Menu


«أوليفر كان» يعود إلى بايرن ميونخ

النادي البافاري يعيد ترتيب البيت

يبدو أن عملية التغيير الإداري في نادي بايرن ميونخ الألماني لكرة القدم، في طريقها لأخد منحنى جديد، بعد غدٍ الأربعاء، على وقع انضمام أسطورة المانشافت أوليفر كان،
«أوليفر كان» يعود إلى بايرن ميونخ
  • 42
  • 0
  • 0
وكالة الأنباء الألمانية ( د.ب.أ )
صحيفة عاجل الإلكترونية
صحيفة عاجل الإلكترونية

يبدو أن عملية التغيير الإداري في نادي بايرن ميونخ الألماني لكرة القدم، في طريقها لأخد منحنى جديد، بعد غدٍ الأربعاء، على وقع انضمام أسطورة المانشافت أوليفر كان، حارس مرمى الفريق البافاري الأسبق، إلى مجلس إدارة البايرن.

وأخلى كان منذ فترة طويلة خزانته الخاصة في غرف تغيير الملابس بالفريق؛ ليعود من جديد ولكن عبر مكتب خاص، ودور جديد في النادي، من شأنه أن يمهِّد لخلافة كارل هاينز رومينجه كرئيس لمجلس إدارة النادي، بحلول نهاية عام 2021.

ومن المقرر، أن يعمل كان عن قرب مع رومينجه، وهربرت هاينر الرئيس الجديد للفريق، بعد أن وجد أولي هونيس رئيس النادي السابق، أن أوليفر سيكون الحل الأمثل في دور إداري للمساعدة في توجيه النادي في الفترة المقبلة.

واقترب البوسني حسن صالح حميدزيتش، المدير الرياضي، ولاعب الفريق الأسبق، من مثل كان ورومينجه وهونيس، إلى مجلس الإدارة في منتصف عام 2020، ضمن مخطط إعادة ترتيب البيت من الداخل، وتقديم كوادر النادي الواعدة لقيادة الدفة.

وقال رومينجه: «أوليفر سوف يجلب تجربته كلاعب سابق من الطراز العالمي، وكذلك الآن كرجل أعمال لديه صلات جيدة، سوف يثرينا في النادي وسنعمل معًا بشكل جيد».

ومر أكثر من عقد على المباراة الأخيرة، التي لعبها كان مع بايرن ميونخ؛ حيث لعب حارس المرمى المولود في مدينة كارلسروه مع فريق المدينة المحلي بين عامي 1987 و1994، قبل انضمامه إلى الفريق البافاري؛ حيث شارك في 429 مباراة في بطولة الدوري، بينما شارك في 86 مباراة دولية مع المنتخب الألماني.

وقال كان، في تصريحات إعلامية مؤخرًا: «أنا مرتبط بشدة بالنادي، لقد أثر في حياتي كثيرًا، وواجهت الكثير من اللحظات العاطفية والانتصارات والانكسارات».

ويبلغ كان من العمر 50 عامًا، وحصل على عقد مدته 5 سنوات، بتصويت أغلب الأعضاء في النادي، لكن هذا لا يمثل أي مجازفة بالنسبة لأوتمار هيتزفيلد المدرب السابق للفريق، والفائز بلقب دوري أبطال أوروبا عام 2001 مع كان، واعتزل عام 2008.

وقال كان إنه سيتولى منصبه الجديد بشغف وحماس كبيرين، في نادٍ يضم أكثر من 1000 من العاملين، ويبلغ حجم أعماله السنوي 750 مليون يورو، ويدرك أنه سيحتاج إلى وقت ومساعدة لتلبية المسؤوليات الجديدة له.

وأضاف أسطورة المنتخب الألماني، في تصريحات لمحطة «زد دي إف»: «هذا ليس منصبًا يمكنك قبوله ببساطة بين ليلة وضحاها، بالقول، مرحبًا ها أنا هنا، حيث يوجد مكتبي، والآن أنا أبدأ».

وسيتعرف كان أولًا على طريقة عمل النادي في ميونخ، ويعتزم كذلك زيارة المكاتب الخارجية في نيويورك وشانجهاي، لكنه سيكون أيضًا قريبًا من اللاعبين، ويتعرف عليهم بشكل أفضل خلال معسكر تدريب الفريق في قطر، بين يومي الرابع والعاشر من يناير المقبل.

وتعد أول مباراة لكان كعضو في مجلس الإدارة، أمام هيرتا برلين في 19 يناير المقبل، الذي يدربه في الوقت الحالي يورجن كلينسمان، الذي تولى تدريب البايرن في صيف عام 2008، كما كان أوليفر أحد عناصره في منتخب ألمانيا في كأس العالم 2006.

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك