Menu
انطلاق مبادرة الدعم التنموي الميداني في صامطة والداير بني مالك

تابع الأمير محمد بن عبدالعزيز بن محمد بن عبدالعزيز نائب أمير منطقة جازان، عن بعد، أمس الأحد، عبر الاتصال المرئي، انطلاق أعمال مبادرة الدعم التنموي بمنطقة جازان، والتي تنفذها وزارة الموارد البشرية والتنمية الاجتماعية بالتعاون مع الهيئة العامة للأوقاف وصندوق الوقف الصحي ومجلس الجمعيات الأهلية بالمنطقة.

واستمع الأمير لشرح مفصل من مدير فرع الموارد البشرية والتنمية الاجتماعية رئيس اللجنة الفرعية للدعم المجتمعي بمنطقة جازان المهندس أحمد بن محمد القنفذي، عن الأعمال الميدانية للمبادرة بمحافظتي صامطة والداير بني مالك، التي انطلقت بمحافظة بني مالك عبر تسيير شحنتين من المساعدات تحتوي على أكثر من 4000 سلة غذائية و1000 كرتون من التمر و1000 كرتون من الدقيق، وذلك للمستفيدين في محافظتي صامطة والداير بني مالك؛ حيث شرعت الفرق التطوعية في التوزيع الميداني للمستفيدين، وذلك ضمن المبادرات المعتمدة لمساعدة الأسر والجاليات المتضررة جراء الإجراءات الاحترازية والوقائية المتبعة لمنع انتشار فيروس كورونا.

واطلع نائب أمير جازان على الأعمال المنفذة بالتنسيق مع الجمعيات الخيرية ولجان التنمية الاجتماعية والجمعيات التطوعية لتشمل كافة محافظات المنطقة، وتشمل المساعدات الإغاثية لتأمين السلال والمواد الغذائية ومساعدات وإعانات سداد فواتير الكهرباء والماء وإيجار المساكن ومساعدات تعليمية لتأمين مواد وأجهزة التعليم بما يعين أبناء وبنات تلك الأسر في العملية التعليمية عن بعد، ومساعدة العمالة الوافدة المحتاجة وتقديم الخدمات المعيشية للمقيمين بتكلفة تزيد عن 20 مليون ريال تقريباً.

2020-10-14T06:28:16+03:00 تابع الأمير محمد بن عبدالعزيز بن محمد بن عبدالعزيز نائب أمير منطقة جازان، عن بعد، أمس الأحد، عبر الاتصال المرئي، انطلاق أعمال مبادرة الدعم التنموي بمنطقة جازان،
انطلاق مبادرة الدعم التنموي الميداني في صامطة والداير بني مالك
صحيفة عاجل
صحيفة عاجل

انطلاق مبادرة الدعم التنموي الميداني في صامطة والداير بني مالك

تابعها نائب أمير جازان عبر الاتصال المرئي..

انطلاق مبادرة الدعم التنموي الميداني في صامطة والداير بني مالك
  • 38
  • 0
  • 0
علي الجريبي
27 شعبان 1441 /  20  أبريل  2020   03:58 ص

تابع الأمير محمد بن عبدالعزيز بن محمد بن عبدالعزيز نائب أمير منطقة جازان، عن بعد، أمس الأحد، عبر الاتصال المرئي، انطلاق أعمال مبادرة الدعم التنموي بمنطقة جازان، والتي تنفذها وزارة الموارد البشرية والتنمية الاجتماعية بالتعاون مع الهيئة العامة للأوقاف وصندوق الوقف الصحي ومجلس الجمعيات الأهلية بالمنطقة.

واستمع الأمير لشرح مفصل من مدير فرع الموارد البشرية والتنمية الاجتماعية رئيس اللجنة الفرعية للدعم المجتمعي بمنطقة جازان المهندس أحمد بن محمد القنفذي، عن الأعمال الميدانية للمبادرة بمحافظتي صامطة والداير بني مالك، التي انطلقت بمحافظة بني مالك عبر تسيير شحنتين من المساعدات تحتوي على أكثر من 4000 سلة غذائية و1000 كرتون من التمر و1000 كرتون من الدقيق، وذلك للمستفيدين في محافظتي صامطة والداير بني مالك؛ حيث شرعت الفرق التطوعية في التوزيع الميداني للمستفيدين، وذلك ضمن المبادرات المعتمدة لمساعدة الأسر والجاليات المتضررة جراء الإجراءات الاحترازية والوقائية المتبعة لمنع انتشار فيروس كورونا.

واطلع نائب أمير جازان على الأعمال المنفذة بالتنسيق مع الجمعيات الخيرية ولجان التنمية الاجتماعية والجمعيات التطوعية لتشمل كافة محافظات المنطقة، وتشمل المساعدات الإغاثية لتأمين السلال والمواد الغذائية ومساعدات وإعانات سداد فواتير الكهرباء والماء وإيجار المساكن ومساعدات تعليمية لتأمين مواد وأجهزة التعليم بما يعين أبناء وبنات تلك الأسر في العملية التعليمية عن بعد، ومساعدة العمالة الوافدة المحتاجة وتقديم الخدمات المعيشية للمقيمين بتكلفة تزيد عن 20 مليون ريال تقريباً.

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك