Menu
تخصيص 15 موقعًا لجمع فائض الكتب المدرسية وإعادة تدويرها في جدة

أطلق الوقف العلميّ بجامعة الملك عبدالعزيز، حملة تشمل 15 موقعًا في مدينة جدة، لجمع فائض الكتب المدرسية والمخلفات الورقية، ضمن مبادرة «لا ترمها.. بل أوقفها».

وتشمل الحملة، تنظيم قوافل أصدقاء البيئة، وتستمر 10 أيام، وتغطّي مواقعها النطاق الجغرافي لمدينة جدة؛ بهدف التوعية البيئية للمحافظة على البيئة والاستفادة من المخلّفات.

ويأتي استمرار مشروع التدوير في الجامعة، عقب نجاحه الأعوام الماضية؛ اعتدادًا بأن نشر ثقافة تدوير المخالفات، من أهم أنشطة دعم حماية البيئة وتوفير مصادر للموارد التي يمكن الاستفادة منها عبر أبحاث علمية تطبيقية ومبادرات مؤسّسة علميًّا.

وتركّز مشاركة الوقف العلميّ -في تلك الفعاليات البيئية- على توظيف التجارب العلمية والعملية في المجال البيئيّ وعرض تجربة الوقف العلميّ المتحققة في خدمة للبيئة، وتوفير مصدر دخل للوقف؛ سعيًا لتعميم هذه المبادرة على كل القطاعات الحكومية والأهلية، في منطقة مكة المكرمة.

وحقّقت المبادرة -خلال السنوات الخمس الماضية- مشاركات بواقع 500 ألف مشاركة من مختلف القطاعات الحكومية والأهلية والأفراد بمنطقة مكة المكرمة، وتجميع أكثر من 2500 طن من النفايات الورقية وإعادة تدويرها.

وتأسست المبادرة عام 2013؛ بهدف نشر ثقافة حماية البيئة ورفع مستوى الوعي بأهمية إتلاف الكتب والأوراق المستهلكة بطريقة آمنة ومناسبة وصديقة للبيئة وإعادة تدويرها، ما يعظّم القيمة الاقتصادية للموارد الطبيعة تحقيقًا لرؤية المملكة 2030 وتماشيًا مع التحول الوطني 2020.

 

2020-11-21T18:44:34+03:00 أطلق الوقف العلميّ بجامعة الملك عبدالعزيز، حملة تشمل 15 موقعًا في مدينة جدة، لجمع فائض الكتب المدرسية والمخلفات الورقية، ضمن مبادرة «لا ترمها.. بل أوقفها». وتش
تخصيص 15 موقعًا لجمع فائض الكتب المدرسية وإعادة تدويرها في جدة
صحيفة عاجل
صحيفة عاجل

تخصيص 15 موقعًا لجمع فائض الكتب المدرسية وإعادة تدويرها في جدة

مبادرة تستهدف التوعية البيئية

تخصيص 15 موقعًا لجمع فائض الكتب المدرسية وإعادة تدويرها في جدة
  • 98
  • 0
  • 0
وكالة الأنباء السعودية ( واس )
3 جمادى الأول 1441 /  29  ديسمبر  2019   10:31 ص

أطلق الوقف العلميّ بجامعة الملك عبدالعزيز، حملة تشمل 15 موقعًا في مدينة جدة، لجمع فائض الكتب المدرسية والمخلفات الورقية، ضمن مبادرة «لا ترمها.. بل أوقفها».

وتشمل الحملة، تنظيم قوافل أصدقاء البيئة، وتستمر 10 أيام، وتغطّي مواقعها النطاق الجغرافي لمدينة جدة؛ بهدف التوعية البيئية للمحافظة على البيئة والاستفادة من المخلّفات.

ويأتي استمرار مشروع التدوير في الجامعة، عقب نجاحه الأعوام الماضية؛ اعتدادًا بأن نشر ثقافة تدوير المخالفات، من أهم أنشطة دعم حماية البيئة وتوفير مصادر للموارد التي يمكن الاستفادة منها عبر أبحاث علمية تطبيقية ومبادرات مؤسّسة علميًّا.

وتركّز مشاركة الوقف العلميّ -في تلك الفعاليات البيئية- على توظيف التجارب العلمية والعملية في المجال البيئيّ وعرض تجربة الوقف العلميّ المتحققة في خدمة للبيئة، وتوفير مصدر دخل للوقف؛ سعيًا لتعميم هذه المبادرة على كل القطاعات الحكومية والأهلية، في منطقة مكة المكرمة.

وحقّقت المبادرة -خلال السنوات الخمس الماضية- مشاركات بواقع 500 ألف مشاركة من مختلف القطاعات الحكومية والأهلية والأفراد بمنطقة مكة المكرمة، وتجميع أكثر من 2500 طن من النفايات الورقية وإعادة تدويرها.

وتأسست المبادرة عام 2013؛ بهدف نشر ثقافة حماية البيئة ورفع مستوى الوعي بأهمية إتلاف الكتب والأوراق المستهلكة بطريقة آمنة ومناسبة وصديقة للبيئة وإعادة تدويرها، ما يعظّم القيمة الاقتصادية للموارد الطبيعة تحقيقًا لرؤية المملكة 2030 وتماشيًا مع التحول الوطني 2020.

 

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك