وزير الخارجية البحريني على ضرورة إنهاء الصراعات والنزاعات الإقليمية بالطرق السلمية ووفقًا للمواثيق الدولية ومبادئ حسن الجوار، والعمل على إحلال السلام والاستقرار والازدهار لصالح كافة دول وشعوب المنطقة.

جاء ذلك خلال عقد وزراء خارجية دول مجلس التعاون لدول الخليج العربية، الأحد، عبر الاتصال المرئي، أعمال الدورة السادسة والأربعين بعد المئة للمجلس الوزاري لمجلس التعاون "التحضيرية" للقمة الخليجية الحادية والأربعين.

وأضاف وزير الخارجية البحريني: مطالبون جميعًا بتوفير مقومات نجاح الجهود المباركة لعودة الأمور إلى طبيعتها التاريخية المعهودة بين دول مجلس التعاون، عندما كانت الحدود البرية والبحرية مفتوحة ومصادر الرزق متاحة للجميع، سيرًا على نهج الأجداد والآباء، مع مراعاة خصوصيات الدول وقوانينها المرعية، واحترام سيادتها وطبيعة مجتمعاتها.

2021-09-23T20:03:39+03:00 أكد وزير الخارجية البحريني الدكتور عبداللطيف بن راشد الزياني، على ثقته التامة في القيادة السعودية الحكيمة وتوجهاتها ودورها الرئيسي المهم في الحفاظ على تماسك مجل
الزياني: ثقتنا تامة في حكمة القيادة السعودية ودورها في رأب الصدع الخليجي
صحيفة عاجل
صحيفة عاجل

الزياني: ثقتنا تامة في حكمة القيادة السعودية ودورها في رأب الصدع الخليجي

شدد على ضرورة إنهاء الصراعات والنزاعات الإقليمية سلميًّا

الزياني: ثقتنا تامة في حكمة القيادة السعودية ودورها في رأب الصدع الخليجي
  • 471
  • 0
  • 0
فريق التحرير
13 جمادى الأول 1442 /  28  ديسمبر  2020   06:16 ص

أكد وزير الخارجية البحريني الدكتور عبداللطيف بن راشد الزياني، على ثقته التامة في القيادة السعودية الحكيمة وتوجهاتها ودورها الرئيسي المهم في الحفاظ على تماسك مجلس التعاون ورأب الصدع الخليجي، وبدء مرحلة جديدة لتعزيز الحوار الخليجي تحقيقًا لأهدافنا في المستقبل.

وقال الزياني: نتطلع إلى القمة الخليجية التي سوف تستضيفها المملكة العربية السعودية برعاية من خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز، وبحضور قادة دول المجلس، آملين أن تكون قمة موفقة ناجحة.

وشدد وزير الخارجية البحريني على ضرورة إنهاء الصراعات والنزاعات الإقليمية بالطرق السلمية ووفقًا للمواثيق الدولية ومبادئ حسن الجوار، والعمل على إحلال السلام والاستقرار والازدهار لصالح كافة دول وشعوب المنطقة.

جاء ذلك خلال عقد وزراء خارجية دول مجلس التعاون لدول الخليج العربية، الأحد، عبر الاتصال المرئي، أعمال الدورة السادسة والأربعين بعد المئة للمجلس الوزاري لمجلس التعاون "التحضيرية" للقمة الخليجية الحادية والأربعين.

وأضاف وزير الخارجية البحريني: مطالبون جميعًا بتوفير مقومات نجاح الجهود المباركة لعودة الأمور إلى طبيعتها التاريخية المعهودة بين دول مجلس التعاون، عندما كانت الحدود البرية والبحرية مفتوحة ومصادر الرزق متاحة للجميع، سيرًا على نهج الأجداد والآباء، مع مراعاة خصوصيات الدول وقوانينها المرعية، واحترام سيادتها وطبيعة مجتمعاتها.

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك